Close ad

رعاية اجتماعية واقتصادية للأسر الأكثر احتياجًا مبادرات وزارة التضامن تنعش اقتصاد الأسرة المصرية

10-12-2023 | 20:33
 رعاية اجتماعية واقتصادية للأسر الأكثر احتياجًا مبادرات وزارة التضامن تنعش اقتصاد الأسرة المصريةتكافل وكرامة
أميمة رشوان
نصف الدنيا نقلاً عن

مبادرات وبرامج أطلقتها الدولة ضمن جهود كثيرة للنهوض بالأسرة المصرية ورعايتها، وبلا شك فإن قضايا الأسرة المصرية والأسر الأولى بالرعاية حظيت باهتمام كبير فى عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، وترجم ذلك على أرض الواقع ومن خلال الوزارات المختلفة، وعلى رأسها وزارة التضامن الاجتماعي، التي قدمت على مدار السنوات الماضية العديد من البرامج والخدمات والمبادرات التي تهدف إلى النهوض بالمستويين الاقتصادي والاجتماعي للأسرة، وفيما يلى رصد لأهم البرامج والمبادرات التي أطلقتها الوزارة. 

موضوعات مقترحة

تقدم الوزارة الدعم للعمالة غير المنتظمة من خلال عدد من المبادرات وذلك على النحو الآتي: مبادرة «بر أمان» لرعاية صغار الصيادين، تم توفير إعانات ومساعدات لإجمالي ٤٢ ألفا من صغار الصيادين والصيادات وصرف تعويضات لـ 2450 صيادا و948 صاحب مركب من العاملين في بحيرة السد العالي بمحافظة أسوان وبحيرة قارون بمحافظة الفيوم عن فترة توقف الصيد بقيمة 5,9 مليون جنيه وتقديم مساعدة شهرية طارئة لـ 665 من صيادي شمال سيناء منذ عام 2018 لمدة 4 سنوات بتكلفة 32 مليون جنيه لمساعدتهم على مواجهة تكاليف المعيشة، وكذا تسهيل تجديد تراخيص الصيد من خلال سداد الاشتراكات الـتأمينية خلال فترات التوقف عن الصيد. 

مبادرة تتلف في حرير 

تم توزيع 500 نول وخامات التشغيل استفاد منها 500 أسرة بإجمالي 2000 مستفيد.

مبادرة أصلها مصري 

مستهدف تدريب 2000 عامل في مجال تصفيف الشعر والتجميل في 16 محافظة بالمرحلة الأولى.

مبادرة طريقك أمان لعمال التوصيل

توزيع مستلزمات حماية شخصية لـ21 ألف عامل في شركتي «مرسول» و«طلبات مصر» كمرحلة أولي، وشركة آند دريف بتكلفة 7.5 مليون جنيه، تم توزيع 8000 خوذة لحماية الرأس على العاملين بالقطاع الخاص المرحلة الأولي من المبادرة. 

مبادرة التمكين الاقتصادي

للعمالة غير المنتظمة 

تستهدف المبادرة توفير فرص عمل لإجمالي 30 ألف مستفيد ويتم التنفيذ مع الجمعيات الأهلية والجهات الحكومية والقطاع الخاص بميزانية تقدر بـ570 مليون جنيه. 

مشروع التدريب المهني “برنامج طفرة “

تم تدريب 3141 عاملا وعاملة في 8 محافظات (أسوان- سوهاج – أسيوط- المنيا- الفيوم- المنوفية- كفر الشيخ- البحيرة) في مجالات (معاون تمريض- مديرة منزل- مصنع غذائي- والتفصيل والخياطة) كمرحلة أولى. 

التأمينات والمعاشات 

 رفع الحد الأدنى للأجر التأميني من 400 جنيه فى 1/1/2014 ليصبح 1,700 جنيه في 1/1/2023 كما رفع الحد الأقصى للأجر التأميني من 1,590 جنيه ليصبح 10,900 جنيه عن الفترة ذاتها، تمت زيادة قيمة المعاشات المنصرفة سنوياً من 86,5 مليار جنيه في 30/6/2014 ليصبح 294,3 مليار جنيه في 30/6/2022،

كما تمت زيادة عدد أصحاب المعاشات والمستحقين من 8,7 مليون ليصبح 10,7 مليون عن الفترة ذاتها. 

بلغت نسبة الزيادة السنوية في المعاشات من 10 % في 1/7/2014 لتصبح 15 % في 1/4/2023 ، كما بلغت تكلفة زيادة المعاشات السنوية من 8 مليارات جنيه لتصبح 55 مليار جنيه عن الفترة ذاتها. 

تكافؤ الفرص التعليمية

5 ملايين طالب من غير القادرين تم إعفاؤهم من المصروفات الدراسية سواء من برنامج “تكافل” أو من برنامج تكافؤ الفرص التعليمية. 

تعويض المتضررين من الأزمات والكوارث 

قامت الوزارة بتجميع وتكامل الموارد المالية من الموازنة الحكومية ومن المجتمع المدني لتقديم الدعم النقدي والغذائي والعلاجي للأسر المتضررة من فيروس كوفيد-19 لتصل إلى نحو 21 مليون فرد بقيمة 5,4 مليار جنيه مصري، على مدار عامين بدءًا من مارس 2020 حتى يونيو 2022، وقامت الوزارة بتمويل مساعدات لإجمالي 228,715 أسرة من الأسر المتضررة من أزمات وكوارث فردية وعامة بقيمة 942,226,476 جنيها مصريا، علما بأن الدولة رفعت قيمة التعويضات لضحايا الكوارث العامة وشهداء العمليات الإرهابية من 10 آلاف جنيه مصري إلى 100 ألف جنيه مصري، ثم تمت زيادته مرة ثانية بقرار من رئيس الجمهورية إلى 200 ألف جنيه مصري في عام 2021 .

- مشروع الحد من الزيادة السكانية بين الأسر المستفيدة من برنامج تكافل “2 كفاية». 

- تم تنفيذ عدد 9,3 مليون زيارة توعية أسرية بموضوعات تنظيم الأسرة منذ بدء مشروع «2 كفاية» والشراكة مع 108 جمعيات أهلية في حملات التوعية وتقديم خدمات الصحة الإنجابية، أكثر من 20 مليون مشاهد للحملات الإعلانية الخاصة بالمشروع تحت مسمى «تقسمها على خمسة ولا على اثنين». 

- 425,000سيدة ترددن على عيادات 2 كفاية التابعة للجمعيات الأهلية للحصول على خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية.

- 325,000 سيدة استخدمن وسائل تنظيم الأسرة بنسبة 77% من عدد السيدات المترددات على عيادات 2 كفاية.

- تنفيذ عدد 4374 ندوة توعوية بحضور 500 ألف رجل وسيدة لتصحيح المفاهيم المغلوطة عن تنظيم الأسرة (الصحية، المجتمعية، الدينية) .

56- ألف مستفيد من السيدات والأطفال الذين حصلوا على خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية والأطفال بعدد 5 محافظات (بنى سويف – المنيا – أسيوط – سوهاج – الدقهلية) بحملة «بالوعى مصر بتتغير للأفضل «.

- تنفيذ 703,000 مكالمة تليفونية للتوعية بجائحة كورونا وكذلك المتابعة أثناء تفشى الجائحة، وتم رفع وبناء قدرات 2000 مثقفة مجتمعية، 130 كادرا طبيا، 300 كادر مالي على البرامج المتخصصة والمتقدمة بمجال تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

برنامج مودة

- تخطى عدد المترددين على منصة “مودة” للحفاظ على كيان الأسرة المصرية 4,6 مليون من جميع المحافظات بنسبة مشاركة 71 % للذكور و29 % للإناث، وقد بلغ عدد المستفيدين من أعمال مودة الرقمية 25,3 مليون، و582,165 شابا وفتاة حصلوا على شهادة التدريب المعتمدة لبرنامج “مودة” لإعداد المقبلين على الزواج على مستوى محافظات الجمهورية.

برنامج وعي للتنمية الثقافية والاجتماعية 

 تمت زيادة عدد الرائدات الاجتماعيات من 2,500 رائدة إلى 15 ألف رائدة اجتماعية.

- تنفيذ حملة «زواجها قبل 18 يضيع حقوقها» حول مخاطر وأضرار زواج الأطفال قبل السن القانونية 18 سنة بإجمالي 30 مليون مستفيد، وتنفيذ حملة»16 يوم عنف ضد المرأة» تشمل كل الموضوعات التي تمس العنف ضد المرأة والطفل وأشكال العنف الاسري بإجمالي 11 مليون مستفيد.

- تنفيذ المرحلة الأولى من حملة «بالوعي مصر بتتغير للأفضل» في 5 محافظات بإجمالي 112,500 أسرة مستفيدة والتي حصل 30 ألف مستفيد منها على مشروعات صغيرة و 55 ألف مستفيدة من خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية، وتنفيذ حملة نقدر نحول الإعاقة لطاقة للكشف المبكر عن الإعاقة في 8 محافظات بإجمالي 12 ألف أسرة لديها أطفال من سن يوم إلى 3 سنوات، وتنفيذ 160 لقاء جماهيريا بإجمالي مليون مستفيد، تنفيذ 400 ألف ندوة بإجمالي 4 ملايين مستفيد، وتنفيذ مليون زيارة منزلية، وتنفيذ حملة وعي لمناهضة الممارسات الضارة (جريمة ختان الإناث، مناهضة زواج الأطفال، تعليم البنات، التربية الاسرية الإيجابية)استفاد منها 875215 مستفيدا.

التربية الأسرية الإيجابية 

استحداث بحث تكوينى حول أساليب التربية الأسرية لدى أسر تكافل وكرامة، إعداد دليل للتربية الأسرية الإيجابية، وتدريب مدربين لكل من (200 أستاذ جامعة بعشرين محافظة، 2500 رائدة اجتماعية، 2250 من مديرى ومشرفى الحضانات)، و ندوات وتوعية الأسرة (12000 طالب بالجامعات، 1,25 مليون جلسة توعوية لأسر تكافل وكرامة وقرى حياة كريمة، 500 ألف من أسر الأطفال بالحضانات).

برنامج الألف يوم الأولى

من حياة الطفل

 تم تمويل 71,000 سيدة حامل للمرة الأولى أو لديها طفل واحد لمدها بنقاط إضافية بمواد غذائية مُختارة لتحسين تغذية الأم والطفل والتوعية الصحية شهريا بتكلفة 100,800 مليون جنيه مصري، حيث تبلغ تكلفة النقاط التي يتم إضافتها على بطاقة الدعم الغذائي 120 جنيها شهرياً، بشرط استخراج بطاقات متابعة صحية للمرأة والطفل وحضور دروس محو الأمية.

البرنامج القومي لتنمية

الطفولة المبكرة

1076حضانة طفولة مبكرة و28 مركزا للأسرة والطفل تم بناؤها وتطويرها يستفيد منها 73960 من الأطفال تحت سن 4 سنوات بتكلفة 250 مليون جنيه مصري وتم تدريب 5600 ميسرة بالحضانات، وتوعية 20750 من أسر قرى حياة كريمة لتعزيز ممارسات النظافة ونمط الحياة الصحية وإجراءات مكافحة عدوى كوفيد وتوزيع حقائب على مستلزمات الوقاية الشخصية، والكشف الطبي على 1000 من أطفال حضانات مركز كوم اقبو بأسوان وتوزيع العلاج والنظارات وإجراء العمليات اللازمة.

الكشف الطبى على 650 من أطفال حضانات مركز الأقصر محافظة وتوزيع العلاج والنظارات وعمل العمليات.

بنك ناصر الاجتماعي

99,8 مليار جنيه قيمة قروض للأنشطة الاجتماعية والاستثمارية ممولة من بنك ناصر الاجتماعي استفاد منها 21,7 مليون مواطن .

بلغت مصارف الزكاة والتبرعات 653 مليون جنيه تم توزيعها من خلال 3,400 لجنة زكاة تحت مظلة بنك ناصر الاجتماعي، وبلغ إجمالي المنصرف لتغطية نفقة المطلقات وأطفالهم 6,27 مليار جنيه مصري لتغطية أحكام نفقة المطلقات وأطفالهم لإجمالي 315.286 سيدة من المطلقات والمهجورات، من خلال صندوق تأمين الأسرة تحت مظلة بنك ناصر الاجتماعي.. وتمويل 24 ألف مشروع مستورة من خلال بنك ناصر الاجتماعي بإجمالي تكلفة بلغت 456 مليون جنيه مصري.

رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة

 تم توفير دعم نقدي لإجمالي 1,214,373 مليون شخص من ذوي الإعاقة بإجمالي تكلفة 8.2 مليار جنيه مصري سنوياً، وتم استخراج عدد 1,17 مليون بطاقة خدمات متكاملة لذوي الإعاقة، واستفادة 1,9 مليون من الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال 795 من الكيانات التأهيلية والرعائية، ويتم دعم الطلاب الصم وضعاف السمع بالجامعات الحكومية المصرية بتوفير مترجمي لغة الإشارة بالجامعات بتكلفة إجمالية 3,4 مليون جنيه.

ويتم دعم الطلبة والطالبات المكفوفين بالجامعات الحكومية المصرية في 18 محافظة وتوفير أجهزة لاب توب ناطقة بإجمالي 22 مليون جنيه.

رعاية كبار السن واليتامى 

المسنون بلغ عدد المستفيدين من 168 دار مسنين نحو 4739 من المسنات والمسنين موزعين على 22 محافظة، كما بلغ عدد المستفيدين من 190 نادي مسنين إجمالي 39 ألف مسنة ومسن وإعفاء المسنين فوق سن 70 سنة من مصروفات المواصلات العامة بما يشمل السكك الحديدية ومترو الأنفاق، إضافة إلى إعفاء من بلغوا 65 سنة بنسبة 50% كما قامت الوزارة بتقديم مقترح لأول قانون بشأن “حقوق المسنين” وتمت مناقشته من قبل مجلس الوزراء وكل من مجلسي النواب والشيوخ، ومنتظر صدوره قريباً في الدورة البرلمانية الحالية.

دعم الأيتام

يتم تقديم الدعم النقدي من برنامج تكافل وكرامة لإجمالي 27,624 يتيما بإجمالي تكلفة 145 مليون جنيه مصري سنويا، من الأطفال الذين يعيشون في أسر طبيعية أو ممتدة أو أسر كافلة.

حماية الأطفال والكبار

 بلا مأوى

تم التعامل مع 24743 بلاغًا واستغاثة تنوعت بين حالات للأطفال والكبار بلا مأوى، وتدخلات بمؤسسات الرعاية، ودور استثنائي مع المشردين فى مجابهة التغيرات المناخية من شدة البرودة والحر الشديد.

وحدات التضامن الاجتماعي بالجامعات 

بلغ عدد وحدات التضامن الاجتماعي 31 وحدة داخل 29 جامعة استفاد منها 169,565 من الطلاب والعاملين بتلك الجامعات.

الجمعيات والمؤسسات الأهلية 

تم إنشاء منظومة إلكترونية متكاملة لتنظيم العمل الأهلي بتكلفة قدرها 14 مليون جنيه.

واستطلاعا للآراء حول الخدمات التى تقدمها وزارة التضامن للمواطنين تواصلنا مع عدد من المستفيدين من برنامج تكافل وكرامة وفى البداية تقول سعدية صالح: انضممت لتكافل وكرامة منذ سنتين واستفدت كثيرا بالدعم المادى حيث ساعدنى على تلقى العلاج، كذلك ساعدونى على تعلم حرفة الخياطة من خلال دورة في مشغل تابع لهم وتمكنت من شراء ماكينة وأستخدمها في زيادة دخلى.

وتقول هاجر على: انضممت لـ«تكافل وكرامة» وحصلت على فيزا منذ عام وأستخدمها لدفع مصاريف المدارس التى يتم تخفيضها لى لأنى مشتركة في تكافل وكرامة إضافة إلى مساعدات أخرى كثيرة خففت عن أسرتى عناء المعيشة.

وتقول سماح محمد: لدى ثلاثة أبناء أكبرهم 16 سنة وساعدنى برنامج تكافل وكرامة على الإنفاق على أولادى وساعدونى على الالتحاق بفصول محو الأمية وأن أحقق حلمى في التعليم .

ويقول محمد حسانين: لدى فيزا تكافل وكرامة وأصرف 500 جنيه كل شهر حيث أعانى من الصرع ومتزوج ولدى 3 أبناء، صحيح أن هذا المبلغ ساعدني كثيرا ولكن في ظل الغلاء نتمنى أن يزيد حتى أتمكن من تلبية طلبات أسرتى خصوصا أننى غير قادرعلى العمل .

وتقول فاتن سعد المحامية والناشطة فى مجال حقوق المرأة: في السنوات الأخيرة هناك تطور ملحوظ فيما تقدمه الدولة للمواطنين من خلال الوزارات المختلفة ومنها وزارة التضامن الاجتماعي التى شهدت فى الآونة الأخيرة طفرة منذ أن تولتها السيدة نيفين القباج حققت فيها بصماتها الواضحة وأصبح لها دور فعال في المجتمع المصري من خلال العديد من المبادرات منها التي تقدم الدعم النقدي للأسر الأكثر احتياجا عن طريق معاش تكافل وكرامة الذي ساعد أسرا كثيرة على سد جزء من احتياجاتها الأساسية وشهد أيضا زيادة إضافية لمواجهة زيادة الأسعار فزاد المبلغ المحدد لهذه الأسر وتم صرفها في شهر أكتوبر الماضي إضافة إلى التوسع في عدد الأسر المستفيدة وهناك أيضا مبادرة مهمة وهي مبادرة “هنوصلك» التي تم إطلاقها في شهر أكتوبر وهدف المبادرة استخراج مليون بطاقه خدمات متكاملة لذوي الإعاقة وهي مبادرة رائعة وعلامة مضيئة فى مسيرة دعم وزارة التضامن الاجتماعي كجزء أصيل من نسيج الوطن وأيضا هناك قافلة أطلقتها وزارة التضامن وهي مصر تتغير للأفضل إلى جانب القوافل الطبية، كما أطلقت الوزارة قطار رحلة ال 1000 كيلومتر لمحافظات الصعيد تستهدف الحملة ثلاث فعاليات”منها تدريب الرائدات الريفيات والاجتماعيات، ثانيا تدريب الطاقم الطبي للعيادات عن الصحة الإنجابية والكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم، ثالثا التمكين الاقتصادي عن طريق فتح أسواق وبازارات منتجات المرأة اليدوية بدءا من محافظة الإسكندرية لبني سويف ومنها للمنيا ثم لكل المحافظات وتختتم بالقاهرة وتم فتح مركز للتأهيل الاجتماعي في محافظة الوادي الجديد يضم عيادات ودور حضانة وتعليم للحرف اليدوية وأطلقت الوزارة مشروع طفرة للتدريب المهني بالمناطق المطورة بديلة العشوائيات لتدريب 3000 من القادرين على العمل وتيسير سبل العيش لهم، بالتأكيد استفادت المرأة في الفترة الأخيرة من هذه المبادرات إفادة حقيقية مكنتها من رفع مستوى معيشة أسرتها ونأمل المزيد من المبادرات لرعاية المرأة المصرية وتمكينها اقتصاديا ورعايتها صحيا واجتماعيا.

وتضيف نهى سيد حقوقية ومؤسس مبادرة صوت لدعم حقوق المرأة: يتركز الدور المجتمعي في دعم النساء المعيلات والأسر الأكثر احتياجا من ضمن قائمة الخدمات الممنوحة من قبل وزارة التضامن الاجتماعي وبرنامج الرعاية الاجتماعية حيث توفر الدولة معاش تكافل وكرامة وهو برنامج التحويـلات النقديــة المشروطـة الـذي أطلقـتـه الوزارة تحـت مظـلة تطويــر شبكات الأمـان الاجتماعي حيث يتم منحه شهريا وبموجب تطبيق سياسات الشمول المالي فقد تم استخراج 11.5 مليون بطاقة ميزة لمستفيدي الوزارة وجاءت نسبة شمول النساء 64%، مما لاشك فيه أن الدولة تتحمل عبء توفير حياة كريمة للفئات المستضعفة وأبرزها كبار السن والأرامل والمطلقات ومنهم المعيلات أيضا، كما سهلت مبادرة حياة كريمة منح القروض بفائدة بسيطة عبر برنامج مشروعك وصندوق التنمية المحلية لإقامة المشروعات الصغيرة ليأتي ذلك بالمساعدة على توفير مشروعات للمرأة المعيلة والأرامل والمطلقات فضلا عن زيادة إنشاء مراكز إعداد الأسر المنتجة وورش التدريب وهذا ما يدخل تحت إطار التمكين الاقتصادي وتأهيلهن لسوق العمل ومن المنتظر خلال الأيام المقبلة تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية بزيادة الفئات المالية الممنوحة للمستفيدين من “تكافل وكرامة” بنسبة 15% حيث تتم عمليات الصرف من مكاتب البريد وماكينات الصرف الآلي على مستوى الجمهورية، وهذا ما يعكس التطور الذى شهدته الفترة السابقة والجهد المبذول من قبل وزارة التضامن الاجتماعي في توفير سبل الرعاية وتحقيق العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص، حيث بلغ إجمالى قيمة المخصصات المالية التي وفرتها الحكومة المصرية بالموازنة العامة للدولة في العام المالي 2023-2024 لكل برامج الحماية الاجتماعية نحو 550 مليار جنيه مصري، ويبلغ نصيب المساعدات النقدية منها ما يقرب من 36 مليار جنيه مصري.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: