Close ad

استشهاد وإصابة عشرات الفلسطينيين جراء القصف الإسرائيلي المُستمر على قطاع غزة

9-12-2023 | 16:37
استشهاد وإصابة عشرات الفلسطينيين جراء القصف الإسرائيلي المُستمر على قطاع غزةاستشهاد فلسطينيين
أ ش أ

استشهد عشرات الفلسطينيين، وجرح آخرون، اليوم /السبت/، في سلسلة غارات شنتها طائرات الاحتلال الحربية، على مواقع مختلفة في قطاع غزة.

موضوعات مقترحة

وشن طيران الاحتلال غارات عنيفة في منطقة الصحابة والدرج بمدينة غزة؛ ما أدى إلى استشهاد 20 شخصًا على الأقل، وجرح آخرين، نقل جزء منهم لمجمع الشفاء الطبي، فيما لا تزال أعداد منهم تحت الركام.

وقصف طيران الاحتلال، ثلاثة منازل في شارع المنصورة، ومنطقة الطواحين في حي الشجاعية شرق غزة؛ ما أدى الى استشهاد أكثر من 12 شخصًا، وإصابة العشرات بجروح مختلفة، فيما واجهت مركبات الإسعاف صعوبة بالغة في انتشال جثامين الشهداء، نتيجة القصف المدفعي المتواصل في المنطقة.

وفي حي الزيتون، قصف الاحتلال أربعة منازل على الأقل، بينها اثنان في شارع صيام؛ ما أدى الى استشهاد نحو 15 شخصًا، واصابة العشرات، بينهم أطفال، ونساء، وكبار سن.

واستشهد 4 أشخاص على الأقل، وأصيب آخرون في قصف الطيران الحربي الإسرائيلي حي الصبرة شرق مدينة غزة، كما خلف القصف دمارا مهولا في المنازل.

ويشهد حي الرمال الشمالي في محيط مسجد وملعب فلسطين عملية توغل واسعة للآليات العسكرية الإسرائيلية، وسط قصف صاروخي ومدفعي لمنازل المواطنين، ما أدى الى ارتقاء عدد من الشهداء وإصابة العشرات، وتدمير منازل، وشقق سكنية، وبنايات. وأدى قصف أحد المنازل إلى استشهاد ام وثمانية من أطفالها. 

وأصيب شخصان بجروح، في قصف نفذته طائرات حربية إسرائيلية، على سيارة اسعاف قرب المستشفى الأوروبي شرق خان يونس.

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالتوازي حملة اعتقالات واسعة في صفوف المدنيين في غزة، واعتقلت العشرات منهم بينهم طبيب.

وفي شمال قطاع غزة، ما زالت الآليات العسكرية تحاصر مخيم جباليا لليوم الخامس على التوالي، وسط إطلاق نار صاروخي ومدفعي كثيف، ما أدى لاستشهاد عشرات الأشخاص وجرح آخرين.

وفي دير البلح وسط القطاع، قصف الطيران الحربي الإسرائيلي ثلاثة منازل، أسفرت عن استشهاد 6 أشخاص وإصابة العشرات.

وتتعرض محافظة خان يونس، والبلدات المحيطة بها لعملية اجتياح موسعة لليوم السادس على التوالي، وسط قصف مدفعي وغارات من الطائرات الحربية، في ظل عملية نزوح لمئات العائلات باتجاه رفح المجاورة، غالبيتهم من النازحين من مدينة غزة وشمالها.

وتواجه الطواقم الطبية وطواقم الإنقاذ، صعوبة بالغة في انتشال جثامين الشهداء، وفي ظل القصف المستمر والمتواصل على مختلف القطاع في غزة، ولا تستطيع القيام بعمليات الإجلاء للجرحى وانتشال المواطنين من تحت الأنقاض في بعض الأماكن، في ظل الأعطال التي أصابت معدات الانتشال.

ووصلت الحالة الإنسانية في قطاع غزة إلى مستويات مزرية، حيث لا يوجد فيها أدنى مقومات الحياة من مأكل ومشرب وملبس.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة