Close ad

برلماني: المشاركة الإيجابية في انتخابات الرئاسة أبرز عوامل الديمقراطية ورؤية لمستقبل مصر

12-12-2023 | 13:37
برلماني المشاركة الإيجابية في انتخابات الرئاسة أبرز عوامل الديمقراطية ورؤية لمستقبل مصرالانتخابات الرئاسية 2024
إيمان محمد عباس

توجد العديد من العوامل التي تلعب دورًا حاسمًا في تحقيق التقدم والاستقرار في أي دولة، ومن بين تلك العوامل الأهمية البالغة للمشاركة الفاعلة في الانتخابات الرئاسية، فالانتخابات تمثل دعامة أساسية للديمقراطية، حيث يتسنى للمواطنين أن يعبروا عن آرائهم واختياراتهم في اختيار من سيمثلهم ويقود مستقبل البلاد.

موضوعات مقترحة

وتشهد انتخابات الرئاسة المصرية التي تجرى داخل مصر أيام 10 و11 و12 ديسمبر، تفاعلًا كبيرًا وحضورًا كثيفًا من المواطنين، الذين يتوافدون على اللجان بمختلف فئاتهم وتوجهاتهم للمشاركة في العملية الديمقراطية.

ويقول الدكتور إيهاب وهبة عضو الهيئة البرلمانية بحزب الشعب الجمهوري بمجلس الشيوخ، إن المشاركة الإيجابية في الانتخابات الرئاسية تعد واجبًا وطنيًا وممارسة للحق الدستوري المكفول لكل مواطن مصري، وتكمن أهمية المشاركة في أنها تعكس للجميع قيمة ومكانة الدولة المصرية ووعي مواطنيها، مستكملًا أن المشاركة الايجابية أحد أبرز عوامل الديمقراطية التي تم اكتسابها بعد نجاح ثورة 30 يونيو، وبالتالي لا يجب أن نترك ممارسة حققونا المشروعة.

وأشار الدكتور إيهاب وهبة، إلى الجهود المبذولة من قبل رجال القوات المسلحة والشرطة والهيئة الوطنية للانتخابات وقضاة مصر، لتوفير كافة الخدمات والاحتياجات اللازمة للعملية الانتخابية، مؤكدًا أن المشاركة في الانتخابات الرئاسية تعزز الشعور بالانتماء والمواطنة النشطة، وعندما يشعر المواطنون بأن صوتهم يهم، وأنهم قادرون على تأثير مستقبل بلادهم، ينشأ لديهم شعور بالمسؤولية والانتماء لبناء مستقبل أفضل لمصر، وبهذا النوع من التفاعل والمشاركة، يتشكل توازن أفضل وتتوفر فرصة لتحقيق تطلعات المواطنين ومعالجة قضاياهم بشكل فاعل.

وأكد عضو اللجنة البرلمانية، أن المشاركة الواسعة في الانتخابات تساهم في تعزيز الاستقرار السياسي والاجتماعي، عندما يكون هناك تفاعل كبير في الانتخابات، يتم تعزيز الشرعية الديمقراطية للحكومة والرئيس المنتخب، مما يقوي الثقة في النظام السياسي ويحفز المواطنين على العمل المشترك والتعاون لمصلحة البلاد.

واستطرد الدكتور إيهاب وهبة، أن المشاركة في الانتخابات تمثل فرصة للتعبير عن الرأي، كما يمكن للمواطنين أن يسعوا لتحقيق تغييرات إيجابية في السياسات والبرامج الحكومية، وتعزيز حقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية، وتعزيز التنمية والازدهار الاقتصادي في مصر.

وأضاف أن الاحتشاد أمام اللجان الانتخابية هو الرد الأقوى لنزاهة العملية الانتخابية وشفافيتها، وتعكس حالة الاستقرار الأمني والسياسي والاقتصادي الذي يسود البلاد، ومضي مصر نحو البناء والتنمية والنهضة التي تسير فيها الدولة المصرية خلال السنوات الأخيرة، رغم ما تمر به من تحديات وما يحيط بها من مخاطر.

علاوة على ذلك، ينبغي على المواطنين أن يدركوا أن المشاركة في الانتخابات ليست مسؤولية فردية فحسب، بل هي جزء من واجبهم الوطني للمساهمة في بناء مستقبل مصر، يمكن أن تؤدي المشاركة الفاعلة للمواطنين إلى تعزيز الديمقراطية والتنمية المستدامة وتحقيق الاستقرار السياسي والاجتماعي في البلاد.

وأكد الدكتور إيهاب وهبة أن معظم السيدات حرصهن على النزول في الصباح الباكر قبل فتح اللجان للإدلاء بأصواتهن واصطحاب أبنائهن حرصًا على تحقيق مستقبل أفضل لهم، فيما يطمح الشباب إلى تحقيق الاستقرار وتوفير مناخ داعم لهم في مختلف المشروعات التي تقيمها الدولة وهو ما دفعهم إلى النزول والمشاركة لتحقيق طموحاتهم.


الدكتور إيهاب وهبة عضو الهيئة البرلمانية بحزب الشعب الجمهوري بمجلس الشيوخالدكتور إيهاب وهبة عضو الهيئة البرلمانية بحزب الشعب الجمهوري بمجلس الشيوخ
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: