Close ad

وزير الشباب والرياضة: أنشأنا ملاعب وأندية ومدنا بتكلفة 22 مليار جنيه| حوار

10-12-2023 | 20:09
 وزير الشباب والرياضة أنشأنا ملاعب وأندية ومدنا بتكلفة  مليار جنيه| حواروزير الشباب والرياضة د. أشرف صبحي
وائل الملاح
نصف الدنيا نقلاً عن

بخطوات ثابتة وواثقة استطاعت وزارة الشباب والرياضة أن تحقق طفرة كبيرة غير مسبوقة بدعم من الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية؛ لنرى معا مصر الحديثة في ظل التحديات العديدة التي تواجه الدولة»، تلك كانت كلمات وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي عندما سألناه في حوارنا الخاص معه عن رؤيته لما حققته الوزارة من أهداف خلال فترة حكم الرئيس السيسي، وقد قدم الشكر والتقدير للرئيس على الدعم اللامحدود للشباب والرياضة متمنيا استمراره لفترة رئاسية جديدة لاستكمال الحلم.

موضوعات مقترحة

- ما رؤيتك لما تم من إنجازات وزارة الشباب والرياضة؟

قطاعا الشباب والرياضة شهدا طفرة كبيرة وإنجازات غير مسبوقة في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث حدثت ثورة رياضية حقيقية وتدشين لمنشآت رياضية جديدة وفق نهج شامل يتكامل مع المشروعات التنموية الضخمة التى تقيمها الدولة، وتعظيم الاستثمار الأمثل للمنشآت الرياضية، والدعم الكامل واللامحدود للأنشطة الرياضية على كل المستويات، وتقديم الرياضة في شكل جديد يليق بالمصريين، بجانب بناء الإنسان المصرى، وهو ضمن خطة التنمية المستدامة التي وضعتها الوزارة في استراتيجيتها الهادفة إلى رياضة بمفهوم جديد حريص على صحة المواطن ومواجهة الأفكار المتطرفة، وبناء إنسان عصري يحقق طموحاته وأحلامه بأسلوب جديد، فالإنجازات التي حققتها الوزارة إنجازات للدولة المصرية في ضوء رؤية الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية؛ لنرى معا مصر الحديثة في ظل التحديات العديدة التي تواجه الدولة، ودعنى أقدم الشكر والتقدير للرئيس على الدعم اللامحدود للشباب والرياضة، مشيرا إلى أن الرياضة المصرية باتت متميزة على مستوى العالم في مختلف الفعاليات الدولية، وتقديم أبطال مصر لأداء مميز يبهر الجميع، ويعكس مدى التقدم والتطور الذى لحق بالرياضة المصرية في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي يقدم كل الدعم والمساندة لأبناء مصر في مختلف المجالات.

ما أهم ما تسعي وزارة الشباب والرياضة إلى تحقيقه؟

الوزارة حققت العديد من الإنجازات التي تتضمن برامج وأنشطة شبابية ورياضية، وتوسيع قاعدة ممارسة الرياضة، والمشروعات الإنشائية والطرح الاستثماري وحياة كريمة، والبطولات الدولية والإقليمية، معتمدة في عملها على الربط بين أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 مع برنامج عمل الحكومة والأهداف الاستراتيجية للوزارة والتي تتضمن بناء الإنسان المصري من خلال تحسين النمط الصحي، وتنمية الوعي الثقافي والعلمي، وإطلاق المهارات الإبداعية واكتشاف ورعاية الموهوبين، وتطوير قطاع البطولة لأقصى طموح للدولة المصرية وتعزيز وتطوير المشاركات المصرية في البطولات، وتشجيع النشء والشباب على العمل الجماعي والتطوعي. فإن التنمية الاقتصادية ورفع كفاءة الأداء الحكومي من خلال توفير الخدمات الشبابية والرياضية في مصر عن طريق تنمية الموارد في الهيئات الرياضية وصولا للتمويل الذاتي وتنمية مفهوم الإدارة الاقتصادية والاستثمارية، وتطوير المنشآت الشبابية والرياضية وتعميق العلاقات الاستراتيجية مع مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص من خلال نظم اقتصادية مستحدثة، من أهم الأهداف الاستراتيجية التي تعمل عليها الدولة المصرية.

ما الدور الذي تقومون به من أجل التوعية بأهمية المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

دشنَّا الحملة القومية لتعزيز المشاركة السياسية للأشخاص ذوي الإعاقة في الانتخابات الرئاسية 2024، تحت شعار «شارك.. الكلمة كلمتك»، في إطار الحملة القومية التي أطلقتها الوزارة لتعزيز المشاركة السياسية ونشر الوعي والتثقيف السياسي لحث المواطنين والشباب على المشاركة في الاستحقاق الرئاسي المقبل، حيث إن الدولة المصرية تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي تولي أبناء الوطن اهتماما كبيرا وتحرص على تمكينهم، مع الإشارة إلى أهمية مباشرة الحقوق السياسية للجميع والتوعية بها، وعلي رأسهم توعية الأشخاص ذوى الإعاقة وتدريبهم على كيفية المشاركة في العملية الانتخابية وإجراءاتها، وهو حق أصيل لهم، ولا تقل مشاركتهم السياسية أهمية عن مشاركة بقية أفراد المجتمع، وحثهم على المشاركة بإيجابية في كل الاستحقاقات الانتخابية.

- ماذا عن أهم المنشآت الشبابية والرياضية التي تمت؟ 

تم إنشاء عدد كبير من الملاعب والأندية والمدن الشبابية بتكلفة 22 مليار جنيه خلال الفترة من 2014 إلى 2023 وكان علي رأس هذه الإنشاءات، إنشاء وتطوير أكثر من 4 آلاف ملعب خماسي وقانوني، إنشاء وتطوير أكثر من 12 مدينة شبابية ورياضية، وتم تطوير 14 استادا، كذلك إنشاء وتطوير 14 ناديا، وتطوير ١٤ صالة مغطاة. وتطوير أربعة أندية لمتحدي الإعاقة، كما تم إنشاء وتطوير 30 مركز ابتكار شبابي ومعسكرات، وإنشاء وتطوير عدد من وحدات الطب الرياضي، وكذلك إنشاء وتطوير ثلاثة فروع من سلسلة نادي المعادى، وإنشاء وتطوير الفرعين الأول والثاني لمركز شباب الجزيرة، وجار إنشاء وتطوير 1039 مركز شباب ضمن مبادرة حياة كريمة بالمرحلة الأولى، منها 266 مركز شباب جديدا.

- ما المشروعات المباشرة التى تقدمها الوزارة للشباب بشكل عام؟

الشباب كان لهم النصيب الأوفر من دعم ورعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي منذ اللحظات الأولي لتوليه مسئولية الوطن ووضعهم دائما في مقدمة الصفوف وتصدرت قضاياهم واحتياجاتهم ومتطلباتهم أجندة العمل الوطنى، وأصبحوا بفضل تلك الرعاية وهذا الدعم أحد أهم مستهدفات برامج التنمية الشاملة التي تشهدها مصر حاليا، إيمانا من القيادة السياسية بأن الشباب يعد شريحة اجتماعية مهمة ومتميزة تمثل النسيج المترابط الذى يشكل القوام الأساسى للمجتمع المصرى نظرا لما يتمتع به من قوة وحيوية، فضلا عما يشكله من مصدر مهم للازدهار والتطور والرقي والتنمية في شتى المجتمعات، وحول إتاحة الأنشطة والبرامج الشبابية والرياضية لجميع المصريين، أود أن أشير إلى عدة أرقام وحقائق تشير إلى هذا الأمر منها، 5748 برنامجا ونشاطا، و137.7 مليون فرصة استفادة من النشء والشباب والرياضيين، 15.3 مليون متوسط فرص مشاركة النشء والشباب والرياضيين سنويا، وتنفيذ نحو 51 ملتقى توظيف بواقع 766 يوما، استفاد نحو 33,6 ألف شاب بفرصة عمل، أيضا تنفيذ مسابقة إبداع مراكز الشباب، وإبداع الجامعات، وبرامج ريادة الأعمال، برلمان الشباب والطلائع، ومبادرات دراجتك صحتك: مبادرة دراجتك صحتك تنفيذ 20 ألف دراجة، مبادرة دراجتك دخلك تنفيذ 3600 دراجة، ومبادرة دراجتك مشوارك تنفيذ أكثر من 2200 دراجة، وذلك تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بتوسيع قاعدة الممارسة الرياضية لمختلف الألعاب الرياضية في جميع مدن وقرى محافظات الجمهورية، وجعلها أسلوب حياة للمواطن المصري.

وتُنفذ أيضا الوزارة مجموعة من المشروعات والبرامج منها، أولمبياد الطفل المصري، مبادرة ألف بنت ألف حلم، وكذلك السياحة الرياضية وتنفيذ أكثر من 600 فعالية رياضية دولية بمشاركة 200 ألف فرد من 100 جنسية مختلفة من دول العالم وتحقيق 3 ملايبن ليلة سياحية، وبرامج ريادة الأعمال، قطار رحلات الشباب، وبرنامج الدبلوماسية الشبابية.

ما الدور الذي تقوم به وزارة الشباب والرياضة فيما يخص اكتشاف المواهب ورعاية الموهوبين؟

في مجال اكتشاف ورعاية المواهب الرياضية، تُنفذ الوزارة العديد من المشروعات القومية بالتعاون والتنسيق مع الجهات الشريكة في القطاع الحكومي أو الخاص للنهوض بهذا القطاع، منها المشروع القومي لاكتشاف المواهب الكروية الناشئة «كابيتانو مصر» بالتعاون مع الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية ومشاركة 13 محافظة في المرحلتين ومشاركة 46 ألف لاعب تم اختبارهم، وكذلك المشروع القومي للموهبة الحركية في عشر محافظات بمشاركة 1201 لاعب ولاعبة، والمشروع القومي للموهبة والبطل الأوليمبي في 11 لعبة فردية وجماعية و176 مركز تدريب ومشاركة 1395 لاعبا ولاعبة وتحقيق 593 ميدالية، ومستهدف الوصول إلى ألفي لاعب ولاعبة، ودوري مراكز الشباب ومشاركة 17100 لاعب من 572 مركز شباب بمختلف محافظات الجمهورية، وكذلك مشروع «ستارز أوف إيجيبت» بمشاركة 120 لاعبا موهوبا و20 لاعبا تم بيعهم وثلاثة لاعبين سافروا إلى الخارج للاحتراف.

وماذا عن المشروع القومي للموهبة الحركية؟

هو مشروع يهدف إلى اكتشاف وانتقاء الموهبة الرياضية وتوجيهها للنشاط الرياضي التخصصي في سن مبكرة، وإمداد المشروعات القومية للموهبة بوزارة الشباب والرياضة والاتحادات والأندية بالمواهب المتميزة لاستدامة تحقيق أهدافها، وكذلك لتحسين أداء المشاركات المصرية في البطولات الدولية والعالمية والأوليمبية لتحقيق أكبر عدد من الميداليات، مما يعني باختصار أن المشروع تم خصيصا من أجل إعداد جيل من الرياضيين في مراحل عمرية مبكرة، يمتلكون المهارات الأساسية لأغلب الأنشطة الرياضية. وهو يستهدف الرياضيين الصغار من سن 6 إلى ١٠ سنوات وذلك في 10 محافظات، ويلتحق بالمشروع أكثر من 1200 لاعب ولاعبة.

المشروع القومي «كابيتانو مصر» لدعم مواهب الناشئين، ما أهم العناصر التي تساعد على مواصلة نجاح هذا المشروع؟

مشروع «كابيتانو مصر» من المشروعات الكبيرة التي تمت من خلال وزارة الشباب والرياضة والشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، فالوزارة لديها لجنة علمية تشرف على مشروع «كابيتانو مصر»، والمشروع مسجل به 50 ألف لاعب، ويتم تدشين 5 مراكز تدريب عالية الكفاءة للاعبى المشروع، إضافة إلى 7 مراكز تدريب فى النسخة الأولى «مواليد 2008» كان قد تم إنشاؤها بالفعل، ويأتي مشروع «كابيتانو مصر» ضمن باقة البرامج التى تنفذها وزارة الشباب والرياضة؛ لاكتشاف ورعاية الموهوبين، وضمهم فى حضانات متكاملة يتم خلالها التدريب الشامل للمشاركين وفق أسس ومعايير علمية، وصقل مهاراتهم، وإعدادهم لمختلف المنافسات، والإسهام فى احترافهم فى الأندية الرياضية.

ما عدد الميداليات والبطولات التي حصلت عليها مصر..وكم عدد اللاعبين المصنفين في المراكز الأولى عالميا في مختلف الألعاب؟

تم الحصول علي أكثر من 2800 ميدالية ما بين ذهب وفضة وبرونز في البطولات الدولية والعالمية والقارية والعربية والدورات الأوليمبية، في الفترة من 2018 إلى منتصف 2023، إضافة إلى المنافسات البارالمبية والتي حققنا بها 55 بطولة وتم الحصول علي 584 ميدالية ما بين الذهب والفضة والبرونز من خلال 350 لاعبا ولاعبة. كذلك تمت استضافة 321 بطولة ما بين بطولات دولية وقارية وعالمية وعربية.

وتتصدر مصر المركز الأول في التصنيف العالمي لأربعة اتحادات، إضافة إلى وجودها ضمن أفضل 10 مراكز بالتصنيف العالمي لـ١١ اتحادا أوليمبيا، ولدينا ١٥ لاعبا ولاعبة مصنفين مركزا أول على مستوى العالم في الألعاب الفردية.

وتعد مصر أكبر دولة تستضيف مقرات الاتحادات الرياضية علي مستوي القارة، بواقع ٢٤ اتحادا رياضيا أفريقيا و١٥ اتحادا رياضيا عربيا.

كما أن مصر لديها العديد من الرموز التي تمثلها في الاتحادات الدولية، منهم 35 رئيس اتحاد و39 نائب رئيس اتحاد ما بين دولي وأفريقي وعربي. بخلاف 24 رئيس لجنة و112 عضوا باللجان. ويعود هذا الإنجاز إلى حرص فخامة الرئيس على دعم الرياضيين معنويا وماديا، وبناء جسور قوية بين الحكومة والرياضيين، وتوفير كل الإمكانات لتطوير الرياضة في مصر وتحقيق النجاحات الرياضية على المستوى الدولي.

وزارة الشباب لديها العديد من البرامج والأنشطة التي تنظمها، هلا أعطيتنا فكرة عن هذه البرامج؟

تسعي وزارة الشباب والرياضة لخلق فرص سياحية حقيقية من استضافة البطولات مما يؤدي إلى دفع عجلة الاستثمار، ومن أهم هذه الأنشطة البطولة العالمية iron man ، برنامج «30 يوم تحدي»، ماراثون الدرجات الهوائية، برنامج ocean man ، كما تنظم الوزارة أيضا برامج من شأنها تنمية المهارات الفنية والثقافية وشغل أوقات الفراغ، منها احتفالات أوركسترا الشباب والرياضة، المشروع القومي للتوعية بإنجازات الدولة المصرية تحت شعار «الجمهورية الجديدة»، مسابقة حلم الجمهورية الجديدة، أطفال العالم يلتقون، هذا وغيرهم الكثير.

وهناك أيضا برامج تهتم بالصحة واللياقة البدنية بهدف بناء جيل متميز صحيا وثقافيا ورياضيا، ومن ضمن هذه البرامج، مبادرة الرياضة أسلوب حياة، المارثونات، ألف حلم ألف بنت، دوري الأندية الصغير بالأحياء الشعبية.

كما تنظم الوزارة مجموعة من البرامج خصيصا من أجل مشاركة الشباب في الاقتصاد وريادة الأعمال وتطوير المهارات الحياتية والتكنولوجية لديهم، منها مبادرات تكنولوجية لتهيئة الشباب لسوق العمل، دورات تدريبية وحرفية، مراكز التنمية الرقمية بالتعاون مع وزارة الاتصالات، وكلها برامج لتنمية وتطوير مهارات الشباب إضافة إلى تقديم المشورة المهنية من أجل دعم تمكين الشباب والإسهام في تأهيلهم لسوق العمل.

الوزارة تنظم أيضا برامج من شأنها أن تساعد الشباب على الانخراط والاندماج في المجتمع إضافة إلى شغل أوقات الفراغ بجانب التدريب علي الحفاظ على موارد البيئة ومن ضمن هذه البرامج برنامج التشجير، مدن ملونة، اليوم العالمي للشباب، اليوم العالمي للبيئة، اتحضر للأخضر. كما لم تغفل الوزارة برامج لتمكين ذوي القدرات الخاصة من المشاركة بالمجتمع والاهتمام بتنمية مهاراتهم في مختلف المجالات إضافة إلى اكتشاف مواهبهم وصقل إبداعاتهم، ومن أجل هذا نظمت الوزارة برامج مثل، «معا لتحويل الإعاقة لطاقة، مسابقة الحلم المصري، مهرجان أولادنا الدولي».

وماذا عن المشروعات الجديدة المقبلة التي ينتظرها المواطن المصري؟

جار إنشاء وتطوير 1039 مركز شباب ضمن مبادرة حياة كريمة بالمرحلة الأولى، كذلك يتم حاليا إنشاء 266 مركز شباب جديدا تم الانتهاء بالفعل من إنشاء 166 مركزا منها، كما يتم أيضا تطوير 719 مركز شباب تم الانتهاء من 552، كذلك من موازنة الوزارة يتم تطوير 54 مركز شباب تم بالفعل الانتهاء من 41 مركزا منها.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: