Close ad

السحر في مصر القديمة وعلاقته بالطب.. لماذا استخدام الفراعنة التعاويذ السحرية في علاج المرضى؟

5-12-2023 | 14:01
السحر في مصر القديمة وعلاقته بالطب لماذا استخدام الفراعنة التعاويذ السحرية في علاج المرضى؟صورة تعبيرية
أحمد عادل

بـرع المصريون القدماء في العديد من مجالات العلم كالهندسة، والفلك والزراعة، وغيرها من المعارف، ومن الثابت تاريخيًا أنهم قد حققوا تقدماً عظيماً في مجال الطب.

كانت تلك الحقيقة محورًا لمحاضرة الأستاذة الدكتورة ليلى عزام، أستاذ حضارة وآثار مصر القديمة، قسم الآثار والحضارة - كلية الآداب جامعة حلوان، والتي جاءت بعنوان "التعاويذ السحرية الشافية من الأمراض"، والتي ألقتها خلال ثالث حلقات السمينار العلمي لفرع التاريخ القديم والآثار بالجمعية المصرية للدراسات التاريخية بالقاهرة

وأكدت الدكتورة ليلى عزام أن تاريخ أول وثيقة طبية في مصر القديمة يرجع إلي عهد الملك دن ـ رابع ملوك الأسرة الأولى ـ(3050-2813 ق.م)، وعلي الرغم من التفوق والتقدم العظيم الذي حققه المصري القديم في الطب ألا انه كان يقترن في بعض أطواره بالسحر.

ويحتمل أن يكون السبب في لجوء المصري القديم إلي استعمال السحر والتعاويذ السحرية في علاج أمراضه؛ هو اعتقاده في وجود قوى خفية تسيطر علي الكون وتسبب الكثير من المتاعب للبشر، ولذلك أصبح السحر هو وسيلة تهدف إلي التغلب علي هذه القوى الخفية.

وتضيف أستاذة  حضارة وآثار مصر القديمة، قسم الآثار والحضارة - كلية الآداب جامعة حلوان :"أدي هذا المفهوم إلي الاعتقاد في أن الأمراض التي تصيب الإنسان يرجع سببها إلي أمرين هما: أسباب ظاهرة : وهي الأمراض التي يعرف سبباً ظاهراً لها، وأسباب خفية: تتمثل في الأمراض التي لا يعرف سبباً لها ويصعب علاجها، ولذلك يعتـقـد أنهـا ترجع إلي غضب من الآلهة علي الإنسان بسبب ذنب ارتكبه".

وذكرت أن السحر في مصر القديمة عُرف باسم "حكا"، وقد استخدمه البشر في كافة مجالات الحياة، ولم يكن استخدامه قاصرًا على البشر فقط، وإنما مارسته المعبودات القديمة.

وتطرقت المحاضرة إلى عالم التعاويذ السحرية الشافية من الأمراض في مصر القديمة وممارسي العلاج بها، وخلال المحاضرة عقدت الأستاذة الدكتورة ليلى عزام مقارنات بين بعض الممارسات المستعملة في تعاويذ العلاج في الطب المصري القديم، وبين ما يزال مستخدمًا حاليًا في الطب الشعبي؛ وذلك لتوضيح استمرارية ذلك في الموروث الحضاري المصري.

يُذكر أن سمينار التاريخ القديم والآثار قد أسسته الأستاذة الدكتورة عائشة محمود عبد العال أستاذ حضارة وآثار مصر القديمة بكلية البنات- جامعة عين شمس في مايو 2023، ، وتنسيق الدكتور، إبراهيم مهران، أستاذ تاريخ وحضارة مصر القديمة بكلية الآداب جامعة عين شمس، وعضوية كل من الدكتور رجب عبد اللطيف، مدرس تاريخ مصر القديمة بكلية الآداب - جامعة بور سعيد، والدكتور محمود عبد الرازق عبد العال، مدرس تاريخ وحضارة مصر القديمة بكلية الآداب -جامعة المنيا، والدكتورة، أميرة عصام، مدرس حضارة وآثار مصر القديمة بكلية البنات – جامعة عين شمس.


الأستاذة الدكتورة ليلى عزام خلال مشاركتها في سمينار التاريخ القديم والآثارالأستاذة الدكتورة ليلى عزام خلال مشاركتها في سمينار التاريخ القديم والآثار

الأستاذة الدكتورة عائشة عبد العال مع الأستاذة الدكتورة ليلى عزام خلال سمينار التاريخ القديم والآثارالأستاذة الدكتورة عائشة عبد العال مع الأستاذة الدكتورة ليلى عزام خلال سمينار التاريخ القديم والآثار
كلمات البحث
الأكثر قراءة