Close ad

الوفد الكنسي في واشنطن: مشاركتنا في الانتخابات الرئاسية تجسد وفاءً لمصر وواجبًا وطنيًا للأقباط في أمريكا

3-12-2023 | 15:31
الوفد الكنسي في واشنطن مشاركتنا في الانتخابات الرئاسية تجسد وفاءً لمصر وواجبًا وطنيًا للأقباط في أمريكامشاركة الوفد الكنسي في الانتخابات الرئاسية
واشنطن - سحر زهران

شهدت لجنة السفارة المصرية في واشنطن حضورًا ملحوظًا وفعّالًا من قبل الوفد الكنسي، الذي شارك بأعداد كبيرة في الانتخابات الرئاسية، معبرين عن دعمهم القوي للرئيس عبد الفتاح السيسي.

موضوعات مقترحة

وتجلى حماس الوفد الكنسي في تواجدهم الكثيف في لجنة السفارة، حيث عبّر الوفد عن حرصهم الشديد على دعم المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي، مُؤكدين أن تلك المشاركة تعتبر جزءًا حيويًا من دعم الجالية المصرية في واشنطن لمستقبل مصر.

وأكد الوفد الكنسي أن الرئيس السيسي قدم الكثير لتحقيق التقدم والاستقرار في مصر، وكان له دور كبير في تغيير حالة النوبة بشكل إيجابي، مما دفعهم لتجديد دعمهم وولائهم له.

رئيس الوفد الكنسي، القس فرجينيا سمير، أشار إلى أهمية المشاركة الفاعلة في العملية الديمقراطية كوسيلة للتعبير عن الدعم والولاء للوطن، وأكد على أن المرشح الرئاسي السيسي يستحق الدعم بناءً على إنجازاته وجهوده في بناء مستقبل مصر.

وختم الوفد بالتعبير عن تفاؤلهم وتمنياتهم بالتوفيق للرئيس السيسي في فترة رئاسته القادمة، معربين عن رغبتهم في استمرار التنمية والاستقرار في مصر، وذلك بحسب تصريحاتهم خلال تواجدهم في لجنة السفارة المصرية في واشنطن

وأعرب الأنبا مايكل، الرئيس الكنسي للأقباط في فرجينيا والمناطق المجاورة، عن فخره بالمشاركة الفعّالة للأقباط في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، مؤكدًا أن ذلك يعد واجبًا وطنيًا وحقًا مشروعًا للمجتمع المصري في الولايات المتحدة.

وأشار الأنبا مايكل إلى أن المشاركة الواسعة للأقباط في الانتخابات تعكس انتماءهم القوي لجنسيتهم المصرية وحبهم العميق للوطن، مُعبرين في الوقت نفسه عن هويتهم المصرية في أرض الحريات والديمقراطية، الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد الأنبا مايكل أن الأقباط، الذين شاركوا بكثافة في عملية الاقتراع اليوم، يأتون ليُظهروا التضامن والتفاعل مع واقع بلدهم، ويعبروا عن انتمائهم القوي للشعب المصري وحبهم لوطنهم.

وفي إضافة لتصريحاته، أكد الأنبا مايكل على الالتزام الرعوي للأقباط، مُشيرًا إلى ضرورة مشاركتهم في جميع الأنشطة الوطنية والاجتماعية في مصر. وأشار إلى أهمية المساهمة في بناء مستقبل مصر، وليس فقط للجيل الحالي ولكن أيضًا للأجيال القادمة

ومن جانبه قال الأنبا بيتر، المشرف البابوي لولاية فيرجينيا، عن مشاركته ووفد كبير من الكنيسة في الانتخابات الرئاسية في واشنطن،أن هذه المشاركة تأتي كجزء من الواجب الوطني للأقباط المصريين.

وأضاف الأنبا بيتر: "نحن هنا لأداء الواجب الوطني كأقباط مصريين، ونقدم هذا العمل كأدنى تعبير عن ولائنا لبلدنا الحبيب، مصر. اليوم، نحن نؤدي واجبنا الوطني الذي نعلمه لأبنائنا، حيث نحاول بذل أقصى جهدنا لرد الجميل لمصر، وطن الحب والانتماء".

وأكد الأنبا بيتر على أهمية تقديم الوفاء للوطن من خلال المشاركة الفعّالة في العمليات الديمقراطية والوطنية، مؤكدًا أن هذا الجهد يأتي كجزء من التزامهم ببناء وتعزيز مستقبل مصر.

وفي إطار تصريحاته، حرص الأنبا بيتر على تجنب اللغة الغلوية الصحفية، مما يجعل هذا التصريح تقريرًا مطولًا مليئًا بالمعلومات والمفهوم بشكل واضح.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة