Close ad

وزير بريطانيا لأمن الطاقة: «كوب 28» أظهر نجاحا مبهرا في ما يتعلق بصندوق الخسائر والأضرار

6-12-2023 | 17:06
وزير بريطانيا لأمن الطاقة ;كوب ; أظهر نجاحا مبهرا في ما يتعلق بصندوق الخسائر والأضرارمؤتمر المناخ الثامن والعشرين - كوب 28
أ ش أ

قال وزير الدولة البريطاني لأمن الطاقة وصافي الانبعاثات الصفري جرهام ستيوارت، إن المملكة المتحدة تعهدت في (كوب 28) بتخفيض انبعاثاتها أكثر من أي دولة، "وندعم الدول وصولا للحياد الصفري".

موضوعات مقترحة

وأضاف ستيوارت - خلال لقاء مع قناة "سكاي نيوز عربية" على هامش مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطارية لمكافحة تغير المناخ (كوب 28) - "أعلنا عن 1.6 مليار جنيه استرليني دعما لصندوق المناخ ومساعي التخفيف والتكيف للتأكد من أن الجميع على مستوى العالم معنا على نفس المسار، مشيرا إلى أن (كوب 28) أظهر نجاحا مبهرا حتى الآن فيما يتعلق بصندوق الخسائر والأضرار والتمويل المبدئي.. هناك تحديات فيما يتعلق بالتخفيف والتكيف ولاحظنا تضاعف المساهمات من قبل الدول عما قبل وصولا لتخفيض الكربون ، ولو وضعنا عنوانا لـ (كوب 28) سيكون "فرصة الشرق الأوسط للتقدم". 

ونفى الوزير، قيام بريطانيا بتأجيل عدد من الاجراءات الاساسية المرتبطة بالسياسة المناخية ، قائلا : "نحن الاقتصاد العالمي الأول الذي قمنا بالتعهد بالتوصل إلى الحياد الكربوني وقمنا بالفعل بتنفيذ اجراءات لتقليل الاتبعاثات أكثر عن أي اقتصاد أخر، كما تعهدنا كدولة بخفض انبعاثاتنا بنسبة 68% من جميع القطاعات وربما نعود الآن إلى حينما كنا في خمسينات القرن العشرين".

وأضاف أن التزام الدول وحجم الاستثمارات المرصودة في الوقت الحالي لمشروعات التغير المناخي للوصول الى الحياد الكربوني وانتقال الطاقة كلها مؤثرة بشكل كبير، وقد قمنا بتجمع 100 مليار دولار على جميع الدول أن تسهم فيها وتلك هى الخطة وسنتمكن من تنفيذ هذا الالتزام ربما هذا العام، وفيما يتعلق بالتخفيض نحن بحاجة لانضمام المزيد من الدول إلى هدف المملكة المتحدة فيما يتعلق بالوصول الحيادي الكربوني لأنه حتى الآن لم نلمس فعل واقعي من جانب العديد من الدول بالنسبة لخفض استخدام الوقود الأحفوري.

وأشار إلى أن "التأسيس لوضع التمويل واتفاقيات التمويل بشأن الخسائر والأضرار هو أحد أهم أولويات المملكة المتحدة في الوقت الحالي في مجال التمويل ، حيث سيتم ضخ 60 مليون جنيه استرليني في ذلك"، مضيفا "إننا دولة منتجة للنفط والغاز منذ سنين ولكننا مستوردين أيضا، فنحن ننتج استهلاكنا المحلي ونحاول تقليل صادرتنا من تلك المنتجات بقدر الإمكان، إيقاف إنتاجنا من النفط المحلي غير منطقية ولكن جهودنا مستمرة لخفض الانتاج ونسعى إلى استبداله والاحلاله بطرق أكثر تجددا وأقل انبعاثا".

وشدد على "أننا قمنا بادخال تعهداتنا بشأن التغير المناخي والحياد الكربوني ضمن أهدافنا كقانون للدولة الإنجليزية ، فنحن ملتزمون بمضاعفة اسهامتنا إلى 11.6 مليون جنيه استرليني وإضافة ذلك على مدار السنوات لدعم وتعزيز الاقتصاد العالمي وتقليل الانبعاثات في جميع مصادره".

يشار إلى أن الولايات المتحدة وكندا وكينيا انضمت إلى 63 دولة تعهدت بخفض الانبعاثات المرتبطة بالتبريد في مؤتمر الأطراف ، ويتمثل التعهد بخفض الانبعاثات المرتبطة بالتبريد العالمي بحلول عام 2050 بنسبة 68% على الأقل مقارنة بمستويات 2022.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة