Close ad

الخارجية الفلسطينية تُرحب بمبادرة أمين عام الأمم المتحدة وتدين التحريض الإسرائيلي عليه وتعتبره إرهابًا سياسيًا

7-12-2023 | 11:02
الخارجية الفلسطينية تُرحب بمبادرة أمين عام الأمم المتحدة وتدين التحريض الإسرائيلي عليه وتعتبره إرهابًا سياسيًاالخارجية الفلسطينية
أ ش أ

 رحبت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، بمبادرة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش في دعوته لعقد جلسة لمجلس الأمن، لكي يتحمل مسؤولياته تجاه ضرورة وقف فوري لإطلاق النار، على خلفية الوضع الإنساني الكارثي في قطاع غزة، اعتمادا على المادة (99) من ميثاق الأمم المتحدة. 

موضوعات مقترحة

واعتبرت الوزارة، في بيان صحفي، اليوم الخميس، هذه المبادرة "خطوة ضرورية جدا"، تتسق مع المهام المنوطة بالمجلس، ومؤسسات الشرعية الدولية، وتنسجم مع التحذيرات الدولية واسعة النطاق من تداعيات الكارثة الإنسانية التي حلت بالمدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، جراء حرب الإبادة الجماعية التي تشنها إسرائيل. 

وأدانت الوزارة بشدة الهجوم والتحريض اللذين تمارسهما دولة الاحتلال ومسؤولوها على الأمين العام للأمم المتحدة، واعتبرتهما إرهابا سياسيا، لثني الأمين العام للأمم المتحدة عن أداء دوره، وقيامه بمهامه، وفقا لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي ومبادئ حقوق الإنسان. 

وطالبت الوزارة قادة العالم والدول بدعم مبادرة غوتيريش، والالتفاف حولها، لدفع مجلس الأمن إلى الوفاء بالتزاماته، واتخاذ قرار بوقف إطلاق النار. 

 

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: