Close ad

وزير الري يوقع «إعلان الشراكة المائية بين مصر والاتحاد الأوروبي» على هامش مؤتمر المناخ COP28 | صور

9-12-2023 | 14:27
وزير الري يوقع ;إعلان الشراكة المائية بين مصر والاتحاد الأوروبي; على هامش مؤتمر المناخ COP | صوروزير الري يوقع إعلان الشراكة المائية بين مصر والاتحاد الأوروبي
أحمد سمير

وقّع كل من الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، و"فيرجينيوس سينكيفيسيوس"، مفوض الاتحاد الأوروبي للبيئة "إعلان الشراكة المائية بين مصر والاتحاد الأوروبي"، على هامش فعاليات مؤتمر المناخ COP28.

موضوعات مقترحة

وصرح الدكتور سويلم، بأن الهدف من "إعلان الشراكة المائية بين مصر والاتحاد الأوروبي" هو تعزيز الإدارة المستدامة للموارد المائية في مصر ، وانتهاج سياسات تستفيد من القدرات التكنولوجية والعلمية والإدارية في مصر والاتحاد الأوروبي.

كما يهدف إعلان الشراكة، إلى بناء القدرات في مجال الإدارة المتكاملة للموارد المائية بما يتماشى مع الخطة القومية للموارد المائية في مصر 2037، بما ينعكس على تعزيز الأمن المائي والتوسع في إعادة استخدام المياه، مع الالتزام بتحقيق أهداف "الصفقة الأوروبية الخضراء" ومبادرات الاتحاد الأوروبي الأخرى المعنية بتعزيز التنمية المستدامة، وكذلك استراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030، والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة خاصة الأهداف السادس والثالث عشر والرابع عشر.

وأشار سويلم، إلى أن تقرير أهداف التنمية المستدامة لعام 2023 أبرز أن منطقة شمال أفريقيا وغرب آسيا شهدت ارتفاعا بنسبة 18% في الإجهاد المائي من عام 2015 إلى عام 2020، مما يعكس تزايد عدم التوازن بين الطلب على المياه العذبة وإجمالي موارد المياه العذبة المتجددة ، بالتزامن مع ما يواجهه الاتحاد الأوروبي وبشكل متزايد من تأثيرات سلبية لتغير المناخ على موارد المياه وخاصة حالات الجفاف والفيضانات .

وأوضح وزير الري، أن أبرز مجالات التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي تحت مظلة "إعلان الشراكة المائية بين مصر والاتحاد الأوروبي"، سيكون من خلال العمل على إنشاء شراكة مائية تجمع أصحاب المصلحة المعنيين بالمياه بما في ذلك الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والمؤسسات الحكومية المصرية والأوروبية والشركات والمجتمع المدني ، وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات حول السياسات والأبحاث والابتكارات وفرص الأعمال في قطاع المياه في مصر والاتحاد الأوروبي في مجالات رفع كفاءة الرى وإعادة استخدام المياه ومعالجة المياه والتعامل مع ندرة المياه وإدارة الجفاف ومكافحة التصحر ومعالجة تدهور الأراضي .

وسيقدم الاتحاد الأوروبي الدعم الفني لمصر؛ لتصبح مركزاً إقليمياً للتدريب ونقل الخبرات والمعارف في العديد من المجالات مثل (صياغة استراتيجيات التكيف مع تغير المناخ في قطاع المياه من خلال  التحول لنظم الري الحديث والتعامل مع تحدى ارتفاع منسوب سطح البحر وإطلاق المبادرات التي تأخذ في الاعتبار العلاقة بين الماء والغذاء والطاقة – رفع كفاءة الرى وإعادة استخدام المياه ومعالجة المياه - تعزيز الحلول القائمة على الطبيعة - إرساء ممارسات حوكمة المياه لمراعاة معايير الاستدامة الدولية ).

وأوضح سويلم، الدور الهام لمبادرة AWARe و "المركز الأفريقي للمياه والتكيف المناخى" في توفير التدريب اللازم ، مع تسهيل تبادل المعارف على المستوى الفني حول المياه بين مصر والاتحاد الأوروبي من خلال الزيارات والبعثات الدراسية وورش العمل والفعاليات المنظمة بشكل مشترك ، مع السعي لإشراك الجهات الفاعلة في القطاع الخاص لتحسين مناخ الاستثمار في قطاع المياه ونشر أدوات التمويل المبتكرة وبناء القدرات في صياغة برامج ومشروعات استثمارية قابلة للتمويل .

ومن المقرر تحت مظلة "إعلان الشراكة المائية بين مصر والاتحاد الأوروبي" .. عقد اجتماع سنوي رفيع المستوى لمتابعة ما تم اتخاذه من إجراءات لتعزيز الشراكة بين الجانبين ، وتشكيل مجموعة عمل مشتركة من كبار الخبراء الفنيين من وزارة الموارد المائية والري المصرية ، والوزارات والمؤسسات المعنية في مصر والاتحاد الأوروبى لوضع ومتابعة برنامج عمل سنوي عملي يساهم في تحقيق أهدف هذا الإعلان المشترك ، وعقد منتدى أعمال بالاتفاق المشترك بين مصر والاتحاد الأوروبي – يمكن عقده خلال أسبوع القاهرة للمياه - لتعزيز ومتابعة إجراءات تنفيذ خطة العمل .


..

..

..

..

..

..

..

..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة