Close ad

القومي للاتصالات يستضيف المؤتمر الدولي لأنظمة وتطبيقات الكمبيوتر بالتعاون مع جامعة أريزونا الأمريكية

6-12-2023 | 15:04
القومي للاتصالات يستضيف المؤتمر الدولي لأنظمة وتطبيقات الكمبيوتر بالتعاون مع جامعة أريزونا الأمريكيةجانب من الافتتاح
فاطمة سويري

تحت رعاية الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ افتتح الدكتورأحمد خطاب مدير المعهد القومى للاتصالات التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فاعليات الدورة العشرين من المؤتمر الدولى لأنظمة وتطبيقات الكمبيوتر الذى يستضيفه وينظمه المعهد القومى للاتصالات NTI وذلك خلال الفترة من ٤-٧ ديسمبر الجارى بالتعاون مع جامعة أريزونا الأمريكية تحت مظلة معهد مهندسى الكهرباء والإلكترونيات الدولى IEEE وجمعية الحوسبة العربية ACSP؛ بمشاركة أكثر ٢٤ دولة و ١١٤ باحث وعالم ومتخصص من كل من: الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وفرنسا، وتونس، والجزائر، والبرازيل، وكندا، وسويسرا ومصر.   

موضوعات مقترحة

فى مستهل كلمته؛ رحب الدكتورأحمد خطاب نيابة عن الدكتورعمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بضيوف مصر الكرام، وبالسادة قيادات وزارة الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات؛ وقيادات شركاء المعهد من شركات تكنولوجيا المعلومات العالمية، معرباً عن سعادته لاختيار اللجنة المنظمة للمؤتمر لمصر ممثلة فى المعهد القومى للاتصالات لاستضافة فاعليات هذا المؤتمر الدولى الرائد؛ الذى يعكس دور مصر المحورى فى محيطها العربى والإقليمى ويؤكد ريادتها فى مجال البحث والابتكار فى المنطقة.

مشيرا إلى تزامن إقامة النسخة العشرين من هذا المؤتمر مع احتفال المعهد بمرور 40 عامًا على تأسيسه كبيت خبرة عالمى متخصص فى تقديم الاستشارات العلمية والتدريبية التكنولوجية المتخصصة على مستوى العالم. فعلى مدار الأربعين عامًا الماضية واصل المعهد القومى للاتصالات تنفيذ إستراتيجيات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبناء الكوادر وصقل المهارات التكنولوجية للشباب وتبنى المواهب البشرية الواعدة التى شكلت العديد من الأجيال التى قادت قاطرة التكنولوجيا فى مصر والمنطقة والقادرة على بناء مصر الرقمية فى الجمهورية الجديدة، كما ساهم المعهد بشكل كبير فى إجراء البحوث التطبيقية لمعالجة المشكلات التى يواجهها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتقديم الاستشارات العلمية التكنولوجية عالية الدقة لكافة الجهات الحكومية وغير الحكومية فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ليس فقط فى مصر بل فى المنطقة بأكملها. 

منوها إلى أن استضافة المعهد لهذا المؤتمر الدولى المتميز جاءت لتؤكد من جديد دأب المعهد القومى للاتصالات وحرصه على متابعة أحدث الابتكارات وتقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عن كثب من خلال نتائج الأبحاث التى سيتم تقديمها وطرحها من قبل نخبة من العلماء والباحثين المشاركين فى المؤتمر. حيث تغطى الأبحاث المقدمة والتى سيتم مناقشتها على مدار ٣ أيام من خلال ورش العمل المكثفة التى يعقدها عددًا كبيرًا من الموضوعات البارزة فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مثل: الذكاء الاصطناعي، وعلوم البيانات، والحوسبة السحابية، والأمن، ومعالجة اللغات الطبيعية، والحوسبة الموزعة والمتوازية، والوسائط المتعددة ومعالجة الصور، وغيرها من الموضوعات ذات الصلة بإجمالى ١١٤ بحثًا موزعة على ١٥ مسارًا لباحثين من ٢٤ دولة حول العالم. حيث يتضمن برنامج عمل المؤتمر ٦ كلمات رئيسية و٧ ورش عمل متخصصة وبرنامج تعليمية وحلقات نقاش محورية، بالإضافة إلى منتدى لطلاب الدكتوراة.

الجدير بالذكر أن المعهد القومى للاتصالات لديه العديد من الشراكات الناجحة مع كبرى الشركات العالمية مثل AWS و IBM وغيرها من الشركات التى تشارك فى فعاليات المؤتمر من خلال عقد العديد من المحاضرات والحلقات النقاشية التى يقدمها نخبة من الخبراء الدوليين المتخصصين من هذه الشركات الرائدة. 

من جانبه أعرب الدكتور/ سليم الحريرى الأستاذ بجامعة اريزونا بالولايات المتحدة ورئيس المؤتمر عن اعتزازه باستضافة مصر ممثلة فى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال المعهد القومى للاتصالات؛ موضحاً أن هذه الدورة من المؤتمر تتسم بأهمية كبيرة؛ نظرًا لما تتضمنه من موضوعات تقع فى نطاق اهتمام المجتمع العملى العالمى من أبرزها: الحوسبة الشاملة والمتوازية والموزعة (بما فى ذلك السحابة وإنترنت الأشياء والشبكات وأجهزة الاستشعار وتقنيات blockchain)، والأمن والخصوصية والثقة، وعلوم البيانات وهندسة المعرفة والوجود (بما فى ذلك استرجاع المعلومات والبيانات الضخمة وقواعد البيانات وأنظمة المعرفة)، والذكاء الاصطناعى والأنظمة المعرفية، ومعالجة اللغات الطبيعية، والوسائط المتعددة، ورؤية الكمبيوتر، ومعالجة الصور؛ مشيرا إلى أن هذه الدورة هى الدورة الثالثة التى تستضيفها مصر منذ إنشاء المؤتمر فى عام ٢٠٠١، والذى يهدف  منذ إنشائه إلى ربط الباحثين العرب بمجتمع البحث العلمى الدولى عن طريق إقامة فعاليات المؤتمر فى أحد البلاد العربية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: