Close ad

البعثات والمنظمات الدولية تثمن حرص مصر على نزاهة الانتخابات الرئاسية بالإشراف القضائي والمتابعة الإقليمية

9-12-2023 | 17:44
البعثات والمنظمات الدولية تثمن حرص مصر على نزاهة الانتخابات الرئاسية بالإشراف القضائي والمتابعة الإقليميةانتخابات الرئاسة
أ ش أ

أكدت بعثات الاتحاد الإفريقي، وجامعة الدول العربية، والبرلمان العربي، وجمعية برلمان البحر المتوسط، المكلفة بمتابعة الانتخابات الرئاسية، حرصها الكبير على متابعة العملية الانتخابية في ضوء المكانة الكبيرة لمصر ودورها عالميًا وإقليميًا وقاريًا، وأهمية الاستحقاق الانتخابي المرتقب، معربين عن تقديرهم لمصر وحرصها على نزاهة العملية الانتخابية وشفافيتها واعتمادها الإشراف القضائي كضمانة أساسية.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك في الكلمات التي ألقاها اليوم، السبت، كل من سبيسيوزا كازيبوي رئيسة بعثة متابعة الانتخابات عن الاتحاد الإفريقي، والسفير خليل إبراهيم الذوادي الأمين العام المساعد رئيس بعثة جامعة الدول العربية لمتابعة الانتخابات، والسفير عادل بن عبد الرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي، والنائب محمد أبو العينين وكيل مجلس النواب رئيس جمعية برلمان البحر المتوسط، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة الوطنية للانتخابات، حيث استضافت ممثلي البعثات الدبلوماسية الأجنبية لدى مصر وبعثات المجتمع المدني والمنظمات الدولية والإقليمية التي ستشارك في متابعة الانتخابات الرئاسية.

وأكدت سبيسيوزا كازيبوي رئيسة بعثة متابعة الانتخابات عن الاتحاد الإفريقي، أن مشاركة أعضاء الاتحاد في متابعة هذا الاستحقاق الديمقراطي المهم، يمثل خطوة رئيسية لاستكمال الإنجازات والدفع قدمًا بأجندة إفريقيا 2063، مشيرة إلى أن متابعة هذا الاستحقاق تتم وفقًا للقانون المصري والقواعد والإجراءات التي أقرتها الهيئة الوطنية للانتخابات.

وثمنت رئيسة بعثة الاتحاد الإفريقي، اعتماد مصر الإشراف القضائي على العملية الانتخابية كضمانة لنزاهة الانتخابات، مشيرة إلى أن الإعداد للعملية الانتخابية جاء ليعكس استعداد مصر للمضي قدمًا نحو إجراء الانتخابات الرئاسية.

ورحبت بالدعوة التي قدمتها الهيئة الوطنية للانتخابات إلى الاتحاد الإفريقي، لمتابعة العملية الانتخابية، وفق ما يعبر عن تطلعات الشعوب الإفريقية جميعًا.

بدوره، أكد السفير خليل إبراهيم الذوادي رئيس بعثة جامعة الدول العربية لمتابعة الانتخابات الرئاسية، أهمية الانتخابات الرئاسة المصرية، وأنه يحسب لمصر الاهتمام بهذا القدر الكبير من النزاهة والشفافية، متمنيًا النجاح والتوفيق لهذا الاستحقاق.

وشدد السفير الذوادي على أن مصر هي الحاضنة لجامعة الدول العربية وبيت العرب والقلب النابض للأمة العربية، مشيرًا إلى حرص أعضاء البعثة على متابعة الانتخابات الرئاسية.

من جانبه، أكد النائب محمد أبو العينين وكيل مجلس النواب رئيس جمعية برلمان البحر المتوسط، أن بعثة الجمعية سترصد بكل دقة مجريات العملية الانتخابية، بسلبياتها وإيجابياتها على نحو منصف ويتسم بالمصداقية.

وثمن أبو العينين، الإعداد الجيد الذي قامت به الهيئة الوطنية للانتخابات، للعملية الانتخابية، متطلعًا إلى أن يقدم المصريون نموذجًا يحتذى به في العمل الديمقراطي في تصويت الداخل مثلما قدمه المصريون في الخارج بصورة حضارية مشرفة.

وفي سياق متصل، عبر عادل بن عبد الرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي ورئيس بعثة متابعة الانتخابات الرئاسية، عن الفخر بمتابعة الانتخابات الرئاسية وذلك لأهمية ومكانة الدولة المصرية، مشيرًا إلى التجارب السابقة للبرلمان العربي في متابعة العديد من الاستحقاقات الانتخابية في مصر.

ولفت إلى أن هذا الحجم من المشاركة الدبلوماسية والأجنبية في متابعة الانتخابات الرئاسية، يعكس حرص الدولة المصرية على خروج تلك الانتخابات بأعلى معايير النزاهة والشفافية، مشيرًا إلى أن البرلمان العربي يشارك بوفد كبير في متابعة ذلك الاستحقاق المهم.

من جانبه، قام المستشار أحمد بنداري مدير الجهاز التنفيذي للهيئة الوطنية للانتخابات، باستعراض مرحلة الإعداد للانتخابات الرئاسية أمام البعثات المكلفة بمتابعة العملية الانتخابية، والتفاصيل الإجرائية والتنظيمية لإدارة ذلك الاستحقاق المهم وفق الضمانات القانونية والدستورية التي تقود لخروج لتلك العملية بأعلى المعايير الدولية من النزاهة والشفافية، بحيث تخرج نتيجة الانتخابات معبرة عن إرادة الناخبين.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: