Close ad

الجارديان : يجب على بايدن مواجهة الحقيقة في أوكرانيا في تلك اللحظة الحاسمة من الصراع

9-12-2023 | 10:46
الجارديان  يجب على بايدن مواجهة الحقيقة في أوكرانيا في تلك اللحظة الحاسمة من الصراعالجارديان
أ ش أ

ذكر مقال نشرته صحيفة "الجارديان" البريطانية "أنه يجب على الرئيس الأمريكي جو بايدن، مواجهة الحقيقة فيما يخص الوضع الحالي في أوكرانيا في تلك اللحظة الحاسمة من الصراع هناك بين القوات الأوكرانية والروسية".

موضوعات مقترحة

وأشارت كاتبة المقال الباحثة في الشؤون الاستراتيجية إيما أشفورد إلى أن البيت الأبيض يجب عليه في الوقت الحالي الابتعاد عن التصريحات الإنشائية والالتزام بنهج أكثر واقعية وأكثر مصداقية في ظل تعثر المساعي، والجهود المبذولة من أجل تقديم المزيد من المساعدات لأوكرانيا.

وأعربت الكاتبة عن اعتقادها أنه يجب على الرئيس بايدن في ظل الأوضاع الراهنة، إعادة التفكير في سياساته تجاه أوكرانيا ولاسيما في ظل رفض أعضاء الكونجرس من الحزب الجمهوري لتلك السياسات الداعمة لأوكرانيا.

ويشير المقال إلى أن الرئيس بايدن كان قد ألقى خطابا يوم الأربعاء الماضي من البيت الأبيض يطالب فيه الكونجرس بتمرير قانون يسمح بتقديم حزمة جديدة من المساعدات لأوكرانيا متعللا بالمزايا التي سوف تجنيها الولايات المتحدة من تلك المساعدات ومستشهدا بدواعي الأمن القومي الأمريكي، إلا أنه بعد ساعات قليلة من ذلك الخطاب لم يلبث جميع أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي من الجمهوريين أن صوتوا بالرفض على مشروع قرار يسمح بتقديم المزيد من الدعم لأوكرانيا.

ويلفت المقال إلى أن الشأن الأوكراني أصبح يمثل نقطة خلاف قوية داخل المجتمع الأمريكي وأن ملف الدعم الأمريكي لأوكرانيا سوف يمثل عنصر حسم في الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقرر عقدها العام القادم.

ويوضح المقال أن ذلك الجدل الدائر داخل الولايات المتحدة يأتي في وقت يتعثر فيه الهجوم المضاد الذي شنته القوات الأوكرانية على المواقع الروسية منذ عدة أشهر ولم يسفر عن أية نتائج إيجابية وهو ما ألقى بظلاله السلبية على حجم الدعم الذي تقدمه الدول الغربية لأوكرانيا، مشيرا إلى أنه مما زاد الأمر سوءا تخبط القرارات التكتيكية للقيادة الأوكرانية في ساحة القتال.

ويوضح المقال أن هناك العديد من العوامل ليست في صالح أوكرانيا، يأتي على رأسها بداية فصل الشتاء القارس البرودة والذي من المتوقع أن تبدأ خلاله القوات الروسية هجوما عنيفا على أوكرانيا إلى جانب أن الحرب في قطاع غزة جذبت انتباه المجتمع الدولي بعيدا عن الحرب في أوكرانيا.

ويشير المقال في هذا السياق إلى أن المجتمع الأمريكي بدأ يشعر بالملل والضجر من تقديم مساعدات عسكرية لأوكرانيا بعد تورطه على مدار عقدين من الزمان في حروب في العراق وأفغانستان ولاسيما أن الحرب في أوكرانيا كلفت الميزانية الأمريكية على مدار ما يقرب من عامين ما يربو على 75 مليار دولار.

ويلفت المقال في الختام إلى أنه بعد مرور قرابة 18 عشرا منذ اندلاع الحرب في أوكرانيا بدأت العديد من الأسئلة تطرح ومنها: إلى متى سوف يستمر دعم الدول الغربية لأوكرانيا في ظل تعثر قواتها في مواجهة القوات الروسية؟ وما هو حجم الأراضي التي يمكن للقوات الأوكرانية استردادها من القوات الروسية في ظل تعثر الهجوم الأوكراني المضاد؟

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: