Close ad

رئيس حزب الاتحاد: اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني يجب أن يكون انفراجة للحصول على حقوقهم

29-11-2023 | 15:37
رئيس حزب الاتحاد اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني يجب أن يكون انفراجة للحصول على حقوقهمرضا صقر، رئيس حزب الاتحاد
محمد الإشعابي

أكد رضا صقر، رئيس حزب الاتحاد، أن اليوم العالمي للتضامن الشعبي مع فلسطين، يأتي في ظرف استثنائي، حيث تمر القضية الفلسطينية بمنعطف خطير منذ اندلاع الصراع في عام 1948، حيث تواجه القضية محاولات للتصفية من جانب الاحتلال الإسرائيلي، بدعم أمريكي وغربي، والذي وقفت أمامه وتصدت له مصر منذ اللحظة الأولى، مشددًا على أنها تمثل النموذج الأمثل بين دول العالم في التضامن مع الشعب الفلسطيني.

موضوعات مقترحة

وأضاف "صقر" ـ في تصريحات صحفية اليوم ـ أن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، يتزامن مع نضال مشروع للدفاع عن حقوق ومكتسبات تاريخية للأشقاء الفلسطينيين، وهو ما تتبناه مصر وتأتي على رأس داعميه، مشيرًا إلى أنها فرصة لتكثيف هذ الادعم والضغط على المجتمع الدولي من أجل حصول الأشقاء على حقوقهم في التي تقرها قرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية، والمتمثلة في إقامة دولة فلسطينية مستقلة.

وأشار رئيس حزب الاتحاد، إلى أنه في تلك الذكرى التي يحييها الشعب العربي وكل أحرار العالم، لا يمكن أن ننسى الدور الذي قامت ولا تزال وستقوم به مصر؛ من أجل التضامن مع الشعب الفلسطيني الشقيق، حيث تعد مصر في طليعة الدولة التي تبنت تلك القضية من اندلاع شرارتها، ودفعت أثمانًا باهظة في سبيل الدفاع عن تلك الحقوق التاريخية، ويكفي وصف الرئيس عبد الفتاح السيسي بأنها "قضية القضايا".

ولفت إلى أن صور التضامن المصري مع الشعب الفلسطيني تنوعت في وسائلها، سواء من خلال إعادة إيصال صوت القضية الفلسطينية للعالم، بعدما كان قد صم آذانه عنها، أو في صورة مساعدات إنسانية وإغاثية صاحبت عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، وصولًا إلى إقرار الهدنة في القطاع والبحث عن وسائل لوقف شامل لإطلاق النار.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة