Close ad

الهلال الأحمر الفلسطيني: الأضرار كبيرة جدًا في غزة والمساعدات لا تلبي 10% من حاجة القطاع الصحي والإغاثي

29-11-2023 | 15:03
الهلال الأحمر الفلسطيني الأضرار كبيرة جدًا في غزة والمساعدات لا تلبي  من حاجة القطاع الصحي والإغاثيالحرب على قطاع غزة
أ ش أ

أكد مسؤول الإعلام في الهلال الأحمر الفلسطيني رائد النمس أن حجم الأضرار في قطاع غزة كبير جداً، وحجم المساعدات لا يلبي 10% من حاجة القطاع الصحي والإغاثي.

موضوعات مقترحة

وقال النمس - في مداخلة لقناة العربية الإخبارية - "إن الوضع صعب ومأساوي للغاية خاصة في مناطق شمال غزة ، حيث إن هناك أحياء كبيرة تم تسويتها بالأرض وهدم آلاف المنازل على رؤوس ساكنيها دون إنذار مسبق".

وأضاف أن هناك الآلاف من الجثث والشهداء ما زالوا تحت الأنقاض وقوات الجيش الإسرائيلي منعت نقل الجثامين من المناطق التي يتواجد بها في قطاع غزة ، هذا بخلاف أنه ضد الأعراف والقوانين الدولية فأنه يهدد بكارثة بيئية كبيرة إذا لم يتم التعامل معه على وجه السرعة 

وتابع أن إمكانيات الدفاع المدني ورجال الإنقاذ ضعيفة للغاية وأغلب معدات الحفر والأجهزة الثقيلة تم توقفها عن العمل جراء نفاذ الوقود منها ، منوها بأنه إذا لم يتم التحرك الجدي لإنقاذ الوضع في غزة فسنكون على أعتاب مرحلة قتل جديدة جراء الأوبئة والمشاكل الصحية الكبيرة.

وشدد على أن شاحنات الوقود لا تكفي، مطالباً بإدخاله بكميات كبيرة حتى يمكن إعادة تشغيل المرافق الحيوية والمستشفيات ، مؤكدا أن شاحنة الوقود ستعزز من عمل مركبات الإسعاف العاملة في شمال القطاع وعددها 7، حيث كانت مهددة بالتوقف عن العمل بسبب نفاد الوقود.

وقال مسؤول الإعلام في الهلال الأحمر الفلسطيني "إنه تم استقبال عد من سيارات الإسعاف وقمنا بتوزيعها على المشافي العاملة في وسط وجنوب قطاع غزة ونعمل الآن على الضغط باتجاه إيفاد عدد من هذه السيارات إلى غزة وشمالها لا سيما وأن قوات الاحتلال الإسرائيلي تمنع إدخال الوقود والمحروقات". 

وأشار إلى أن المستشفيات الميدانية التي يتم تنفيذها في غزة ستساهم في دعم القطاع الصحي والكوادر الطبية الموجودة هنا، مشددًا على ضرورة العمل على إدخال كوادر طبية عربية ودولية لإسناد الفرق الطبية والعمل على زيادة أعداد الجرح والمصابين الذين يتم إجلاؤهم من غزة إلى المستشفيات المصرية وذلك لضمان تقديم الخدمة الطبية لهم على أكمل وجه.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة