Close ad

على أنغام موسيقى أغاني كوكب الشرق.. افتتاح مبهر لمعرض «رمسيس وذهب الفراعنة» بسيدني

10-12-2023 | 20:15
على أنغام موسيقى أغاني كوكب الشرق افتتاح مبهر لمعرض ;رمسيس وذهب الفراعنة; بسيدنيمعرض رمسيس وذهب الفراعنة بسيدني
رشا مجدى
نصف الدنيا نقلاً عن

على أنغام موسيقى أغنيات سيدة الغناء العربي «أم كلثوم»، وغيرها من المغنين المصريين افتتح بمتحف أستراليا بمدينة سيدنى معرض «رمسيس وذهب الفراعنة»، وشهد إقبالا جماهيريا غير مسبوق. شهد مراسم الافتتاح الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار و جون جراهام وزير الفنون والموسيقى والسياحة والأعمال بأستراليا، ود. كيم ماكاي مديرة متحف إستراليا، والسفير محمد خيري القنصل العام لمصر بمدينة سيدني بأستراليا.

موضوعات مقترحة

حضر الحفل أكثر من 500 مدعو من كبار الشخصيات العامة والحكومية وأعضاء مجلس أمناء المتحف، وعدد من علماء الآثار ومتخصصي السياحة بأستراليا، وعميد الجالية المصرية في أستراليا، إضافة إلى عدد من المؤثرين والمدونين والمشاهير من رجال الفن والموسيقى بأستراليا.

182 قطعة أثرية

 يضم المعرض في رحلته بمدينة سيدني 182 قطعة أثرية من مقتنيات المتحف المصري بالتحديد من عصر الملك «رمسيس الثاني»، وبعض القطع الأثرية الأخرى من مكتشفات البعثة المصرية بمنطقة البوباسطيون بسقارة، إضافة إلى مقتنيات عدد من المتاحف المصرية التى تُبرز بعض الخصائص المميزة للحضارة المصرية القديمة من عصر الدولة الوسطى وحتى العصر المتأخر، من خلال مجموعة من التماثيل، والحلي، وأدوات التجميل، واللوحات، والكتل الحجرية المزينة بالنقوش، إضافة إلى بعض التوابيت الخشبية الملونة.

انبهار الحضور بالمعرض

 حرص الحضور على زيارة القاعات المخصصة للمعرض بالمتحف منذ اليوم الأول لافتتاحه، وأعربوا عن ولعهم بالملك رمسيس الثاني وبالحضارة المصرية العريقة؛ مما زاد من شغفهم لزيارة مصر والتعرف عن قرب إلى الحضارة المصرية القديمة وزيارة الأماكن التي جاءت منها هذه القطع الأثرية، وبخاصة الخاصة بالملك رمسيس الثاني، ومشاهدة ما شيده من معابد ومقاصير ومقابر له ولزوجته الملكة نفرتاري، إضافة إلى الاستمتاع بجميع المقومات السياحة الموجودة بالمقصد السياحي المصري من منتجات وأنماط سياحية متنوعة ومختلفة.

مليون زائر

استهلّ الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار كلمته بتوجيه الشكر لمتحف أستراليا على ما بذله من جهد للتجهيز للمعرض وخروجه بالشكل اللائق وبما يتناسب وأهميته التاريخية والعلمية والفنية، واصفًا طريقة عرض مقتنيات المعرض بالمتميزة بما يمكن الزائرين من الاستمتاع بمشاهدة المعروضات كافة، ولاسيما تابوت الملك رمسيس الثاني الذي يتمتع بأهمية كبيرة من بين مقتنيات المعرض كافة.

استعرض الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار تاريخ المعرض منذ بدء أولى محطاته في نوفمبر 2021 بمدينة هيوستن، ثم محطته الثانية في أغسطس 2022 بمدينة سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة الأمريكية، ثم محطته الثالثة في أبريل 2023 بالعاصمة الفرنسية باريس، وأعرب عن سعادته الغامرة بالإقبال غير المسبوق من الجمهور للمعرض فى يومه الأول؛ تم بيع 110 آلاف تذكرة؛ إضافة إلى نفاد جميع تذاكر الزيارة المخصصة لشهر نوفمبر.

وقد حرص الأمين العام خلال كلمته على تعريف الحضور بتاريخ الملك رمسيس الثاني وفترة حكمه التي بلغت نحو 67 عاما شهدت فيها مصر ازدهارا.

فرصة رائعة للشعب الأسترالي

بينما أوضحت السيدة كيم ماكاي فخرها باستضافة المتحف لهذا المعرض المهم وكنوزه الأثرية الثرية والعظيمة التي تعبر عن مكانة الملك رمسيس الثاني وما شيده من مبان وآثاره الضخمة، مؤكدة أن هذا المعرض يعكس العلاقات الثقافية المتميزة والعميقة بين مصر وأستراليا.

وأضافت أن عرض تابوت الملك رمسيس الثاني بمتحف أستراليا ضمن مقتنيات المعرض يعد نجاحا كبيرا للمتحف؛ حيث تعد سيدني هي المدينة الثانية فقط في العالم، بعد باريس، التي سيتم عرض التابوت بها، مؤكدا أنها فرصة رائعة للجمهور الأسترالي لرؤيته في الواقع مع بقية القطع الأثرية المتميزة.

كما تم عرض فيديو لكلمة للدكتور زاهي حواس عالم الآثار ووزير الآثار الأسبق أعرب فيها عن سعادته باستضافة سيدني هذا المعرض، موضحا أنه يقوم حاليا بأعمال حفائر بمقبرة الملك رمسيس الثاني بالأقصر، والتي ربما تكشف الستار عن أسرار جديدة من حياة هذا الملك العظيم.

محاضرة وزيري

على هامش افتتاح معرض رمسيس وذهب الفراعنة ألقى الدكتور مصطفى وزيرى محاضرة عن أهم الاكتشافات الأثرية فى مصر أخيرا، وما تم من إنجازات بقطاع الآثار وعلى رأسها أعمال الترميم التى تمت بمعابد الكرنك وإسنا، وما تم بها من أعمال تنظيف للنقوش لإظهار الألوان الأصلية لها، كما تحدث عن المتحف اليونانى الروماني الذى تم افتتاحه بعد فترة إغلاق استمرت 18 عاما. 

الاستمتاع بحضارة مصر

في نهاية المحاضرة وجهَّ الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار دعوة إلى الشعب الأسترالي لزيارة مصر والاستمتاع بحضارتها العريقة ومقوماتها السياحية والأثرية المتميزة والمختلفة والمتنوعة، ووعدهم بتجربة سياحية متميزة مما يشجعهم على زيارة المقصد السياحى المصرى عدة مرات.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة