Close ad

البابا تواضروس: مصر هي التي علمت العالم فن الأعمدة

3-12-2023 | 23:36
البابا تواضروس مصر هي التي علمت العالم فن الأعمدةالبابا تواضروس الثاني
أ ش أ

أكد قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية أن مصر هي التي علمت العالم فن الأعمدة، وبرعت في هذا الفن وقدمت في العصور الفرعونية المسلة، ولها قيمة تاريخية وثقافية كبرى، وعندما دخلت المسيحية ظهرت فكرة المنارة، كما ظهرت فكرة المأذنة عند ظهور الإسلام.

موضوعات مقترحة

وقال البابا تواضروس - في كلمته خلال الاحتفال بيوم الصحافة القبطية الذي عقد بالمقر البابوي بحضور نيافة الأنبا بنيامين مطران المنوفية والأنبا مكاريوس أسقف المنيا زالأنبا ماركوس أسقف دمياط وكفر الشيخ ورئيس دير القديسة دميانة بالبراري ونيافة الأنبا يوليوس أسقف الخدمات العامة وكنائس مصر القديمة - إن فكرة العمود تعبر عن مفهوم الاستقامة وتعبير عن استقامة السلوك والكلمة، لافتا إلى أن فكرة الاستقامة هامة عندنا كمصريين، وبدون الاستقامة من الممكن أن تحدث مشكلات كبيرة.

وأضاف البابا تواضروس الثاني أن فكرة مشاركة القبطي في المجتمع تحمينا من فكرة الانعزال والتقوقع وهذه الأفكار ليست من المسيحية، موضحا أن السيد المسيح قال "انتم ملح الأرض" و"انتم نور العالم".

وتابع قائلا، إن هناك مشاركة تاريخية من الأقباط في تاريخ الوطن كما حدث في ثورة ١٩١٩، وزيارات قداسة البابا شنودة وزيارته للجبهة، موضحا أن الأقباط حتى وإن كانوا أقلية عددية ولكنها أقلية وطنية.

ونوه البابا تواضروس الثاني بضرورة إلقاء الضوء على النماذج المصرية القبطية وهو ما يجعل مصريته أولا، لافتا إلى أن الكنيسة شاركت بالعديد من المبانى المعامرية التى شاركت في بناء الوطن، مثل المستشفي القبطي الذي يقدم خدماته لكل المصريين، كما أن الكنيسة لديها مستشفي ضخم في كينيا وهو مقام على اسم مصر، كذلك المتحف القبطي يعد إضافة معمارية داخل مصر، والفن المعماري القبطي، كذلك يوجد متاحف معمارية في أمريكا وكندا.

وتابع قائلا، إنه تم إنشاء المكتبة البابوية في وادى النطرون، وأصبح هناك مشاركات معمارية من خلال بناء الكنائس والمتاحف والمستشفيات والمدارس وغيرها مما يساهم في تعزيز بناء الوطن.

وأشار قداسة البابا تواضروس إلى أهمية المشاركة في المناسبات الوطنية التى تخص بلادنا في كافة المناسبات الاجتماعية والوطنية، فلابد من الوجود الفعال، وأن لديه حرص على المشاركة في كل الفعاليات، وهو أمر لابد من تشجيع أبنائنا عليه، موضحا أن التقوقع أمر لا يفيد أحد.

وذكر قداسة البابا تواضروس أن الشهر الماضى رحل عن عالمنا الكاتب الكبير يعقوب الشارونى رائد أدب الأطفال.

وأكد البابا تواضروس أن الصحافة تعد مرآة للمجتمع، وهى التى تنقل بشفافية كل ما يدور داخل المجتمع.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة