Close ad

خبراء عسكريون: «فيتو أمريكا» يعكس فشل مجلس الأمن في الحفاظ على السلم الدولي

10-12-2023 | 11:37
خبراء عسكريون ;فيتو أمريكا; يعكس فشل مجلس الأمن في الحفاظ على السلم الدولي العدوان الإسرائيلى على غزة
إسماعيل النويشى

قال خبراء عسكريون إن استخدام أمريكا لحق الفيتو وتصويتها بمجلس الأمن الدولى بمنع وقف القتال الدائر حاليًا على قطاع غزة أصاب العالم كله بصدمة كبيرة وأن أمريكا وإسرائيل يستكملان مخالفة جميع الأعراف والقوانين الدولية.

موضوعات مقترحة

وأكد الخبراء أن هذا القرار هو سلسلة متواصلة من فشل مجلس الأمن الدولى على مدار التاريخ  موضحين أن جو بايدن يراهن بشكل كبير على اللوبى الصهيونى  ولن يستطيع منع أي قرار لصالح إسرائيل.

وقال الخبراء إن قرار وقف القتال والعدوان على غزة لن يتوقف إلا إذا أرادت إسرائيل خاصة بعد الخسائر المتواصلة لاقتصادها والتلويح بوقف المساعدات الممتدة لها.

اللواء سمير فرج: مجلس الأمن لا يعترف إلا بالقوة.. وأمريكا وإسرائيل خالفتا جميع الأعراف والقوانين الدولية

واستنكر اللواء سمير فرج الخبير والمفكر الإستراتيجي والعسكري قرار مجلس الأمن الدولي برفض وقف القتال نتيجة استخدام أمريكا لحق الفيتو قائلًا: إن العالم كله أصيب بصدمة كبيرة بعد هذا القرار، موضحًا أن مجلس الأمن دائمًا ما يؤكد فشله على مدار التاريخ فى اتخاذ أى قرار لصالح الإنسانية ولا يعترف إلا بالقوة فقط.##

وقال إن إسرائيل خالفت جميع الأعراف واخترقت جميع القوانين الدولية بمباركة ومساندة أمريكا أن صور الأسرى الفلسطينيين العراة ضد قانون معاملة الأسرى، مشيرًا إلى أن بايدن فقد الكثير من شعبيته بهذه الصكوك التى يمنحها لإسرائيل وكذلك نتينياهو  أضاع مستقبله وينتظر المحاكمة.

وأشار إلى أنه رغم المطالبات المتكررة للأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو جوتيريش" باستمرار دخول المساعدات الغذائية والإنسانية لقطاع غزة إلا أن إسرائيل تصر على منع دخول هذه المساعدات بالمخالفة للقوانين.

وأكد أن إسرائيل لم تحقق حتى الآن أى هدف أو مطلب أو تعهد على مدار الحرب والعدوان على قطاع غزة، فلم تستطع القضاء على قوات وأفراد حماس، وكذلك لم تستطع تحرير رهائنها وأسراها بقوة السلاح فضلا عن فشلها حتى الآن فى دك وضرب الأنفاق أو الوصول إليها لذلك لجأت إلى قتل مزيد من الآلاف من المدنيين من الأطفال والنساء والشيوخ وتخريب وتدمير البنية التحتية والمنشآت الحيوية وكل ذلك يؤكد فشلها عسكريًا وسياسيًا.

 اللواء سمير راغب: إسرائيل وحدها صاحبة القرار فى وقف الحرب على القطاع

ومن جانبه، قال اللواء سمير راغب الخبير العسكرى والإستراتيجى إن أمريكا استخدمت على مدار تاريخها حق الفيتو 79 مرة منها 43 مرة لخدمة مصالح إسرائيل، مشيرًا إلى أنه كان يتوقع هذا القرار خاصة أن أمريكا مقتنعة تمامًا بفكرة القضاء على حماس بشكل تام ولذلك تقدم كل الدعم والمساعدات لإسرائيل لمواجهة حماس.##

وأوضح "راغب" أن جو بايدن يراهن بشكل كبير على اللوبى الصهيونى خلال الانتخابات الرئاسية القادمة أمام ترامب وكذلك يراهن على أصوات الليبراليين والوقوف معه ودعمه، حيث إن الليبراليين فى الأساس لن يدعموا ترامب.

وأكد فشل نتنياهو وحكومته فى المهلة التى منحتها أمريكا له بسرعة القضاء على حماس قبل حلول رأس السنة، مشيرًا إلى أن إسرائيل لن تقضى على حماس خلال شهرين أو حتى عامين ولن تنتهى حماس من الوجود طالما هناك قضية يدافعون عنها.

وقال اللواء سمير راغب إن قرار استخدام أمريكا لــ"حق الفيتو" لمنع وقف القتال ليس غريبًا عليها وهى لم تعبأ بأى قرار لمجلس الأمن يخالف أو يواجه مصالحها ولا تضع أية اعتبارات لأى قرارات دولية.

وأكد أن الأوضاع الحالية والعدوان الإسرائيلى الغاشم الحالى على قطاع غزة سيستمر ويتواصل ولن تستطيع أية دولة أو هيئة أو جهة دولية إيقافه، مشيرًا إلى أن إسرائيل وحدها هى التى تستطيع وقف العدوان عندما ترى أن هناك خسائر كبيرة تواجهها  وتتوقف المساعدات كما أن ميدان المعركة هو الذى سيوقف الحرب ولن تتوقف من خلال موقف أو طلب أمريكى أو أوروبى.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة