Close ad

ظافر العابدين: لم أهتم بالمقارنة مع محمود ياسين في فيلم "أنف وثلاث عيون"| فيديو

6-12-2023 | 21:58
ظافر العابدين لم أهتم بالمقارنة مع محمود ياسين في فيلم  أنف وثلاث عيون | فيديو فيلم أنف وثلاث عيون
جدة - مي عبدالله

أقام مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في دورته الثالثة، مؤتمرا صحفيا لصناع فيلم "أنف وثلاث عيون" المشارك في مسابقة روائع عربية.

موضوعات مقترحة

أدار المؤتمر أنطوان خليفة مدير البرنامج العربي والكلاسيكي بمهرجان البحرالأحمرالسينمائيالدولي، بحضور كل من النجم ظافر العابدين والفنانة سلمى أبو ضيف والمنتجة شاهيناز العقاد والمخرج أمير رمسيس والمؤلف وائل حمدي.

و عبر الفنان التونسي ظافر العابدين عن سعادته لتقديم معالجة جديدة لرواية أنف وثلاث عيون مؤكدا أنه تعال مع الفيلم كأنه يقدم لأول مرة، مضيفا  "الجمهور ممكن يقارن بيني وبين الفنان محمود ياسين لكن أنا لا أقع في هذا الفخ".

وقال ظافر خلال المؤتمر الصحفي "من جانبي التزمت تماما برؤية المخرج والمؤلف التى توافقت مع وجهة نظري، وهذا جعلني لم أركز مع المقارنات فالأهم أن الإنسان يركز مع نفسه فقط ".

وتابع ظافر العابدين "السينما لها خاصة عندي ولذا اختياراتي فيها تكون بشكل مركز وهذا يجعلني بطيء الخطوات فيها، وطبعا أحب التواجد في السينما بشكل أكبر ولكن على حسب العروض المطروحة المناسبة".

ومن جانبه، صرح المؤلف وائل حمدي بأنه حاول في المعالجة الجديدة لرواية المؤلف الكبير إحسان عبد القدوس أنف وثلاث عيون، أن يكون فصلا رابعا مختلفا.

وأضاف وائل حمدي "الفصل الرابع من الرواية يكتب من وجهة نظر دكتور هاشم ونكشف لماذا يضطر إلى أنه يرتبط كثيرا دون التركيز على امرأة واحدة، وكانت الحبكة انه يزور طبيبة نفسية والتي قامت بدروها الفنانة صبا مبارك" .

وأكد المؤلف وائل حمدي أن إحسان عبد القدوس كان أكثر الروائيين القادرين على طرح العلاقات بين الرجل والمرأة، وبالتالي فنوع المشاعر لا تختلف من عصر لآخر ولذا فلم يكن هناك صعوبة لترجمة المشاعرفي عصرنا هذا، ولكن الصعوبة كانت أننا نعمل تحديث لظروف الحياة في ٢٠٢٣ عن ما كانت في السبعينيات".

وأشارت المنتجة شاهيناز العقاد إلى أن تقديم معالجة لرواية أنف وثلاث عيون كانت فكرتها منذ دخولها المجال الفني، مضيفة" رغم أن الرواية تمت معالجتها ٤ مرات ولكن ولا مرة تم التطرق لما قدمناه في الفيلم،  فمثلا عمري ما فكرت أقدم معالجة لروايات لخيط الرفيع أو لا أنام لأنها لا تحتاج  لكن أنف وثلاث عيون يجوز فيها المعالجات".

وكشف المخرج أمير رمسيس أن "فيلم  أنف وثلاث عيون أقل تجربة تدخلت فيها في الكتابة وملاحظاتي كانت موجهة فقط للشكل الإخراجي فقط، وأظن الشخصيات النسائية في الفيلم مساحتهم معقولة ومناسبة ووافية لما يجب أن يصنع في السيناريو".

أما الفنانة سلمى أبو ضيف أكدت أنها لم تترد لحظة لقبول الفيلم ، مضيفة "أول مرة أقرأ الرواية من خلال السيناريو، وأنا مؤمنة أن كل دور أقدمه يعطيني رسالة ويرحل وهذا ما حدث بالظبط مع انف وثلاث عيون".


 فيلم   أنف وثلاث عيون فيلم أنف وثلاث عيون

 فيلم   أنف وثلاث عيون فيلم أنف وثلاث عيون

 فيلم   أنف وثلاث عيون فيلم أنف وثلاث عيون
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة