Close ad

غواصون متطوعون يحرسون الشعاب المرجانية "الفريدة" في عمان| صور

4-12-2023 | 13:01
غواصون متطوعون يحرسون الشعاب المرجانية  الفريدة  في عمان| صورحماية الشعاب المرجانية الفريدة في عمان
أ ف ب

عندما ينتهي الغواصون المتطوعون من ارتداء البزّات الخاصة بمهامهم ومن تفحُّص الخزّانات التي يضعونها على ظهورهم، على متن قارب شراعي يرسو قبالة الشواطئ البكر لجزر الديمانيات غير المأهولة في سلطنة عُمان، يبدأون بالغطس واحداً تلو الآخر في المياه الفيروزية النقيّة.

موضوعات مقترحة

ويغوص هؤلاء لتنفيذ مهمة محدَّدَة هي إزالة كميات كبيرة من شباك الصيد تُلحق الضرر بمنظومة الشعاب المرجانية التي تتسم بقدرة فائقة على مقاومة تبعات ارتفاع درجات حرارة البحر.


حماية الشعاب المرجانية الفريدة في عمان

تمثّل عملية التنظيف التي ينفّذها هؤلاء نموذجاً لكيفية توحيد الغواصين والسلطات العمانية جهودهم لحماية هذه الشعاب المرجانية البالغة الأهمية للحياة البرية البحرية من الأضرار التي يسببها الإنسان.

وأدى الاحترار المناخي، فضلاً عن التلوث وصيد الأسماك بالديناميت، إلى فقدان الشعاب المرجانية في العالم نحو 14 في المئة من المرجان ما بين عامي 2009 و2018، بحسب تقرير أعدّته الشبكة العالمية لرصد الشعاب المرجانية.

لكنّ مياه عُمان الباردة نسبياً توفر ملاذاً نادراً لشعابها المرجانية التي تُعدّ من بين الشعاب المرجانية الأقل استقطاباً للدراسات في العالم.

ورأى أستاذ علم الأحياء المشارك في جامعة نيويورك أبو ظبي جون بيرت أن "الشعاب المرجانية في عُمان هي في الواقع أقل عرضة للخطر نسبياً من تلك الموجودة في بعض المناطق" الأخرى من العالم.

وشرح الخبير البحري أن "هذا الأمر عائد إلى حد كبير إلى تأثير الرياح الموسمية".


حماية الشعاب المرجانية الفريدة في عمان

- "كنز بيئي ضخم" -

تتمتع الشعاب المرجانية في عُمان تالياً بقدرة على الصمود أمام ارتفاع درجات حرارة البحر، لكنّها ليست محصّنة كلياً منها.

وتُشكّل الأعاصير التي أصبحت أكثر تواترا بسبب التغيّر المناخي، تهديدا كبيراً أيضاً للشعاب المرجانية.

ولحماية الشعاب من شباك الصيد ونجم البحر الشوكي الذي يفتك بالمرجان، يواظب حسن الفارسي على الغوص في مياه الديمانيات كل أسبوع لتَفَقُّد الأضرار.

 


حماية الشعاب المرجانية الفريدة في عمان

حماية الشعاب المرجانية الفريدة في عمان
 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة