Close ad

مشاركة بارزة من الشباب.. احتشاد الآلاف أمام اللجان في اليوم الثاني من الانتخابات الرئاسية 2024

11-12-2023 | 17:18
الدكتور إكرام عبد القادر
شيماء شعبان

يميل الشباب في جميع أنحاء العالم للمشاركة في الانتخابات بقدر أقل مقارنة مع المواطنين الأكبر سنًا؛ حيث إن الشباب المصري من أهم أولويات الدولة المصرية، في العشر سنوات الأخيرة، ويعكس ذلك اهتمامهم بالمشاركة، في ظل علاقة وتشارك بين الدولة و كافة قطاعات الشباب في الفترة الأخيرة.

موضوعات مقترحة

وشاهد اليوم الأول واليوم الثاني من الانتخابات الرئاسية، احتشاد آلاف الشباب من الجنسين أمام اللجان، وذلك للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية، في مشهد يعكس قيمة الشباب المصري، الراغبين في المشاركة بالتصويت في هذا الاستحقاق الانتخابي.

الشباب يمثل أكثر من 50% من عدد السكان

وبهذا الصدد، يقول الدكتور إكرام عبدالقادر، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، لـ"بوابة الأهرام": للشباب أهمية وثقل في المجتمع؛ حيث إنهم يمثلون أكثر من 50% من تعداد السكان، وبالتالي فهم يمثلون فئة كبيرة من أعداد الناخبين.

وعي الشباب وراء احتشادهم للمشاركة في الإدلاء بأصواتهم

وتابع: أن المشهد الذي شاهدناه بالأمس والذي شاهدناه اليوم أمام اللجان الانتخابية ومشاهد مشاركة الشباب في العملية الانتخابية دليل على وعيهم وإلمامهم بالتطورات السياسية سواء على الصعيد المحلي أو الصعيد العالمي، وكذلك التحديات الاقتصادية والسياسية، ولا ننكر أيضا مشاهد مشاركة المرأة في العملية الانتخابية وحرصهن على الإدلاء بأصواتهن في هذا الاستحقاق الانتخابي.

اهتمام الدولة بالشباب على مدار العشر سنوات الأخيرة

ولفت أستاذ العلوم السياسية، إلى أن ارتفاع مشاهد مشاركة الشباب في الاستحقاق الانتخابي يخالف ما كان يحدث في الانتخابات السابقة؛ حيث وجدنا أن هناك اهتمامًا كبيرًا في حرصه على المشاركة في العملية الانتخابية، وهذا الأمر يعكس دور الدولة واهتمامها بالشباب، موضحًا اهتمام الدولة بالشباب خلال العشر سنوات الأخيرة وعقد المؤتمرات وحرصها على مشاركتهم بها وتنظيمها، كذلك تعيينهم كنواب محافظين ونواب وزراء، فضلا عن تمثيل عدد كبير منهم في البرلمان.

وأضاف عبد القادر، أن أحد عوامل مشاركة الشباب في الاستحقاق الانتخابي وحرصهم على الإدلاء بأصواتهم هو وعي الشباب وإدراكهم بما بحدث.


الدكتور إكرام عبد القادر

 

ومن جانبه، يؤكد الدكتور سعيد صادق، أستاذ علم الاجتماع السياسي، أن مشاهد مشاركة الشباب في الانتخابات الرئاسية هو أول مبادئ المواطنة هي المشاركة سياسيًا في كافة الاستحقاقات الانتخابية.

ويتفق الدكتور سعيد صادق مع الدكتور إكرام عبدالقادر، بأن وعي الشباب هو الدافع وراء مشاهد الاحتشاد أمام اللجان للإدلاء بـأصواتهم، مشيرًا إلى أن هذا المشهد يحمل العديد من الرسائل للعالم، منها وجود نوع من الاستقرار السياسي في الدولة المصرية، مما يجذب الاستثمارات الأجنبية إلى مصر، في ضوء المشاركة الكثيفة.

وأشار أستاذ علم الاجتماع السياسي، إلى أن مشاركة الشباب في الانتخابات الرئاسية لعام 2024 للحصول على حقوقه كمواطن، وذلك يعمل على ترسيخ مبدأ الديمقراطية في الاختيار، فلكل فرد حرية اختيار المرشح الذي يراه مناسبًا لرئاسة مصر.


الدكتور سعيد صادق

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة