Close ad

المنتخب على الطريق الصحيح قبل انطلاق الأمم الإفريقية

29-11-2023 | 22:39
المنتخب على الطريق الصحيح قبل انطلاق الأمم الإفريقية فيتوريا
مجلة الأهرام الرياضى
مجلة الأهرام الرياضى نقلاً عن

حقق البرتغالى روى فيتوريا المدير الفنى للمنتخب الوطنى مكاسب بالجملة خلال معسكر نوفمبر، واطمأن على جاهزية لاعبيه قبل المرحلة الحاسمة القادمة، سواء مع اقتراب مباريات كأس الأمم الأفريقية فى يناير أو استكمال مباريات تصفيات المونديال.

موضوعات مقترحة

فيتوريا تحدث مع مساعديه أثناء رحلة العودة، مؤكدًا أن حصد نقاط أول جولتين وتصدر المجموعة أمر مهم للغاية، لكنه تعجّب من الذين يتحدثون عن اقتراب التأهل قبل 8 جولات من نهاية التصفيات، كما أن هناك منتخبين يملكان 4 نقاط، وهما بوركينا فاسو وغينيا بيساو، وبالتالى فالفارق معهما نقطتان فقط، والمنتخب سيلتقى فى الجولتين القادمتين معهما، وهو ما يجعل الفوز مطلوبًا، خاصة أن الهزيمة فى أى مباراة من إحداهما قد تكلّف المنتخب فقدان الصدارة مبكرًا، لذلك لا يجب أن يتم تصدير شعور بضمان التأهل.

المدرب البرتغالى أكد أنه استفاد من المعسكر بشكل كبير فى تجربة أكبر عدد من اللاعبين، فقد كان معه خلال هذا المعسكر 25 لاعبًا، تراوحت مشاركاتهم بين مباراتين، أو مباراة، ومنهم من لم يشارك نهائيًا..
بدأ فيتوريا فى المباراة الأولى بأحمد فتوح وأحمد سامى وعمر كمال عبدالواحد ومروان عطية وعمر مرموش، بينما قرر إراحتهم جميعًا فى المباراة الثانية ودفع بدلاً منهم بمحمد حمدى وعلى جبر ومحمد هانى وتريزيجيه وحمدى فتحي.

بينما أبقى فيتوريا على عناصره الأساسية لتبدأ المباراتين وهم محمد الشناوى ومحمد عبدالمنعم ومحمد صلاح ومحمد الننى وزيزو ومصطفى محمد.

لاعبون وأرقام
وعقب نهاية المباراتين، جاءت أرقام اللاعبين الـ25 كالتالى فى المشاركات:
محمد صلاح: 180 دقيقة، سجل 4 أهداف، وقدم تمريرة حاسمة
محمد الشناوي: 180 دقيقة + 2 كلين شيت
محمد النني: 180 دقيقة وكان أداؤه متوزانا من الناحيتين الدفاعية والهجومية.
مصطفى محمد: شارك فى 75 دقيقة أمام جيبوتي، وسجل هدفا، و79 دقيقة أمام سيراليون.. وقدم خلال المباراتين تمريرتين حاسمتين.
محمد عبدالمنعم: 45 دقيقة أمام جيبوتى ثم 90 دقيقة أمام سيراليون.
على جبر: 45 دقيقة أمام جيبوتى ثم 90 دقيقة أمام سيراليون.
زيزو: 62 دقيقة أمام جيبوتى و69 دقيقة أمام سيراليون.
تريزيجيه: 28 دقيقة أمام جيبوتى وسجل هدفًا، و87 دقيقة أمام سيراليون وسجل هدفين، ليكون أحد أقل اللاعبين مشاركة، والأكثر إنتاجًا، بعد محمد صلاح.
حمدى فتحي: 39 دقية أمام جيبوتي، و69 أمام سيراليون.
عمر كمال: شارك فى 90 دقيقة أمام جيبوتي، وصنع هدفًا، وظهر فى 3 دقائق فقط أمام سيراليون.
عمر مرموش: شارك فى المباراتين، بواقع 81 فى المباراة الأولى أمام جيبوتي، و11 دقيقة أمام سيراليون.
مروان عطية: شارك فى 51 دقيقة أمام جيبوتي، و21 دقيقة أمام سيراليون.
محمد شريف: شارك فى 15 دقيقة أمام جيبوتى و3 أمام سيراليون.
محمد هانى : شارك فى 87 دقيقة أمام سيراليون، وجلس على دكة البدلاء فى الأخرى.
أحمد سامي: شارك فى مباراة جيبوتى كاملة، وجلس على دكة البدلاء فى الأخرى.
محمد حمدي: شارك فى مباراة سيراليون كاملة، وجلس على دكة البدلاء فى الأخرى.
أحمد فتوح: شارك فى مباراة جيبوتى كاملة، وجلس على دكة البدلاء فى الأخرى.
مصطفى فتحي: 9 دقائق فقط أمام جيبوتي، ولم يشارك أمام سيراليون.
محمود حمادة: 21 دقيقة أمام سيراليون، ولم يشارك أمام جيبوتي.
لم يشارك 6 لاعبين من هذه المجموعة المختارة، هم:
محمد صبحى وأحمد الشناوى حارسا المرمى
رامى ربيعة: قلب الدفاع
الثلاثى الذى تم ترحيله لعدم الالتزام بالتعليمات وهم: طارق حامد وإمام عاشور، وحسين الشحات.
 

اختيارات أساسية

ومن خلال هاتين المباراتين ومن واقع مساهمة العناصر المختارة يتبين أن اختيارات فيتوريا المقبلة لن يخرج عن التالي:
فى حراسة المرمى لا يجد فيتوريا أى أزمة فى تحديد الحارس الأساسى، ولديه قناعة تامة بمحمد الشناوى حارس الأهلى، ويجد أنه يمتلك مقومات الحارس الأساسى للمنتخب فى البطولة، بالإضافة لخبرته الكبيرة، أما عن الحارسين البديلين، ففى حالة عودة محمد صبحى للمشاركة مع الزمالك سيكون أحدهما، وفى حالة عدم حل أزمته سيكون الثنائى أحمد الشناوى ومحمد أبوجبل.
قلب الدفاع أحد أكبر مشاكل فيتوريا، خاصة أن البرتغالى مقتنع فقط بمحمد عبدالمنعم كمدافع أساسى للمنتخب، وحاول طوال المباريات الماضية تجربة لاعبين مختلفين منهم على جبر وأحمد سامى ورامى ربيعة وياسر إبراهيم لاختيار أحدهم للعب مع عبدالمنعم، لكنه لم يستقر على أحدهم، فى ظل تذبذب مستواهم، لذلك تعتبر عودة أحمد حجازى أهم الحلول لتلك الأزمة، حيث سيقوم المدرب باختيار حجازى للعب كأساسى بجوار عبدالمنعم، وسيكون انضمامه على حساب رامى ربيعة، فيما سيكون على جبر وأحمد سامى على دكة البدلاء.
فى الجبهة اليمنى لا يجد فيتوريا أى أزمة فى اختيار الأساسى والبديل، حيث سيعتمد على عمر كمال ومعه محمد هانى لشغل تلك الجبهة، أما أكبر أزماته فستكون بابتعاد أحمد فتوح، وهو ما يجعله يضم محمد حمدى لاعب بيراميدز أساسيًا وهناك ترشيحات لمحمد حمدى لاعب إنبى ليكون ضمن القائمة.
فى وسط الملعب سيكون هناك ازدحام شديد للاعبين الجاهزين ضمن القوام الذى وضعه فيتوريا، فلا خلاف على تواجد حمدى فتحى ومروان عطية ومحمد الننى ومحمود حمادة، وفى حالة التزام طارق حامد وإمام عاشور سيعودان للقائمة لكن بشروط البرتغالى وأهمها عدم الاعتراض على أى قرارات يتخذها.
الخط الأمامى هو أقوى خطوط فيتوريا ويتواجد به محمد صلاح وعمر مرموش ومحمود تريزيجيه ومصطفى فتحى وزيزو وهناك محاولات من معاونى فيتوريا للاعتماد على رمضان صبحى إلا أن البرتغالى يصفه بالفردية الشديدة فى الأداء وهو ما يضعف من حظوظه.
رأس الحربة استقر فيتوريا على مصطفى محمد ومحمد شريف ومروان حمدى فى حالة عودته للمشاركة وإنهاء أزمته مع المصري.
كل شيء أصبح جاهزًا وخطة البرتغالى وقائمة لاعبيه أيضًا جاهزة، لكنه يخشى شبحًا وحيدًا قبل السفر لأبيدجان وهو الإصابات التى قد تطول أيًا من لاعبيه الأساسيين وهى العقبة الوحيدة التى لا يستطيع فيتوريا تجنبها.
 
إسكات المعارضين
البرتغالى فيتوريا قضى أيضًا على أصوات معارضيه والتى ارتفعت بشدة عقب الهزيمة من تونس وديًا، والبعض شكك فى إمكانات المدرب وهو أبرز ما كان يقلقه قبل أمم أفريقيا، لكن الصدارة والأداء القوى خاصة فى مباراة جيبوتي، والبداية القوية للتصفيات صبوا فى مصلحة المدرب وأسهموا فى تهدئة الأجواء حوله وهو أمر مهم قبل أمم أفريقيا.
فرض الانضباط على الجميع كان من مكاسب فيتوريا، بعد قراره باستبعاد الثلاثى طارق حامد وإمام عاشور وحسين الشحات، وساعده الفوز على سيراليون فى أن يحظى ببعض الإشادات بسبب هذا القرار، خاصة أن الهزيمة كانت ستفتح عليه نيران الانتقادات لما يتمتع به اللاعبون الثلاثة من جماهيرية ومؤيدين سواء بين الجماهير أو على صفحات التواصل الاجتماعي.

أرقام مذهلة للبرتغالي
يعتبر روى فيتوريا من أكثر المدربين الذين حققوا بداية مثالية من حيث النتائج والأرقام مع المنتخب الوطني.
الأرقم هى من تتحدث عن نجاحات فيتوريا، على الرغم من أن الجميع ينتظر كأس الأمم الأفريقية القادمة باعتبارها الاختبار الحقيقى للمدرب.
وجاءت أرقام فيتوريا مع الفراعنة كالتالي:
لعب: 13 مباراة.
فاز: 11 مباراة.
تعادل: مباراة.
خسر: مباراة.
سجل: 31 هدفًا.
دخل مرماه: 6 أهداف.

صلاح يرتدى الثوب الإنجليزي
محمد صلاح ظهر بصورة جيدة للغاية فى معسكر نوفمبر وكان نجم المعسكر بلا منازع، حيث سجل 4 أهداف وصنع هدفين من أصل 8 أهداف سجلها الفراعنة.
صلاح مع فيتوريًا يقدم مستوى لائقًا، حيث يحظى بثقة البرتغالى كثيرًا، ويتركه فى الملعب من أجل قيادة زملائه بشكل رائع، وهز المنافسين فنيًا ونفسيًا... 
خاض صلاح 10 مباريات مع المنتخب تحت قيادة فيتوريا، وساهم فى 13 هدفًا، بواقع 8 أهداف و5 تمريرات حاسمة... وجاءت أرقامه مكتملة مع المنتخب كالتالي:
لعب: 93 مباراة دولية.
سجل: 53 هدفًا.
صنع: 30 هدفًا.
وبلغ صلاح هدفه رقم 15 فى تصفيات كأس العالم، إذ سجل 6 أهداف فى تصفيات نسخة 2014، و5 أهداف فى تصفيات كأس العالم 2018 الذى تأهلت له مصر، و4 أهداف فى التصفيات الحالية، بينما لم يستطع هز الشباك فى التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 الأخيرة.
وتفوق صلاح على محمد أبو تريكة الذى سجل 14 هدفًا، وعمرو زكى الذى أحرز 12 هدفًا عبر مشاركتها فى تصفيات كأس العالم.
صلاح تصدر أيضًا، قائمة هدّافى التصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2026 بعد نهاية الجولة الأولى، يلاحقه 4 نجوم، سجل كل منهم هدفين، أبرزهم ساديو ماني، جناح منتخب السنغال.

الشناوى يعيد اكتشاف نفسه
بعد مرحلة من الانتقادات بسبب أدائه مع الأهلي، ظهر الشناوى بصورة مميزة للغاية أمام سيراليون، وتصدى لأربع فرص محققة، ما جعل المدرب يختصه بإشادة خاصة فى المؤتمر الصحفي، ويؤكد أنه سعيد بامتلاك مصر حارسًا كبيرًا.
الشناوى نجح فى الحفاظ على نظافة شباكه فى المباراتين أمام جيبوتى وسيراليون، ليبدأ مشوار السباق على أفضل حارس فى التصفيات بقوة كبيرة، إذا ما استمر سجل "الكلين شيت" حاضرًا فى مباريات المنتخب المقبلة.
وجاءت أرقام محمد الشناوى مع الفراعنة كالتالي:
لعب: 52 مباراة دولية.
سجل فى مرماه: 31 هدفًا.
شباك نظيفة: 29 مباراة.

تريزيجيه.. لا غنى عنه
أثبت محمود تريزيجيه أنه لاغنى عنه فى صفوف المنتخب.. فبرغم أنه لا يعلعب فى دورى كبير مثل الإنجليزى أو الفرنسى أو الألماني، لكنه مع وجوده فى الدورى التركى وتحديدًا مع نادى طرابزون لا يزال هو الأكثر تأثيرًا..
ويكفى أن نعرف أن تريزيجيه، وصلت مساهماته للهدف السابع فى آخر 7 مباريات مع المنتخب، حيث سجل 5 أهداف وصنع هدفين، ليواصل تألقه مع الفراعنة فى الفترة الأخيرة بـ7 مساهمات.
سجل تريزيجيه هدفًا فى مباراة مصر وبلجيكا، ثم سجل هدفا وصنع آخر أمام غينيا، ثم سجل هدفًا وصنع آخر أمام جنوب السودان أيضًا، وأحرز هدفًا فى مرمى جيبوتى فى المباراة الماضية، قبل أن يسجل هدفين أمام سيراليون، فيما فشل فى المساهمة فى الأهداف فى مباراتين فقط آخر 7 لقاءات أمام زامبيا والجزائر الوديتين.
شارك تريزيجيه فى 9 مباريات تحت قيادة المدرب البرتغالي، وساهم فى 8 أهداف، بواقع 6 أهداف وتمريرتين حاسمتين.
النجم المصري، كان حديث العالم فى سبتمبر الماضي، ومن خلال تقارير صحفية ومواقع عالمية تهتم بسرعات اللاعبين، جاء فى المرتبة الثالثة كأسرع لاعبى العالم بسرعة 37.5 كم / ساعة، خلف كايل ووكر مدافع مانشستر سيتي، وكيليان إمبابى لاعب باريس سان جيرمان صاحب المركز الأول بسرعة 38 كم / ساعة.

تفاصيل خطة فيتوريا لأمم أفريقيا
انتهى البرتغالى، روى فيتوريا، المدير الفنى للمنتخب، من وضع خطة استعدادات الفراعنة لأمم أفريقيا المقبلة.
المدرب البرتغالى سيسلم خطته لاتحاد الكرة خلال الأيام القادمة، بعدما ناقشها مع جهازه المعاون.
ويرغب فيتوريا فى أن يبدأ معسكر أمم أفريقيا يوم 3 يناير المقبل، وطلب المدرب البرتغالى ترتيب مباراتين وديتين على الأقل خلال هذا المعسكر لتجهيز لاعبيه.
البرتغالى يرغب فى أن يكون المعسكر خارجيًا، حتى يعتاد اللاعبون اللعب خارج ملعبهم، وبعيدًا عن جماهيرهم، وهو ما سيجدونه فى أمم أفريقيا، لكنه لم يتمسك بهذا الطلب بشكل كبير، فإذا عجز اتحاد الكرة عن المعسكر الخارجى، فسيوافق البرتغالى على أن يكون تجمع لاعبيه داخل مصر.
وخرج البرتغالى روى فيتوريا، من معسكر نوفمبر، وقد وضع يده على القوام الأساسى الذى يعده لخوض المنافسة الأقوى وهى كأس الأمم الأفريقية، المقبلة فى كوت ديفوار.
فيتوريا ليس من المدربين الذين يغيرون قوام فريقه بسبب تألق لاعب فى مباراة، أو ظهور آخر بشكل جيد، فقد وضع قوامًا رئيسيًا من 60 لاعبًا منذ توليه مسئولية قيادة الفراعنة، وعقب كل معسكر يقوم بتقليص هذا القوام حتى أصبح لديه قائمة مختصرة، هم من يثق بهم وهم من سيتواجدون فى أبيدجان.
وتنص لوائح الكاف على إرسال قائمة أولية تضم 55 لاعبًا يوم 14 ديسمبر المقبل، ثم يتم تقليصها إلى 27 لاعبًا قبل بداية البطولة ويسمح بالاستبدال فى حالة وجود إصابات قوية.
أكبر أزمات المدرب البرتغالى كانت فى الثنائى أحمد فتوح ومحمد صبحى، بعد إيقافهما من الزمالك، خاصة أنهما ضمن قوام لاعبيه، وتحدث المدرب معهما أثناء رحلة العودة من ليبيريا، وطالبهما بأن ينهيا مشكلتهما مع الزمالك فى أسرع وقت، من أجل العودة للمشاركة فى المباريات، وهو شرط أساسى لانضمامها لقائمة أمم أفريقيا، خاصة أنه لن يستطيع أن يضمهما لمنافسة قوية بحجم أمم أفريقيا إذا ابتعدا عن الملاعب لما يزيد على شهرين ما يضعف من جاهزيتهما لهذا الحدث.
الاتحاد الأفريقى حل جزءًا من مشكلة فيتوريا بزيادة عدد قائمة أمم أفريقيا إلى 27 لاعبًا بدلًا من 23 فقط، ليمنح الفرصة للبرتغالى لضم عدد أكبر من اللاعبين.

حقيقة ترشيح عبدالحفيظ
انتشرت بشكل كبير أنباء عن ترشيح سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة السابق بالأهلى، للعمل مديرًا للمنتخب الوطنى بدلًا من محمد غرابة.
مصدر بالمنتخب أكد أن الأمر لم يتخط تفكيرًا من خالد الدرندلى، لكنه حتى لم يعرضه على روى فيتوريا.
وأشار المصدر إلى أن هذا الخيار غير مطروح، خاصة أن البرتغالى لم يطلب تغيير مدير المنتخب، كما أن حازم إمام المشرف على المنتخب علاقته قوية للغاية بمحمد غرابة، ولم تحدث أى أزمة فى معسكرات المنتخب الأخيرة تستدعى حدوث تغيير إدارى فى المنتخب قبل أسابيع قليلة من بطولة قوية مثل كأس الأمم الأفريقية.
 
البرتغالى يطلب بحل أزمة المكافآت قبل السفر
تحدث البرتغالى روى فيتوريا، المدير الفنى للمنتخب الوطنى، مع حازم إمام المشرف على المنتخب، وطالبه بحل أزمة بعض المستحقات والمكافآت المتأخرة للاعبى المنتخب قبل السفر لأبيدجان.
ولم يحصل لاعبو المنتخب على مكافآت التأهل لأمم أفريقيا، بجانب مكافآت الفوز فى أول مباراتين لتصفيات المونديال.
ويتحجج اتحاد الكرة دائمًا بوجود أزمة مالية تعرقل سداد مستحقات اللاعبين لكن روى فيتوريا طلب من حازم إمام حل هذا الأمر سريعًا قبل السفر للبطولة.
 
اعتذار إعلامي
خرج أعضاء اتحاد الكرة يتسابقون فى الإدلاء بتصريحات تؤكد أن البرتغالى فيتوريا لم يخطرهم رسميًا بوجود أى عقوبة انضباطية إضافية على الثلاثى طارق حامد وحسين الشحات وإمام عاشور بخلاف استبعادهم من مباراة سيراليون.
خالد الدرندلى نائب رئيس اتحاد الكرة يقوم بدور الوسيط للصلح بين فيتوريا والثلاثى، وتحدث معهم بالفعل وطالبهم بالخروج فى وسائل الإعلام والاعتذار عن الموقف الذى حدث وهو ما سيساعد فى قبول فيتوريا عودتهم قبل أمم أفريقيا.
فيتوريا كان يرغب فى إرسال رسالة قوية للاعبين باستبعاد الثلاثى والرسالة وصلت فى رأى الدرندلى لذلك يتبنى عودتهم للمنتخب فى أمم أفريقيا المقبلة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: