Close ad

أمريكا: دعم إيران للحوثيين يزيد من عدم الاستقرار الإقليمي

7-12-2023 | 22:15
أمريكا دعم إيران للحوثيين يزيد من عدم الاستقرار الإقليميوزارة الخارجية الأمريكية
أ ش أ

أعلنت الخارجية الأمريكية اليوم الخميس، أن دعم النظام الإيراني للحوثيين يزيد من عدم الاستقرار الإقليمي ويخاطر بتوسيع الصراع بين إسرائيل وحماس.

موضوعات مقترحة

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر، وفقا لما أورده الموقع الرسمي للخارجية الأمريكية، "الولايات المتحدة صنفت اليوم 13 فردًا وكيانًا مسؤولين عن توفير الأموال الناتجة عن بيع وشحن السلع الإيرانية إلى الحوثيين في اليمن من خلال شبكة معقدة من شركات الصرافة والشركات في ولايات قضائية متعددة".

وأوضح أن ذلك مكّن الحوثيين من شن هجمات غير مبررة على إسرائيل وعلى السفن التجارية في البحر الأحمر وخليج عدن، كما هددت السفن الحربية الأمريكية العاملة في المياه الدولية.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الامريكية "مثل هذه الهجمات تعطل الأمن البحري وتعرقل حرية الملاحة للسفن التجارية، وتزيد من عدم الاستقرار الإقليمي، وتخاطر بتوسيع الصراع بين إسرائيل وحماس".

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع للوزارة فرض عقوبات على 13 فردًا وكيانًا مسؤولين عن توفير ما قيمته عشرات الملايين من الدولارات من العملات الأجنبية الناتجة عن بيع وشحن السلع الإيرانية، للحوثيين في اليمن. 

وقال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية بريان إي، وفقا لما أورده الموقع الرسمي لوزارة الخزانة الأمريكية،"لا يزال الحوثيون يتلقون التمويل والدعم من إيران"، لافتا إلي أن "النتيجة غير مفاجئة، هجمات غير مبررة على البنية التحتية المدنية والشحن التجاري وتعطيل الأمن البحري وتهديد التجارة التجارية الدولية".

وأكد أن الخزانة الأمريكية ستواصل تعطيل شبكات التيسير المالي والمشتريات التي تمكن هذه الأنشطة المزعزعة للاستقرار.

وأوضحت الخزانة الامريكية أنه "من خلال شبكة معقدة من شركات الصرافة والشركات في ولايات قضائية متعددة، يعمل هؤلاء الأشخاص تحت رعاية الحوثيين المدرجين على لائحة العقوبات الأمريكية والميسر المالي للحرس الثوري الإيراني- فيلق القدس سعيد الجمل، كقناة مهمة تصل من خلالها الأموال الإيرانية إلى المسلحين في البلاد شركاء في اليمن".

وأشارت إلى أنه منذ أكتوبر الماضي، نفذ الحوثيون عدة هجمات غير مبررة بالصواريخ وطائرات بدون طيار تهدد البنية التحتية المدنية في إسرائيل والسفن التجارية العاملة في البحر الأحمر وخليج عدن، واضطرت السفن الحربية الأمريكية العاملة في المياه الدولية إلى الرد دفاعًا عن النفس على الهجمات الصاروخية التي يشنها الحوثيون. 

وأشارت إلي أن مثل هذه التصرفات تزيد من عدم الاستقرار الإقليمي وتهدد بتوسيع نطاق الصراع بين إسرائيل وحماس.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة