Close ad

الرئيس الصيني: العلاقات مع الاتحاد الأوروبي مهمة للسلام والاستقرار والرخاء في العالم

7-12-2023 | 10:56
الرئيس الصيني العلاقات مع الاتحاد الأوروبي مهمة للسلام والاستقرار والرخاء في العالمالرئيس الصيني شي جين بينج
أ ش أ

قال الرئيس الصيني شي جين بينج إن العلاقات مع الاتحاد الأوروبي مهمة للسلام والاستقرار والرخاء في العالم.. داعيا الجانبين إلى أن يكونا شريكين في تعاون متبادل المنفعة.

موضوعات مقترحة

وذكرت وكالة أنباء شينخوا الصينية أن ذلك جاء خلال اجتماع عقده شي اليوم الخميس في بكين مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، وهما يزوران الصين حاليا لحضور القمة الـ24 بين الصين والاتحاد الأوروبي المقرر عقدها اليوم.

ورحب شي بزيارة ميشيل وفون دير لاين إلى الصين لحضور القمة الـ24 بين الصين والاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أنه منذ نهاية العام الماضي، زار كل منهما الصين، وقد أثمرت الحوارات رفيعة المستوى بين الصين والاتحاد الأوروبي في المجالات الإستراتيجية والاقتصادية والتجارية والخضراء والرقمية عن نتائج مهمة.

وفي معرض إشارته إلى أن العلاقات بين الصين والاتحاد الأوروبي تتمتع بقوة دفع جيدة من الدعم والنمو، قال شي "إن هذا يخدم مصالح الجانبين ويلبي توقعات الشعبين".. مضيفا أنه يتعين على الجانبين العمل معا للحفاظ على قوة دفع النمو في العلاقات بين الصين والاتحاد الأوروبي.

وأكد أن العلاقة بين الصين وأوروبا ضرورية للسلام والاستقرار والرخاء العالمي، ويتعين على الجانبين توفير قدر أكبر من الاستقرار للعالم، وقوة دافعة أقوى للتنمية، ومزيد من الإلهام والدعم للحوكمة العالمية.

وأضاف أنه على خلفية أن العالم يمر بتغيرات عميقة لم يسبق لها مثيل منذ قرن من الزمان، فإن الصين والاتحاد الأوروبي، باعتبارهما قوتين رئيسيتين تعملان على تعزيز التعددية القطبية، وسوقين رئيسيين يدعمان العولمة، وحضارتين رئيسيتين تدافعان عن التنوع، يتحملان مسئولية توفير قدر أكبر من الاستقرار بشكل مشترك للعالم، وضخ مزيد من الزخم في التنمية العالمية، ولعب دور أكبر في قيادة ودعم الحوكمة العالمية.

وأشار إلى أن هذا العام يصادف الذكرى العشرين للشراكة الإستراتيجية الشاملة بين الصين والاتحاد الأوروبي، مضيفا "يجب أن تكون الصين والاتحاد الأوروبي شريكين في تعاون متبادل المنفعة". ودعا الجانبين إلى مواصلة تعزيز الثقة السياسية الثنائية وبناء توافق إستراتيجي وتوطيد الروابط ذات الاهتمام المشترك.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: