Close ad

نقيب الزراعيين: اهتمام الرئيس بملف القمح والأمن الغذائي للمصريين يدفعنا لتأييد انتخابه رئيسا لمصر

30-11-2023 | 12:38
نقيب الزراعيين اهتمام الرئيس بملف القمح والأمن الغذائي  للمصريين يدفعنا لتأييد انتخابه رئيسا لمصر  الدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين
أحمد عبد العظيم عامر

واصلت نقابة الزراعيين تنظيم مؤتمراتها بمحافظة سوهاج لتأييد دعم إعادة انتخاب المرشح عبدالفتاح السيسي بحضور جماهيري حاشد تأييدا لخوضه الانتخابات الرئاسية المقبلة لفترة رئاسية جديدة.

موضوعات مقترحة
 
جاء ذلك بمشاركة الدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين وقيادات العمل بالنقابة العامة والفرعية في المحافظات ومشاركة ممثلين لكل طوائف وفئات المجتمع من الأزهر والكنيسة والأوقاف والكيانات السياسية المختلفة. 

كذلك جاء بحضور أعضاء البرلمان وآلاف المواطنين من أبناء محافظة سوهاج. 

وأكد نقيب الزراعيين  أن اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي بملف القمح والأمن الغذائي للمصريين بالتوسع في زراعة القمح هو أول الطريق لدعمه في التصويت خلال الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها الشهر المقبل خلال أيام 10 و 11 و 12 ديسمبر 2023 .

وقال الدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين  إن هذه المؤتمرات تأتي تحت شعار  «انزل – شارك»، لتعرض بإخلاص مبررات تأييد ترشيح الرئيس عبدالفتاح السيسي لفترة رئاسية جديدة، داعيا جميع الزراعيين بمختلف المحافظات بالإحتشاد أمام صناديق الإقتراع خلال أيام التصويت في الانتخابات الرئاسية وهي 10 و11 و12 ديسمبر لاستكمال مشروعات التنمية بمختلف ربوع الوطن، وما شملته من إنجازات انعكست على حجم المشروعات التنموية وخاصة الطرق التي تشكل شرايين الاقتصاد المصري لتخفيف الضغط علي القلب وهو مركز الطرق القومية بالقاهرة والمحافظات، مما حول محافظات الوجهين البحري والقبلي إلي مناطق جاذبة للاستثمار ضمن سياسة تشجيع المصريين للخروج من الأراضي القديمة بالدلتا ووادي النيل إلى مناطق الاستصلاح الجديدة ومشروعات التصنيع في هذه المناطق. 

استطرد: وحظيت سوهاج بمشروعات تنموية "غير مسبوقة" رغم أنها كانت تصنف ضمن المحافظات الأكثر فقرا حتى أضحت نموذجا للتنمية المستدامة. 

وأضاف «خليفة»، خلال لقاء جماهيري نظمته النقابة الفرعية بمحافظة سوهاج ، أن المحافظة تعد أحد أهم الكتل التصويتية بين محافظات الوجه القبلي باجمالي 3.7 مليون صوت خاصة ما حققته الدولة المصرية في الأمن الغذائي بالإرادة السياسية للرئيس عبدالفتاح السيسي في تنفيذ مشروعات زراعية عملاقة انعكست علي توفير فرص عمل للشباب وجذب الاستثمار الزراعي والصناعات الغذائية إلى هذه المحافظة حيث حظيت بنصيب كبير في إنشاء المجمعات الزراعية الـ30 التي افتتحها الرئيس السيسي اغسطس الماضي منها 4 مجمعات زراعية بمركز دار السلام، و4 مجمعات زراعية بمركز البلينا، وعدد 5 مجمعات زراعية بمركز طما، و5 مجمعات بمركز المراغة، ومجمعان زراعيان بمركز ساقلته،  5 مجمعات زراعية بمركز المنشاة، و5 مجمعات زراعية بمركز جرجا.

ولفت إلى أن  هذه المجمعات ساهمت في تفعيل خطة الدولة وتوجيهات القيادة السياسية لتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين والمجمعات الزراعية من خلال إنشاء مركز تجميع ألبان، ووحدة بيطرية، وجمعية زراعية، ومكتب إرشادي ووحدة بيطرية.

 وأوضح نقيب الزراعيين أن حجم الإنجازات التي تحققت في مصر خلال العشر سنوات الماضية في مختلف القطاعات يجعلنا نعلن تأييدنا للمرشح الرئاسي عبدالفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وخاصة في مشروعات حياة كريمة وزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لمحافظة سوهاج في يناير الماضي وافتتاح قرية ام دومة ضمن القري التي تم تطويرها في المرحلة الاولي بمحافظة سوهاج وافتتاح المنطقة الصناعية في جرجا والتوسعات في جامعة سوهاج التي غيرت وجه الحياة في الريف المصري وخاصة في محافظة الصعيد الأكثر فقرا بتمويل يصل إلي 700 مليار جنيه لتحسين الخدمات في القطاع الزراعي، بالإضافة إلي دور الرئيس في تطوير القطاع الزراعي ومنحه الأولوية في صناعة القرار الرئاسي وإنحياز الرئيس إلي هذا القطاع الحيوي ضمن أركان تحقيق الأمن الغذائي لمواجهة التحديات السكانية والتوجه نحو الإستفادة من الميزة النسبية لمصر في الإنتاج الزراعي لزيادة الصادرات لتصل إلي 7 ملايين طن لتوفير السيولة من العملات الصعبة والأجنبية.

وأشار «خليفة»، إلى أن القطاع الزراعي واستصلاح الاراضي في عهد المرشح الرئاسي عبدالفتاح السيسي لم تشهده مصر من قبل ضمن اجراءات الامن الغذائي المصرين وخاصة في مجالات التوسع في المساحات المنزرعة بمحصول القمح وزيادة إنتاجية المحصول، موضحا أن الدولة اعدت نحو 300 الف فدانا سيتم زراعتها بمحصول القمح في منطقة توشكي ستنتج نحو مليون طن قمح هذا العام بالاضافة الي 450 الف فدان سيتم زراعتها بمختلف المحاصيل الزراعية في شمال ووسط سيناء.
ونبه نقيب الزراعيين إلى أهمية دور الحكومة في تشجيع المزارع علي التوسع في زراعة القمح  بالإعلان عن سعر مغري لمزراعي القمح يقترب من 2000 جنيها للأردب يدفعه للتوسع في زراعة محصول القمح خلال الفترة المتبقية حتي الإنتهاء من موعد زراعة المحصول أوائل الشهر المقبل مشيدا بمشروعات الامن الغذائي التي تتم في الدلتا الجديدة ضمن اجراءات الامن الغذائي المصري .

ولفت نقيب الزراعيين إلي نجاح سياسة الرئيس في التوجه نحو زراعة النخيل المتميز بالإنتاجية المرتفعة والجودة والأصناف المطلوبة تصديريا مما يدفع نحو مكانة متميزة لمصر في الأسواق التصديرية لمختلف أصناف التمور، إعتمادا علي خريطة صنفية في مشروع زراعة 5 ملايين نخله في مناطق توشكي والعوينات والوادي الجديد ومطروح حتي يتناسب ذلك مع مكانة مصر الدولية كأكبر دولة منتجة للتمور بإجمالي 1.7 مليون طن تمور سنويا.

وأشار «خليفة»، إلي أن مثل هذه المشروعات هي كشف حساب للمرشح الرئاسي عبدالفتاح السيسي، خلال قيادته للبلاد علي مدار السنوات الماضية، منها مشروعات تطوير شبكات الطرق والتوسع في زراعة الأنواع المتميزة من النخيل لإنتاج التمور بجودة عالية لأغراض التصدير والتوسع في زراعة القمح. 

وأكد  أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أول رئيس مصري يولي اهتماماً كاملاً ودعمًا مطلقاً للنقابات وملف التطوير والتنمية في مختلف المجالات، وأن آلاف المهندسين الزراعيين حرصوا على حضورهم المؤتمر لتوصيل دعمهم الكامل والدائم للمرشح الرئاسي عبدالفتاح السيسي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: