Close ad

أستاذ علوم سياسية: أكبر تحد أمام الرئيس المصري القادم هو الحفاظ على الأمن والاستقرار

5-12-2023 | 23:42
أستاذ علوم سياسية أكبر تحد أمام الرئيس المصري القادم هو الحفاظ على الأمن والاستقرارمشاركة المصريين بالخارج في الانتخابات الرئاسية - أرشيفية
همس عادل

قال الدكتور محمد كمال أستاذ العلوم السياسية، إن أكبر تحد أمام الرئيس المصري القادم هو الحفاظ على الأمن والاستقرار وتحقيق المزيد من الإصلاح في الوقت ذاته. 

موضوعات مقترحة

وأضاف في مداخلة مع الإعلامي عمرو خليل، مقدم برنامج "من مصر"، المذاع عبر قناة "القاهرة الإخبارية": "مسألة الحفاظ على الأمن والاستقرار أمر في غاية الأهمية، لأنه لا يمكن تحقيق أي تنمية أو تقدم أو عدالة اجتماعية دون أن يكون هناك أمن واستقرار". 

وتابع، أن الحفاظ على الأمن والاستقرار بمعناه الداخلي والخارجي، مشددًا على أهمية تحقيق المزيد من الإصلاح في الوقت ذاته، أي البناء ما تحقق والاستفادة من الخبرات السابقة والبناء عليها، وإصلاح أي عثرات تحققت عبر الإصلاح، بما يعني خطوات تدريجية إلى الأمام. 

وأوضح: "هذه الانتخابات تعددية، والتعددية ليست رقما معينا من المرشحين، ولكن التعددية تعني طرح أفكار مختلفة وقد تكون متباينة، لأن الفكر السياسي والفكر الاقتصادي جهد بشري بالأساس، ولا يوجد توافق على كل شيء أو تطابق في وجهات النظر حول القضايا المتعلقة بالسياسات العامة، وبالتالي، فإنه من الضروري طرح أفكار وأدوات مختلفة للوصول إلى هدف معين".
 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: