Close ad

مدبولي يتفقد المنطقة الاستثمارية والمسرح المكشوف ومنطقة المطاعم والمولات التجارية بمشروع حدائق الفسطاط | صور

7-12-2023 | 15:23
مدبولي يتفقد المنطقة الاستثمارية والمسرح المكشوف ومنطقة المطاعم والمولات التجارية بمشروع حدائق الفسطاط | صور مدبولي يتفقد المنطقة الاستثمارية والمسرح المكشوف ومنطقة المطاعم
كريم حسن

خلال جولته بمشروع حدائق الفسطاط اليوم، تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومرافقوه، عددًا من مكونات المشروع شملت كلا من المنطقة الاستثمارية، ومنطقة النافورة والمدرجات، ومنطقة إنشاء المسرح المكشوف، وكذا منطقة إنشاء المطاعم والمولات التجارية، بالإضافة لمشروع رفع كفاءة مسجد سلطان المتحابين ومنطقة الحفائر، ومشروع ترميم جامع عمرو بن العاص.

موضوعات مقترحة

وخلال تفقده للمنطقة الاستثمارية، أشار المهندس خالد صديق، رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الحضرية، إلى ما تشهده المنطقة الاستثمارية من إقبال من جانب عدد كبير من المستثمرين الراغبين في الحصول على الوحدات التجارية والمطاعم بهذه المنطقة، موضحًا أنه تم طرح عدد من تلك الوحدات، وبالفعل تقدم عدد كبير من المستثمرين للحصول عليها، ووجه الدكتور مصطفى مدبولي بعقد لقاء موسع مع المستثمرين في أقرب وقت، للتأكيد على أهمية الحفاظ على الاستثمارات التي ضختها الدولة في هذا المشروع، وضرورة متابعة أعمال الصيانة المستمرة.

كما تفقد الدكتور مصطفى مدبولي ومرافقوه، خلال جولته اليوم، مشروع رفع كفاءة مسجد سلطان المتحابين، حيث أوضح المهندس إيهاب عبدالعزيز، من المكتب الاستشاري للمشروع، أنه مقام على مساحة 500 م2، ويضم مصلى للرجال بمساحة 273 م2، بطاقة استيعابية تصل إلى نحو 210 مُصلين، وضريحًا بمسطح 53 م2، وميضة وحمامات رجالي، وكذا عددًا من الغرف الخدمية بإجمالي مساحة 35 م2، تتضمن غرفة للكاميرات، وغرفة لإمام المسجد، وغرفة للكهرباء، وغرفة إدارية، كما يشتمل المشروع أيضًا على مصلى للسيدات بمساحة 92 م2، بطاقة استيعابية تصل إلى 70 مُصلية، فضلا عن وجود ميضة وحمامات للسيدات، وغرفة تحفيظ القرآن.

وفي هذا الصدد، اطلع رئيس الوزراء على الأعمال المنفذة ضمن مشروع رفع الكفاءة من مكاشف، وتكسير، وردم، وعزل، وأيضًا أعمال الخرسانات والتدعيم الإنشائي، وأعمال التشطيبات للواجهات الخارجية، والزخارف الزيتية للقباب، وأعمال الأسطح، وكذا أعمال القباب الـ GRC، التي تتولاها شركة المقاولون العرب، حيث تتميز الشركة عن مثيلاتها بجودة تنفيذ هذه الأعمال.

كما صعد رئيس الوزراء إلى نقطة مشاهدة أعلى منطقة التبة لتفقد الإنشاءات الجاري تنفيذها بمشروع حدائق الفسطاط، وعقب ذلك تفقد منطقة المغامرة، والنهر، ثم توجه الدكتور مصطفى مدبولي ومرافقوه لتفقد الأعمال بمنطقة الحفائر، حيث استمع إلى شرح من اللواء دكتور مدحت عبدالرحمن، رئيس الجهاز التنفيذي لتجديد أحياء القاهرة الإسلامية والفاطمية، التابع للجهاز المركزي للتعمير، حول الموقف التنفيذي لمشروع الترميم والكشف عن الحفائر بمدينة الفسطاط.

وانتقل رئيس مجلس الوزراء ومرافقوه بعد ذلك لتفقد مشروع تطوير ساحة جامع عمرو بن العاص، حيث تمت الإشارة إلى أن المشروع يأتي ضمن خطة الدولة لتطوير حدائق الفسطاط، عبر إنشاء ساحة جديدة لمسجد عمرو بن العاص باجمالى مساحة مساحة تقريبية 12000م2 لخدمة المصلين وإقامة الاحتفالات والشعائر الدينية وتنشيط السياحة تتكون من 3 نوافير وغرف طلمبات ونصب تذكاري، و6 حوائط زراعة متدرجة، و12 حوض زراعة، و174 حوض نخيل، وبوابتين، وخزان حريق، وخزان وقود، وغرف كهرباء، ومحطة رفع للصرف الصحي، ومبنى بديل للخدمات وإدارة المفرقعات، وتشطيب مشايات وجلسات الساحة من الرخام والجرانيت، والأعمال الكهروميكانيكية.

كما تشمل مكونات المشروع دار مناسبات مسجد عمرو بن العاص، ومبنى خدمات مسجد عمرو بن العاص، ومكاتب هيئة الآثار وقاعة اجتماعات، ومبنى إدارة المفرقعات، والمركز الطبي لمسجد عمرو بن العاص، وموقف هيئة النقل العام، وأسوار المبانى.

وفيما يتعلق بترميم ورفع كفاءة جامع عمرو بن العاص، تمت الإشارة إلى أنه يضم أعمال رفع كفاءة شبكات الإنارة، وشبكة الصوتيات، والمآذن، والقبة، والمراقبة، وتنفيذ شبكات أمطار، وحريق تخفيض منسوب المياه، وأعمال ترميم للأسقف، الأعمدة، ودكة المبلغ، والفوارة، والمنابر، والمحراب، وأعمال تشطيبات داخلية وخارجية تغيير أرضيات بصحن المسجد لرخام كرارة، وعزل للأسطح، وإنشاء مبنى إداري.

ولفت اللواء محمود نصار، في ختام الجولة بمشروع حدائق الفسطاط، إلى أنه يمكن القول حول معدلات التنفيذ أنها تتم بمعدلات متقدمة؛ حيث تم الانتهاء من ساحة جامع عمرو بن العاص ورفع كفاءة الجامع، كما تم الانتهاء من المنطقة الثقافية والنادي المصرى القاهري وزراعة التلال بنسبة 80 %، فضلا عن تقدم نسب تنفيذ باقي الأعمال؛ حيث بلغت النسبة الإجمالية للتنفيذ 65%.


..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: