Close ad

محمد بن زايد: الإمارات تعتبر أبناءها ثروتها الحقيقية وأن العلم طريقها لصنع المستقبل الأفضل

1-12-2023 | 23:46
محمد بن زايد الإمارات تعتبر أبناءها ثروتها الحقيقية وأن العلم طريقها لصنع المستقبل الأفضلرئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان
أ ش أ

أكد رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أن دولة الإمارات تعتبر أبناءها ثروتها الحقيقية قبل أي مصدر آخر للثروة، وأن العلم طريقها الرئيس لصنع المستقبل الأفضل الذي تطمح إليه، فالإمارات دولة لا تتوقف عن السير إلى الأمام في جميع مجالات التنمية؛ لأنها تؤمن بأن التوقف عن السير لا يعني الثبات في المكان ولكنه يعني التراجع إلى الخلف.

موضوعات مقترحة

وقال رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة- في كلمة بمناسبة عيد الاتحاد الـ52، أوردتها وكالة أنباء الإمارات "وام"، اليوم الجمعة- إن دولة الإمارات خلال عام 2023 حققت إنجازًا حضاريًا تاريخيًا يُضاف إلى سجل إنجازاتها على مدى الأعوام الماضية، لدعم التنمية وخدمة العلم والبشرية، وهو نجاح ابنها رائد الفضاء سلطان النيادي في القيام بأطول مهمة عربية في الفضاء.

وأضاف أن عيد الاتحاد يأتي هذا العام بينما تستضيف دولة الإمارات أكبر حدث دولي حول البيئة والمناخ، وهو مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ "كوب 28"، بحضور عالمي رفيع المستوى، في تأكيد للمصداقية التي تحظى بها الدولة على الساحتين الإقليمية والدولية، ودورها البارز في خدمة القضايا العالمية، وفي مقدمتها قضية التغير المناخي وسجلها الثري في دعم الاستدامة.

وأشار إلى أن دولة الإمارات تواصل سياستها الخارجية القائمة على دعم التعاون والسلام والحوار وتعزيز التضامن والعمل الجماعي الدولي في مواجهة التحديات العالمية المشتركة، ومد يد العون والمساندة للدول والمجتمعات الفقيرة، بجانب بناء الشراكات التنموية الإيجابية مع مختلف الدول والتجمعات الإقليمية والعالمية. 

وتابع أن الإمارات قد عملت من خلال عضويتها في مجلس الأمن الدولي في عامي 2022 و2023 على تجسيد هذا المعنى عبر جهودها ومبادراتها التي تصب كلها في دعم السلام العالمي، ولعبت دوراً أساسياً في اعتماد مجلس الأمن الدولي في شهر يونيو الماضي قراره التاريخي حول التسامح والسلام والأمن الدوليين، والذي أقر للمرة الأولى بأن خطاب الكراهية والتطرف مصدر لعدم الاستقرار وزيادة النزاعات حول العالم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: