Close ad

الرئيس السيسي يشاهد فيلمًا تسجيليًا حول "التصنيع الحربي بأيدٍ مصرية"

4-12-2023 | 09:28
الرئيس السيسي يشاهد فيلمًا تسجيليًا حول  التصنيع الحربي بأيدٍ مصرية الرئيس السيسى يشاهد فيلمًا تسجيليًا حول التصنيع الحربي بأيدٍ مصرية
وسام عبد العليم

شاهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، فيلما تسجيليا حول التصنيع الحربي بأيد مصرية خلال افتتاح المعرض الدولي الثالث  للصناعات الدفاعية والعسكرية "إيديكس 2023".

موضوعات مقترحة

وتضمن العرض فيلما تسجيليا بعنوان (الإرادة والتحدي) من إنتاج إدارة الشئون المعنوية والذي تحدث عن مسيرة إنجازات القوات البحرية المصرية على مدى السنين، موضحا أن القوات البحرية ما كانت أن تصل إلى ما وصلت إليه من تنوع في القدرات وثراء في التخصصات إلا عبر الارتقاء بمعدلات الأداء، وكان للتصنيع الحربي المحلي والمشترك دور كبير في تعزيز القدرة التسليحية للقوات البحرية.


وأشار الفيلم إلى أن شركة ترسانة الإسكندرية وهي إحدى شركات جهاز الصناعات والخدمات البحرية التابع للقوات البحرية المصرية والتي يرجع تاريخ إنشائها إلى عهد محمد علي باشا، حققت عبر تاريخها قفزات صناعية ترقى إلى أعلى المستويات والمعدلات العالمية في بناء السفن التجارية والحربية.


ولفت إلى أن شركة ترسانة الإسكندرية سباقة في التصنيع الحربي المشترك والتي كانت أحد ثمارها تصنيع الفرقاطات البحرية "جوويند"، وذلك بالاشتراك مع الجانب الفرنسي.. موضحا أن ترسانة الإسكندرية قامت أيضا عبر التصنيع المشترك مع ألمانيا لإنتاج الفرقاطات الشبحية "ميكو ايه 200". وأضاف أن ترسانة الإسكندرية أتمت تصنيع وتجميع أول فرقاطة بحرية "ميكو ايه 200"، وذلك بأيد وعقول مصرية 100%، موضحا أن طول الفرقاطة يبلغ 121 مترا، وعرضها 16.34 مترا، وقدرتها على الإبحار تقدر 7200 ميل بحري وتصل سرعتها القصوى إلى 27.5 عقدة، ولديها منظومات تسليح حديثة تمكنها لتنفيذ كافة المهام القتالية وقت السلم والحرب ومكافحة كافة التهديدات السطحية والجوية وتحت السطح.


وأوضح الفيلم التسجيلي أن مصر استعادت مكانتها بين كبرى الدول المصنعة للسفن الحربية، وأصبح حكم التدشين والإبحار للفرقاطات المصرية واقعا ليؤكد ذلك أن مصر قادمة بكل قوة تسابق الزمن وتكسر حاجز المستحيل لتحفظ مكانتها في مجال التصنيع الحربي بجودة عالمية بأيد وعقول مصرية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: