Close ad

كوبري " ستانلى " الشهير .. جوهرة كورنيش الإسكندرية .. ومقصد الزائرين

30-11-2023 | 14:59
كوبري  ستانلى  الشهير  جوهرة كورنيش الإسكندرية  ومقصد الزائرينكوبري " ستانلى " الشهير .. جوهرة كورنيش الإسكندرية .. ومقصد الزائرين

 

موضوعات مقترحة

 

الإسكندرية - محمد عبد الغنى

بطرازه المعمارى المميز , وشاطئه الساحر المزين بـ 340 كابينة مصممة على الطراز الفلورنسى الإيطالى ، تحول كوبري ستانلي الرابط بين طرفى الخليج الذى يحمل ذات الإسم إلى أحد أهم معالم الإسكندرية ، رغم أنه لم يمرعلى إنشائه سوى عقدين فقط ، حيث لم تكد تخلو نشرة دعائية لجذب السائحين والزوار للمدينة الساحلية من مشهد أو صورة للكوبري الشهير .

جرى إنشاء الكوبرى عام 2000، أعلى خليج ستانلي الشهير ، ليصبح من وقتها أيقونة الإسكندرية وأحد أهم معالمها ، ويعد أول إضافة ضخمة لكورنيش الإسكندرية منذ تأسيسه عام 1934م .

يقول أحمد عبد الفتاح الخبير الأثرى والمستشار الأسبق بوزارة الآثار ، إن كوبرى ستانلى ، تم تشييده ضمن المرحلة الثانية لأعمال تطوير كورنيش الإسكندرية فى عهد اللواء عبد السلام المحجوب ، محافظ الإسكندرية الأسبق ، حيث يبلغ طول الكوبري 400 متر , وعرضه 21 مترًا وبتكلفة قدرت وقتها  بـ 30 مليون جنيه .

وأشار إلى أن الهدف الأساسى من إنشاء الكوبرى كان تحقيق سيولة مرورية على طريق الكورنيش , وخاصة مع ضيق مساحة الطريق عند خليج ستانلى ، حيث تكثر به المنحنيات .. ما كان يؤدى قبل إنشائه إلى حدوث أزمات مرورية خانقة .

وعن تصميم الكوبرى ، أوضح " عبد الفتاح " أنه مستوحى من تصميم كوبرى المنتزه الشهير الواقع داخل حدائق المنتزه , والذي شيده المهندس الإيطالى بروتشى باشا , وذلك فى عهد الملك فاروق ، وهو مصمم على الطراز الفلورنسى الإيطالى .

وتابع : " أصبح الكوبرى من معالم الإسكندرية فى الوقت الحالى والذي يجذب آلاف الزوار سنويا ، وخاصة مع وجود عدد كبير من المطاعم والكافيهات المميزة , ومن بينها فندق سان جيوفاني الشهير والتى ارتادها عددا كبيرا من المشاهير , سواء فى مجال الفن أوالسياسة .

وكشف " عبد الفتاح " ، عن الدور الكبير الذى لعبه الكوبرى فى عملية نقل تمثال بطليموس الثانى من حديقة المتحف البحرى بمنطقة رشدى إلى مكتبة الإسكندرية ، قبل افتتاحها عام 2002 ، موضحا أنه لولا الكوبرى لكانت ستكون هناك مشكلة مرورية كبيرة , حيث تم عكس اتجاه حركة المرور على طريق الكورنيش ليلا لإتمام عملية نقل التمثال ، وساعد فى ذلك كوبرى ستانلى .

اقرأ أيضًا: