Close ad

جناح خاص يستعرض تاريخ مجلة «العربي» بالنسخة 46 من معرض الكويت للكتاب

30-11-2023 | 15:04
جناح خاص يستعرض تاريخ مجلة ;العربي; بالنسخة  من معرض الكويت للكتاب معرض الكويت للكتاب
منة الله الأبيض

حرص المجلس الوطني الكويتي للثقافة والفنون والآداب، على إقامة جناح خاص يحمل اسم مجلة "العربي" الكويتية العريقة التي صدر عددها الأول قبل أكثر من 6 عقود مضت وتحديدا في عام 1958، ويتواصل الصدور بشكل دوري حتى اليوم. 

موضوعات مقترحة

وأضاف بأن جناح "العربي" يتواجد داخل معرض الكويت الدولي وفي غيره من معارض الكتب العربية، وذلك لإتاحة الفرصة لقراء المجلة على الاطلاع على كافة أعدادها بجانب أعداد مجلة "العربي الصغير" والإصدارات الخاصة التي تصدرها المجلة وفي مقدمتها "كتاب العربي". 

ونوّه على أن ذلك في إطار حرص المجلة على التواصل الدائم مع القارئ، من خلال أدوات عدة بينها الندوات والإصدارات الخاصة، والمعارض التي توفر للجمهور أعداد المجلة الجديدة والقديمة، بجانب المعارض الفوتوغرافية التي تؤرخ للأوطان، وتنقل المشاهد لحقب تاريخية مختلفة، وإلى عوالم البشر ومظاهر الحياة كافة في عشرات العواصم والمدن والبلدان في كل قارات العالم. 

وأشار "المليفي" إلى أن المجلة تقوم وبشكل دوري بجانب المشاركة بإصدارتها في معارض الكتاب المحلية والعربية، بتنظيم معارض متنوعة توثق رحلات المجلة واستطلاعاتها التي تمكن من خلالها القراء من التطواف حول العالم، عبر تقديم استطلاعات خاصة في صياغة أدبية محكمة من كاتب رحال بمصاحبة مصور فوتوغرافي. 

وكذا عرض أرشيف المجلة من الصور النادرة التي تحكي المحطات في مسيرة تطوّر المجتمعات العربية كافة، وما طرأ عليها من تغيرات خاصة بعد ظهور النفط وما تبع ذلك من نهضة في الكثير من البلدان العربية وخاصة منطقة الخليج العربي، مثل مواكبة المجلة لإقامة السد العالي في أقصى صعيد مصر، ووثقت مشاهد العمل والبناء في ذلك المشروع العربي الكبير، وواكبت غيره من المشروعات التاريخية في العالم العربي وخارجه، ولم تقتصر اهتماماتها يوماً على الكويت أو الخليج العربي، وكانت بحق "سفيرة الثقافة العربية"، ومن هنا – أيضا – جاء إسهام المجلة في تشكيل الوعي لدى أجيال من العرب في كل مكان.. وامتد عطاء المجلة ليشمل الفتيان والفتيات بأرجاء العالم العربي من خلال إصدار مجلة العربي الصغير التي ساهمت في خلق جيل مُحب للقراءة وشغوف بالعلوم والفنون والآداب. 

وحرص الناشرون والكُتّاب والمثقفون العرب المشاركون بالمعرض على زيارة جناح مجلة "العربي"، والاطلاع على الأعداد الأولي من المجلة التي يصدرها شهرياً المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، وتتناول في أعدادها التي توزع بقارات العالم، العديد من القضايا العربية والعالمية والحضارات والفكر والتراث والإبداع والفنون والآداب والعلوم الطبيعية. 

ومنذ افتتاح معرض الكويت الدولي للكتاب في دورته الـ 46 في الثاني والعشرين من شهر نوفمبر الجاري، يتواصل إقبال جمهور المعرض على جناح المجلة، واقتناء أعدادها المختلفة بجانب أعداد مجلة "العربي الصغير"، و"كتاب العربي"، وغير ذلك من الإصدارات الخاصة التي تساهم المجلة من خلالها في إثراء المشهد الثقافي الكويتي والعربي. 

وفي هذا الإطار قدمت المجلة معارض وثقت لصورة العديد من البلدان العربية في ذاكرة "العربي"، مثل المعرض الذي وثّق صورة عمان فيما قدمته المجلة من استطلاعات على مدار عقود طويلة، وكذلك المعرض الذي وثّق صورة دولة الإمارات العربية المتحدة في استطلاعات وموضوعات المجلة منذ قيام دولة الإمارات وحتى اليوم.


معرض الكويت للكتابمعرض الكويت للكتاب

معرض الكويت للكتابمعرض الكويت للكتاب

معرض الكويت للكتابمعرض الكويت للكتاب
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: