Close ad

سباق المركز الأول بين سان جرمان ونيس مستمر في الدوري الفرنسي

1-12-2023 | 10:44
سباق المركز الأول بين سان جرمان ونيس مستمر في الدوري الفرنسيباريس سان جرمان
أ ف ب

يسعى باريس سان جرمان حامل اللقب إلى تثبيت أقدامه في صدارة ترتيب الدوري الفرنسي لكرة القدم عندما يحلّ ضيفًا على لوهافر الأحد ضمن منافسات المرحلة الرابعة عشر.

موضوعات مقترحة

ويأمل فريق المدرب الاسباني لويس إنريكي أن يواصل فريقه نغمة الفوز في "ليج" حيث فاز فريق العاصمة في مبارياته الست الأخيرة، ومنها الفوز الأخير المهم على حساب احد ابرز مطارديه هذا الموسم موناكو بنتيجة 5-2.

ويدرك سان جرمان أن أي خطوة خاطئة قد تكلفه كثيرًا في ظل تقدمه بفارق نقطة واحدة فقط عن نيس الثاني والذي يفتتح المرحلة السبت أمام نانت، مع فرصة كبيرة لانتزاع الصدارة مؤقتًا بفارق نقطتين.

ومن الممكن أن يستعيد سان جرمان في هذه المباراة خدمات مدافعه البرازيلي ماركينيوس الذي غاب عن المباراتين الأخيرتين بداعي الإصابة.

وشهدت المباراة الأخيرة لسان جرمان تسجيل عثمان ديمبيلي هدفه الأول على الإطلاق مع سان جرمان منذ انتقاله من برشلونة الاسباني الصيف الماضي، وهو ما يعوّل عليه إنريكي للحصول على المزيد من لاعب الجناح.

وقال إنريكي "أواصل الإصرار على وجهة نظري: عثمان ديمبيلي هو لاعب كرة القدم الأكثر تأثيرًا في العالم، بلا شك".

وتابع "إنه لا يهتم بالأخطاء. إنه يستمر في العمل، ويحب المحاولة. ولا يستمع إلى النقد. وينتج دائمًا أشياء جيدة".

ورغم أن سان جرمان سيدخل اللقاء وهو المرشح الأوفر حظا لتمديد سلسلة انتصاراته، إلا أن لوهافر الذي يحتل المركز الثامن وتعادل مع موناكو في المرحلة قبل الماضية، سيسعى للاستفادة من عامل الأرض لخطف نتيجة ايجابية من بطل فرنسا.

دفاع نيس..ورقته الرابحة

ويأمل نيس مواصلة ضغطه على سان جرمان والاستفادة من أي تعثر محتمل للأخير عندما يستضيف نانت الحادي عشر.

ورغم فوزه الصعب على تولوز 1-0 الأحد الماضي إلا أن نيس واصل إظهار قوة دفاعية خارقة حيث لم تتلق شباكه أي هدف في آخر ثماني مباريات.

ويعيش نانت وضعا صعبا في الآونة الأخيرة حيث لم يحقق الفوز في مبارياته الأربع الأخيرة وقد أقال الأربعاء مدربه بيار أريستوري الذي حلّ مكانه جوسلان جورفينيك.

أما موناكو ثالث الترتيب والذي بات يبتعد بفارق خمس نقاط عن سان جرمان المتصدر فيسعى إلى وضع حد لنزيف النقاط بعد خسارته الأخيرة أمام سان جرمان وتعادله أمام لوهافر، مما كلفه كثيرًا في السباق إلى اللقب.

وتبقى الأنظار شاخصة إلى ليون بطل فرنسا سبع مرات ومتذيّل الترتيب الذي يحلّ ضيفًا على لانس المتعافي.

ولا يزال ليون يبحث عن بصيص أمل والهروب من واقعه الحالي حيث يعيش كابوس الهبوط من "ليج 1" في ظل موسم كارثي حصد ضحية أخرى بعد إقالة المدرب الايطالي فابيو جروسو.

وأشرف جروسو (45 عامًا) منذ تسلمه مهامه الفنية مع ليون في 16 سبتمبر خلفًا للوران بلان، على ثماني مباريات حقق خلالها فوزا واحدا ليتذيّل بطل فرنسا سبع مرات الترتيب برصيد سبع نقاط بفارق 5 نقاط عن منطقة الأمان.

وأوضح ليون انّه اتخذ هذا القرار "مع الأخذ في الاعتبار النتائج المحققة وبعد تحليل معمّق لوضع الفريق"، مضيفًا أن "الإجراء قد يؤدي إلى إنهاء عقد العمل" ويستهدف أيضا المساعدين الايطاليين الأربعة لجروسو.

وسيتسلم مؤقتًا مدير مركز التدريب في النادي بيار ساج قيادة دفة الفريق، وستكون أولى مهامه مواجهة لانس المتطوّر والذي يحتل حاليا المركز السادس.

ولم يخسر لانس في مبارياته الثماني الأخيرة في الدوري، إلا انّه تعرّض لخسارة قاسية أمام أرسنال الانجليزي في دوري أبطال أوروبا منتصف الأسبوع بسداسية نظيفة الأربعاء.

وقال ساج خلال المؤتمر الصحفي قبل المباراة الخميس "أتعامل مع الأمور على أساس يومي. سنبذل كل ما في وسعنا للحفاظ على سير الأمور في الاتجاه الصحيح. كل شيء يتم على عجل بالطبع".

وبعد يومين فقط من توليه المسؤولية، سيصبح ساج المدرب الرابع لليون هذا الموسم، بعد بلان، وجان-فرانسوا فوليز المؤقت، وجروسو.

لاعب تحت المجهر 

بات المهاجم الجزائري أمين جويري (23 عامًا)، ثاني لاعب من مواليد القرن الحادي والعشرين يصل إلى 40 هدفا في الدوري الفرنسي، ذلك عندما افتتح التسجيل لرين في فوزه 3-1 على بريست الأحد الماضي.

لكنّ جويري عانى لإيجاد الشباك هذا الموسم، حيث سجّل 3 أهداف فقط في 13 مباراة، دون أن يقلل ذلك من إمكاناته الهجومية الواعدة منذ أن فرض نفسه بقوة مع نيس عام 2020.

وتنتظر رين مواجهة حذرة أمام مرسيليا المتعثر هذا الأسبوع، ومع تزايد الضغوط على المدرب الايطالي جينارو جاتوزو، سيتسلح جويري بمعنوياته المرتفعة بعد تسجيله الرقم القياسي الأخير الأسبوع الماضي لإعادة زخمه الهجومي الذي جعله يسجّل 37 هدفا في مواسمه الثلاثة الأخيرة.

إحصائيات بارزة

4 - عدد الهزائم التي تلقاها جروسو كمدرب لليون في سبع مباريات بالدوري قبل الإطاحة به.

5- الرقم القياسي لعدد المدربين الذي تولوا قيادة فريق في "ليج 1" خلال موسم واحدة منذ العام 2000 (مرسيليا 2001-02)، بحسب إحصائيات أوبتا.

 

 

 

 

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: