Close ad

مصر تستحق.. انزلوا وشاركوا

1-12-2023 | 15:23

مشاهد ملحمية وبطولات أعادت للأذهان مواقف المصريين الوطنية في المناسبات المختلفة على مدار السنوات الماضية صباح الجمعة الأول من ديسمبر 2023 في القنصليات والسفارات المصرية على مستوى العالم بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية 2024 لاختيار رئيس مصر المقبل.

المصريون في الخارج أكدوا أن المشاركة في الانتخابات الرئاسية واجب وطني واستحقاق دستوري يتطلب مشاركة الجميع من أجل صناعة المستقبل واحتشدوا منذ التاسعة صباحًا بالتوقيت المحلي لكل دولة للتصويت رافعين أعلام مصر ومرددين هتافات "تحيا مصر الأبية" في مشهد يؤكد وعي المصريين وخوفهم على بلادهم ويرسلون رسالة للعالم أجمع أنهم يقفون وراء بلادهم وعدم الالتفات للشائعات والدعوات الهدامة؛ تأكيدًا لمبدأ المواطنة، وإقامة دولة ديمقراطية حديثة، وأن يكون لهم دور مهم وإيجابي في صياغة مستقبل مصر.

وعلى الرغم من كون اليوم الأول للتصويت في الانتخابات الرئاسية في عدد من الدول الأجنبية يوم عمل كاملًا إلا أن العملية الانتخابية شهدت توافدًا كثيفًا من الجالية المصرية في 137 سفارة وقنصلية في 121 دولة حول العالم للتصويت الحر لصالح المرشح الرئاسي الأنسب لهم انطلاقًا من مدى تأثير الصوت الانتخابي في العملية الانتخابية وسط إطار من الديمقراطية والحرية التامة ودون أي إجبار والتصويت الحر في الانتخابات، وكفلت الهيئة الوطنية للانتخابات كافة الآليات لضمان ذلك.

وأظهرت الصور ومقاطع الفيديو المتداولة سواء على مواقع التواصل الاجتماعي لحملات المرشحين أو ما عرضته السفارات، بالإضافة إلى ما شاركه أبناء الجالية المصرية في الخارج اصطفافًا وطنيًا إيجابيًا منذ الساعات الأولى، وحرص كافة الأعمار من المصريين على المشاركة والتصويت فشاهدنا مصريين ومصريات حرصوا على المشاركة والتصويت على كراسي متحركة يدفعهم نحو الصناديق أبناؤهم وأحفادهم من الشباب لإيمانهم بمدى تأثير مشاركتهم وأهمية بناء المستقبل.

وما لفت نظري حرص السادة الدبلوماسيين والسفراء المصريين في الدول الأجنبية على وجودهم في مقدمة صفوف الناخبين داخل مقار الانتخابات منذ الساعات الأولى، بل ومساعدة الناخبين من كافة الأعمار وتقديم كافة الخدمات اللوجستية من أجل اختيار مرشحهم، وهو ما يعكس مدى التلاحم القوي والمهم؛ سواء من المسئولين وأفراد الجالية الحريصين على التصويت.

فعلًا مصر تستحق أكثر من ذلك تستحق أرواحنا جميعًا وها هم المصريون في الخارج يضربون مثالًا في الوطنية ومشاركة بناء الجمهورية الجديدة، وخلال أيام سينضم إليهم أقرانهم من المصريين في الداخل في كافة المحافظات المصرية؛ حيث تنتظر الأسر المصرية انطلاق الانتخابات الرئاسية 2024 للإعلان والتأكيد في كل المناسبات على حبهم للبلد.

* العميد السابق لكلية طب الأسنان جامعة القاهرة

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة