Close ad

"علوم البحار" يعلن من (كوب 28) مضاعفة التمويل المخصص لمشروعات الاقتصاد الأزرق للدول الإفريقية

5-12-2023 | 13:12
 علوم البحار  يعلن من كوب  مضاعفة التمويل المخصص لمشروعات الاقتصاد الأزرق للدول الإفريقيةالمعهد القومي لعلوم البحار والمصايد
أ ش أ

أعلن رئيس المعهد القومي لعلوم البحار الدكتور عمرو زكريا حمودة أن المعهد نجح في مضاعفة التمويل المخصص لمشروعات الاقتصاد الأزرق للدول الإفريقية.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمها المعهد حول (الاقتصاد الأزرق وأهمية الثروات والتنمية المستدامة بالثروات الطبيعية على السواحل الإفريقية)، وذلك ضمن الفعاليات التي ينظمها المعهد في جناح المحيطات بالمنطقة الزرقاء بمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP28) المقام حاليًا بإمارة دبي في دولة الإمارات المتحدة.

وقال رئيس المعهد : إن الدول الإفريقية تعاني من التأثير السلبي لتغيرات المناخ التي تؤثر على المصادر الطبيعية من الثروات البحرية والمخزون السمكي على السواحل الإفريقية بجانب التأثير السلبي على الشعاب المرجانية التي تكون مصدر جذب سياحي وتمويلًا للدول النامية ومنها مصر.

وعرض حمودة تصورات حول كيفية عمل مجموعات عمل للدول الإفريقية بمشاركة ونقل التكنولوجيا الخاصة بكل أنشطة الاقتصاد الأزرق للدول الإفريقية..مقدما عددًا من المقترحات والمشروعات التي تسهم في نقل التكنولوجيا بمجال الأبحاث الخاصة بالاقتصاد الأزرق؛ لنقلها للدول من خلال مركز التدريب الذي تم إنشاؤه بالتعاون مع اللجنة الدولية لعلوم المحيطات.

ومن جانبه..قال السكرتير العام للجنة الدولية لعلوم المحيطات الدكتور فلاديمير ريبنين إنه تم مضاعفة التمويل المخصص للدول الإفريقية ومنها مصر، حيث إن المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد هو الشريك المنفذ لعقد المحيطات لعام 2030 مع اللجنة الدولية لعلوم المحيطات. 

وأوضح أن هذا التمويل سيكون مخصصًا لدعم المشروعات الخاصة ببناء القدرات بمجال المشروعات الخاصة بالاقتصاد الأزرق سواء في مجال الثروة السمكية أو الاستزراع البحري أو البحث عن الثروات الطبيعية والثروات البحرية وتمويل كافة الأنشطة الخاصة بالحد من المخاطر الطبيعية على البيئة البحرية والاستفادة من مركز التدريب وسفن الأبحاث التابعة للمعهد المجهزة بالأجهزة الحديثة بمجال الاستكشاف والدراسات الخاصة بالاقتصاد الأزرق.

وأضاف أنه تم الاتفاق مع الجهات الدولية على دراسة إنشاء تلك المشروعات وإعدادها لتقديمها إلى اللجنة الدولية لعلوم المحيطات والبدء في إنشاء مجموعات عمل مشتركة بهذه المجالات مع الدول الإفريقية.

شارك في فعاليات الندوة كل من معهد وودز هول ، ومعهد سكربس بالولايات المتحدة ، ومعهد علوم البحار بإنجلترا ، ومعهد ايفريمير بفرنسا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: