Close ad

توقيف موظفين في مطار إسباني للاشتباه في سرقتهم أغراضاً من أمتعة الركاب

16-12-2023 | 12:37
توقيف موظفين في مطار إسباني للاشتباه في سرقتهم أغراضاً من أمتعة الركابالشرطة الإسبانية تعرض أشياء تشتبه في أنها مسروقة من أمتعة المسافرين
أ ف ب

أوقف 14 موظفاً في مطار بجزيرة تنريفه الإسبانية، للاشتباه في سرقتهم أغراضاً بقيمة نحو مليوني يورو من أمتعة الركاب، على ما أفاد الحرس المدني الجمعة.

موضوعات مقترحة

وأوضحت الوكالة الأمنية، في بيان، أن المسروقات شملت 29 ساعة فاخرة و22 هاتفاً ذكياً و120 قطعة مجوهرات سُرقت من مسافرين من جنسيات عدة في المطار الواقع جنوب جزيرة تنريفه.

ويشتبه الحرس المدني في أن الموظفين الـ14 الذين أُوقفوا سبق أن باعوا أغراضاً مسروقة أخرى إلى عدد من المتاجر. وتحقق السلطات أيضاً في شأن عشرين موظفاً آخر في المطار و27 متجراً للمجوهرات في الجزيرة.

وكانت التحقيقات انطلقت على إثر تلقي السلطات سلسلة من الشكاوى تقدّم بها مسافرون.

وسُجّلت عمليات السرقة خلال وضع الأمتعة في عنابر الطائرات. وذكر المحققون أنّ المشتبه فيهم كانوا يفتحون الحقائب لسرقة أغراض ثمينة منها عندما يكونون بعيدين من أنظار الركاب والموظفين الآخرين.

وأوضح الحرس المدني أنّهم كان يخبئون المسروقات داخل جيوب خيّطوها في ملابسهم أو في خزائنهم الخاصة بالمطار.

واستقبل مطار جنوب تنريفه 10,8 ملايين مسافر في العام 2022، مما يجعله سابع مطار في العالم لناحية حركة المسافرين، بحسب شركة إدارة الطيران "أينا".

وتنريفه هي الكبرى والتي تضم أكبر عدد من السكان بين جزر الكناري، وتحظى بإقبال كبير من السياح من شمال أوروبا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: