Close ad

الانتخابات الرئاسية.. ما هي جهود تيسير المشاركة الانتخابية للأشخاص ذوي الهمم؟

6-12-2023 | 16:10
الانتخابات الرئاسية ما هي جهود تيسير المشاركة الانتخابية للأشخاص ذوي الهمم؟ذوو الهمم - صورة أرشيفية
شيماء شعبان

تبذل الدولة المصرية جهودًا كبيرة لتيسير إتاحة مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة المختلفة في الاستحقاق الانتخابي من أجل ممارسة حقوقهم السياسية وتوفير المناخ الملائم لهم للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها الأحد المقبل؛ حيث أتاحت وسائل وآليات مساعدة لذوي الإعاقات المختلفة في المشاركة الإيجابية في العملية الانتخابية، بعضها يطبق للمرة الأولى.

موضوعات مقترحة

ومن أبرز تلك الوسائل، توفير بطاقات اقتراع مصممة بطريقة "برايل" الخاصة بالكتابة للمكفوفين"، وخدمة "فيديو كول" عبر لغة الإشارة لذوي الإعاقة السمعية للتعرف على آلية التصويت داخل اللجان الانتخابية، وتقديم المساعدة اللازمة لذوي الإعاقة الحركية.

"مبادرة صوتك حقك"

وبهذا الصدد، تقول الدكتورة إيمان كريم، المشرف العام للمجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة، لـ"بوابة الأهرام":  قام المجلس بوضع برنامجه للتثقيف السياسي وإطلاق مبادرة "صوتك حقك " لحث الأشخاص ذوي الإعاقة وذويهم على المشاركة الإيجابية في الانتخابات الرئاسية 2024.

التوعية بأهمية المشاركة

وتابعت: لقد تم تقديم التوعية للأشخاص ذوي الإعاقة وذويهم بأهمية المشاركة السياسية الإيجابية في الانتخابات الرئاسية، وأهم المكتسبات التي حصل عليها الأشخاص ذوي الإعاقة خلال العشر سنوات الماضية، موضحة المكتسبات التي حصل عليها الأشخاص ذوو الإعاقة في القانون رقم 10 لسنة 2018، كذلك  قانون مباشرة الحقوق السياسية ومكتسبات ذوي الإعاقة في قانون الخدمة المدنية.

وأشارت المشرف العام على المجلس القومي لذوي الإعاقة، إلى الإجراءات التي تقوم بها الدولة للتيسير عليهم لمشاركتهم في العملية الانتخابية.

تعاون مشترك بين الهيئة الوطنية للانتخابات والمجلس القومي لذوي الإعاقة

وأوضحت، أن هناك تعاونًا مشتركًا بين الهيئة الوطنية للانتخابات، والمجلس، وذلك بإرسال قاعدة البيانات الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة للاهتداء بها في توفير آليات تيسير مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة في الاستحقاق الانتخابي، مشيرة إلى أن هناك تنسيقًا مع وزارة التضامن في تدريب عدد من الرائدات الريفيات على تقديم معلومات تثقيفية وتوعوية للمواطنين ذوي الاحتياجات الخاصة، تتعلق بمشاركتهم في الانتخابات المقبلة.

وأضافت، أن هناك نماذج اقتراع على طريقة برايل لمساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية على الانتخاب.

كما طالبنا الهيئة بعمل لوحات استرشادية لاستعراض خطوات إبداء الرأي بلغة الإشارة للأشخاص أصحاب الإعاقة السمعية، وكذلك إجراءات التيسيرات المقدمة للإعاقات الحركية، ودور وزارة الداخلية ممثلة في قطاع حقوق الإنسان في هذا الشأن.


الدكتورة إيمان كريم

زيادة في أعداد اللجان الفرعية لمنع التكدس والتيسير على المواطنين

ومن جانبه، أكد الدكتور أيمن أبوالعلا، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، لقد قدمت الدولة تيسيرات كثيرة على كل من لهم حق الانتخاب وهي معرفة مكان اللجنة ورقم اللجنة الفرعية ورقم الكشف عن طريق رسالة قصيرة، أو معرفة ذلك عن طريق الدخول على الموقع الرسمي للهيئة الوطنية للانتخابات؛ حيث إن هناك زيادة في أعداد اللجان الفرعية، وذلك لمنع التكدس والتسيير على المواطنين في الإدلاء بأصواتهم، موضحًا أن هناك تيسيرات للأشخاص ذوي الإعاقة وأن اللجان الانتخابية مجهزة بكود الإتاحة، وكذلك ولأول مرة توفير بطاقات اقتراع مصممة بطريقة "برايل" الخاصة بالكتابة للمكفوفين"، فضلا عن استخدام خاصية الـ"فيديو كول" عبر لغة الإشارة لذوي الإعاقة السمعية للتعرف على آلية التصويت داخل اللجان الانتخابية، وتقديم المساعدة اللازمة لذوي الإعاقة الحركية وإتاحة ممرات لهم لمساعدتهم للدخول إلى اللجان، هذا بالإضافة إلى أن هناك تعاونًا بين الهيئة الوطنية للانتخابات والمجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة عند وجود تكدس باللجان تكون الأولوية للأشخاص ذوي الإعاقة.

 ويؤكد وكيل لجنة حقوق الإنسان، ضرورة المشاركة في العملية الانتخابية لكل مواطن والقيام بدوره واختيار صاحب البرنامج الانتخابي الأجدى له.


الدكتور أيمن أبو العلا

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: