Close ad

صحيفتان إماراتيتان: العلاقات الإماراتية الروسية تشهد نقلات نوعية على مستوى التعاون المشترك

7-12-2023 | 11:01
صحيفتان إماراتيتان العلاقات الإماراتية الروسية تشهد نقلات نوعية على مستوى التعاون المشتركالعلاقات الإماراتية الروسية
أ ش أ

 أكدت صحيفتا (الاتحاد) و(الوطن) الإماراتيتان اليوم /الخميس/ أن العلاقات بين الإمارات وروسيا تشهد نقلات نوعية على مستوى التعاون المشترك وتوسيع نطاقه برؤية عصرية تشمل مختلف المجالات، وتعكس تفرد النموذج الإماراتي في إقامة علاقات بناءة مع مختلف الدول ضمن رؤيتها الهادفة إلى عالم منفتح ومتعاون بين الأقطاب الدولية كافة.

موضوعات مقترحة

وذكرت صحيفة (الاتحاد) -في افتتاحيتها تحت عنوان "جسور التعاون"- أن مباحثات الرئيس الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والرئيس الروسي قلاديمير بوتين، جاءت لتدعم أوجه العلاقات بين البلدين، وتنميها في إطار الشراكة الاستراتيجية، مشيرة إلى أن المباحثات تطرقت إلى التطورات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأهمية حماية المدنيين، وضمان إيصال المساعدات الإنسانية، وضرورة وقف إطلاق النار وصولاً إلى السلام الدائم والشامل في المنطقة.

وأشارت إلى أن النهج الراسخ للإمارات في التعامل مع القضايا الإقليمية والدولية، والمتمثل في تحركاتها الدولية، وعبر مجلس الأمن الدولي، لإحلال الاستقرار بالعالم، كان موضع إشادةٍ من الرئيس الروسي، إلى جانب الدور المهم الذي تلعبه الإمارات باستضافتها مؤتمر «COP28» للخروج بنتائج تسهم في إيجاد حلول بناءة للتحديات المناخية، وتعزيز مسار العمل المناخي الدولي لمصلحة البشرية جمعاء.

ومن جهتها قالت صحيفة (الوطن) -في افتتاحيتها تحت عنوان "الإمارات وروسيا.. علاقات تاريخية واستراتيجية"- إن القمة التي عقدت بين الرئيس الإماراتي والرئيس الروسي تؤكد قوة العلاقات التاريخية بين الإمارات وروسيا وتكتسب أهمية مضاعفة من حيث توقيتها جراء ما تشهده المنطقة والعالم من أزمات وتحديات.

وتابعت الصحيفة: "لا شك أن زيارة الرئيس الروسي إلى أبوظبي تبين مكانتها ودورها المتعاظم كعاصمة عالمية لما تتسم به توجهاتها من حكمة ورؤية بعيدة وواقعية ولقدرتها على رسم مسارات الحلول بفعل سياساتها الفاعلة والمتوازنة، ولتشديدها على أهمية العمل الجماعي المتعدد الأطراف لإنجاز حلول سياسية لمختلف الأزمات في سبيل عالم أفضل يعمه التقدم والازدهار والتنمية، وأهمية اعتماد الحوار والدبلوماسية لتسوية النزاعات وتحقيق الأمن والسلام العالميين".

وأكدت الصحيفة أن العلاقات بين الإمارات وروسيا تشهد نقلات نوعية على مستوى التعاون المشترك وتوسيع نطاقه برؤية عصرية تشمل مختلف المجالات استنادًا إلى ما يميز تلك العلاقات من أسس قوية تعود لعقود طويلة وتوجت في العام 2018 بتوقيع الشراكة الاستراتيجية التي مثلت محطة مفصلية في مسار الارتقاء بأوجه التعاون كافة، كما تعكس في جانب كبير تفرد النموذج الإماراتي في إقامة علاقات بناءة مع مختلف الدول ضمن رؤيتها الهادفة إلى عالم منفتح ومتعاون بين الأقطاب الدولية كافة ولما تحوزه من ثقة ومصداقية، بالإضافة إلى سعيها ليكون العالم أكثر استقراراً وتشديدها الدائم على ضرورة التنسيق تجاه مختلف الأحداث والتطورات وفق ما ينص عليه القانون الدولي.. كل ذلك وغيره الكثير جعل الإمارات وجهة رئيسية لتعزيز العلاقات وبحث سبل مواجهة التحديات والتعامل مع القضايا الكبرى.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة