Close ad

محافظ بني سويف يعقد لقاءً جماهيريًا مع أهالي مركز الواسطى لمناقشة متطلباتهم| صور

4-12-2023 | 22:22
محافظ بني سويف يعقد لقاءً جماهيريًا مع أهالي مركز الواسطى لمناقشة متطلباتهم| صورالدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف خلال اللقاء
بني سويف - مصطفى فؤاد

شهد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، فعاليات اللقاء الجماهيري، الذي عقدته المحافظة، عقب زيارته لقمن العروس ضمن سلسلة اللقاءات والفعاليات الجماهيرية، التي يتم عقدها بمراكز ومدن المحافظة؛ لبحث مشاكل واحتياجات الأهالي والعمل على توفيرها، بحانب متابعة مستوى الخدمات والسعى لتحسينها، وذلك  بالتعاون والتنسيق مع المديريات والقطاعات الخدمية والحيوية والمجالس القومية ومؤسسات المجتمع المدني من الجمعيات الأهلية.

موضوعات مقترحة

أكد المحافظ أن الهدف من اللقاء الحديث مع الأهالي والاستماع لمطالبهم والوقوف على احتياجاتهم، بجانب رغبته في توجيه بعض الرسائل المهمة في هذه الفترة الاستثنائية، ونحن على أعتاب إجراء الانتخابات الرئاسية 2024، مطالبًا الأهالي بأنه من الواجب علينا أن نحمد الله تعالى على نعمة الأمن والأمان الذي ننعم في ظلها رغم بعض التحديات، وهي نعمة لا يدركها إلا من فقدها وغابت عنها، مستشهدًا بتداعيات الأحداث والصراعات التي تحيط بمحيط مصر الإقليمي وما يحدث في دول الجوار والتي لا يأمن فيها المواطن على نفسه وأسرته وممتلكاته، وهو الأمر الذي عانى منه المصريون خلال فترة مظلمة من تاريخ الوطن، بعدما أحسوا بالخوف وفقدان الأمن وشكلوا لجانًا شعبية لحمايتهم، قبل أن يمن الله على مصرنا باستعادة نعمة الأمن والأمان.

كما أكد المحافظ أهمية المشاركة الإيجايبة في الاستحقاق الدستوري الأبرز والذي سينطلق مطلع الأسبوع الجاري، وهو الانتخابات الرئاسية، مؤكدا ضرورة النزول والمشاركة، باعتباره حقًا دستوريًا وواجبًا وطنيًا وفرضًا على كل من يحق له الانتخاب، ويجب على المواطن ألا يقلل من أهمية وتأثير صوته، مشددًا على أن لكل فرد ومواطن مطلق الحرية في اختياراته، موضحًا أننا "كجهاز تنفيذي" يقتصر دورنا ومهمتنا الأساسية على الجوانب التنظيمية والإدارية لتسهيل عملية الانتخابات دونما تدخل أو توجيه أو تأثير في إرادة المواطن.

وعقب كلمته، فتح المحافظ باب الحوار مع الأهالي لاستعراض مطالبهم واحتياجاتهم في مختلف القطاعات والمرافق  وتبادل الآراء والرؤى والمقترحات حول المشروعات والاحتياجات والإجابة على تساؤلاتهم، واستفساراتهم ومطالبهم في تحسين مستوى بعض الخدمات والمرافق القائمة، والمشروعات المزمع تنفيذها بالقرى. وفقًا للاحتياجات الفعلية.

وفي تعقيبه على تلك المطالب والاحتياجات، أشار المحافظ إلى أن الدولة تبذل قصارى جهدها لتحسين مستوى الخدمات والمرافق، خاصة بمحافظات الصعيد التي عانت خلال عهود وفترات سابقة من التهميش والإهمال، لافتًا إلى أن الدولة المصرية اتخذت خطوات جادة وعملية لتحسين مستوى المعيشة والخدمات بمحافظات الصعيد خاصة القرى، مستشهدًا بحجم التطور والتغيير للأفضل الذي أحدثته المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" في مرحلتها الأولى بقرى ناصر وببا، والتي شرفت إحداها بزيارة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في سبتمبر الماضي، وأنه خلال المراحل التالية سوف يتم البدء في باقي المراكز ومن بينها الواسطى، منوها أن ذلك يتم رغم التحديات والظروف الاقتصادية الناجمة عن الأحداث والصراعات الدولية وما سبقها من أزمات وأوبئة اجتاحت وأرهقت أغنى الدول على مستوى العالم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: