Close ad

صورة تتحدث عن نفسها.. لقاء الأشقاء والمصير المشترك بين الرئيس السيسي والشيخ محمد بن زايد والملك عبدالله

3-12-2023 | 15:34
صورة تتحدث عن نفسها لقاء الأشقاء والمصير المشترك بين الرئيس السيسي والشيخ محمد بن زايد والملك عبداللهلقاء أخوي بين الرئيس السيسي والشيخ محمد بن زايد والملك عبدالله
بوابة الأهرام

في مشهد يعكس حجم الحفاوة والاحترام الذي يجمع بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، والشيخ محمد بن زايد رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، والملك عبدالله بن الحسين عاهل المملكة الأردنية الهاشمية، جاء لقاؤهم على هامش الاحتفال بذكرى اليوم الوطني الـ52 لدولة الإمارات العربية المتحدة، ليجسد عمق العلاقات والأخوة التي تجمع بين القادة الثلاثة، وهو ما يعد نموذجًا يحتذى به لعلاقات التعاون العربي والتنسيق المشترك في مختلف القضايا التي تحقق مصالح شعوب البلدان الثلاثة.

موضوعات مقترحة

وأظهرت الصورة الملتقطة للزعماء الثلاثة، لأي درجة وصل حجم التناغم والتنسيق ومتانة العلاقة وتقارب وجهات النظر، تجاه مجمل القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك، إذ أن من يدقق في ملامح الصورة التي تجمع بين القادة الثلاثة، يكتشف أنها تعكس دفء العلاقات والمصير المشترك، حيث يدور حديث ودي بينهم وهم جميعا متشابكو الأيدي، في انعكاس واضح لحجم التفاهم المشترك حول مختلف القضايا والتحديات التي تواجه المنطقة، كما تعكس حجم التقدير الكبير من الزعيمين  للرئيس السيسي ورؤيته الثاقبة لمجمل القضايا والتحديات التي  تواجه الأمة، والتي تحظى دائمًا باحترام وتقدير من الأشقاء العرب، وهو ما يبدو واضحًا في هذه اللقطة.

ولعل ما يجمع القاهرة وعمّان وأبوظبي، من علاقات وروابط تاريخية يجعلها قادرة بقيادة مصر والرئيس السيسي على الوقوف بوجه أية تحديات تواجه المنطقة، واتخاذ ما يلزم من إجراءات وسياسات، تحقق صالح البلدان الثلاث، والدول والشعوب العربية وتكرس الأمن والاستقرار في المنطقة، خصوصًا وأن البلدان الثلاثة تربطهم علاقات قوية ومتوازنة مع دول العالم الفاعلة، ويحظون باحترام كبير من القوى الدولية وقادة العالم، ويمثلون ركيزة أساسية للأمن والاستقرار في المنطقة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: