Close ad

الحرنكش.. فوائده وإمكانية زراعته في المنزل

17-12-2023 | 12:26
الحرنكش فوائده وإمكانية زراعته في المنزلالحرنكش
الألمانية

تبدو حبات الحرنكش للوهلة الأولى، كفوانيس صغيرة تتدلى من فوق الأغصان. ويعتبر هذا النوع من الفاكهة، التي يعود موطنها الأصلي إلى الأمريكتين وأستراليا، اكتشافا في حد ذاتها، حيث أنها قاسية كالطماطم، ولكن مذاقها لاذع بعض الشيء وحلو مثل حبات العنب.

موضوعات مقترحة

ويشبه حجم الحرنكش الذي يطلق عليه أيضا " التوت الذهبي" واسمه العلمي physalis حجم طماطم الشيري أو أكبر قليلا، وهو ليس أمرا غريبا، لأن كلا النوعين من النباتات ينتمي إلى نفس العائلة.

وتقول ساندرا فون ريكوفسكي، من جمعية البستنة الألمانية: "إن الفاكهة القادمة من منطقة الأنديز تكون باهظة الثمن في المتاجر، ولكن يمكن للمرء أن يقوم بزراعتها في حديقة منزله، أو في التِراس أو الشرفة". وفي حال كان المرء يرغب في زراعة الحرنكش باستخدام البذور، فإن أنسب وقت للقيام بذلك يكون في شهر يناير. ومن الممكن أن يقوم بدلا من ذلك، بشراء نبات أكبر حجما ونقله إلى حوض أو أصيص أكبر، بحسب ما توضحه ريكوفسكي.

ويمكن حصاد أولى قطفات الحرنكش في أواخر شهر يوليو أو مطلع أغسطس، عندما تزدهر الثمار بلونها البرتقالي المميز. ومع ذلك، لن يتمكن المرء من ملاحظة هذا اللون الرائع إلا بعد إزالة القشرة الواقية التي تغطي الثمرة.

ومن جانبه، ينصح ماكس ميلتسر، المسؤول في أكاديمية الحدائق بولاية ساكسونيا الألمانية، بعدم تناول ثمار الحرنكش إذا كانت لا تزال خضراء بعض الشيء، حيث يوضح أن "الفاكهة غير الناضجة تحتوي على مواد سامة، من الممكن أن تجعل المرء يشعر بالإعياء أو تسبب له الإسهال أو الغثيان."

ولا يجب أن تبتل أوراق الحرنكش أثناء ريه، وإلا فسوف يسمح ذلك بنمو الآفات. ويقول ميلتسر: "يجب أن يُسقى قاع النبات فقط"، مضيفا أنه يجب التأكد من عدم الإفراط في سقي النبات بالماء حتى لا تنفجر الثمرة.

ومن الممكن خلال الأشهر الباردة، أن يتم وضع النبات الموضوع داخل الأصص، في قبو مظلم، حيث يوضح ميلتسر أن "الأماكن الباردة البعيدة عن الصقيع" تكون هي الأنسب لفترة البيات الشتوي، ولكن يجب مراعاة الاستمرار في سقي النبات.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: