Close ad

واشنطن بوست: الوسطاء الدوليون يسعون لتمديد الهدنة في غزة مع استمرار إطلاق سراح الأسرى

29-11-2023 | 11:22
واشنطن بوست الوسطاء الدوليون يسعون لتمديد الهدنة في غزة مع استمرار إطلاق سراح الأسرىالحرب على قطاع غزة
أ ش أ

أكد مقال نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أنه مع دخول الهدنة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي يومها الخامس يسعى الوسطاء الدوليون لتمديد وقف إطلاق النار بين الطرفين في ظل استمرار عمليات إطلاق الأسرى والسجناء بين الجانبين.

موضوعات مقترحة

وأضاف المقال، الذي شارك في كتابته كل من لافداي موريس وروبي ميلين، أن الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي كانا قد توصلا إلى اتفاق هدنة إنسانية لمدة أربعة أيام تم تمديدها بوساطة دولية لمدة يومين آخرين مع استمرار عمليات تبادل إطلاق الأسرى والسجناء بين الطرفين.

ويشير المقال إلى أن منظمات الإغاثة الدولية يحدوها الأمل أن اتفاق الهدنة قد يتيح الفرصة لتوصيل المزيد من مواد الإغاثة لسكان قطاع غزة الذين هم في أمس الحاجة للمساعدات الإنسانية في ظل الحصار الكامل المطبق على غزة ولاسيما في ظل تفاقم الوضع الإنساني هناك مع اقتراب فصل الشتاء.

ويضيف المقال في هذا الخصوص إلى توجه مسؤلين أمريكيين رفيعي المستوى إلى المنطقة للعمل على تمديد الهدنة بين الجانبين لأطول فترة ممكنة والحفاظ على التوقف الحالي لوقف إطلاق النار في الحرب التي هزت مشاعر العالم وفاقمت من حدة التوتر والاضطراب في المنطقة.

وينوه المقال إلى أن الولايات المتحدة أوضحت لإسرائيل أنه في حالة استئناف قصفها لقطاع غزة لا يجب على الإطلاق الاستمرار في حجم العنف الذي نفذت به عمليتها العسكرية على شمال غزة والتي أدت إلى تدمير ما يربو على نصف المباني هناك مما دفع العديد من المدنيين إلى النزوح عن ديارهم.

ويشير المقال إلى تصريحات أحد المسؤلين الأمريكيين والذي رفض ذكر اسمه يقول فيها أنه من الضروري في حالة استئناف إسرائيل قصفها لقطاع غزة حماية البنية التحتية والمنشأت التابعة للأمم المتحدة والملاذات الآمنة التي يحتمي بها المدنيون.

ويلفت المقال إلى جهود واشنطن في هذا الصدد حيث يشير إلى توجه رئيس المخابرات المركزية الأمريكية ويليام بيرنز إلى قطر أمس الثلاثاء للقاء نظيره الإسرائيلي على أمل التوصل لاتفاق لتمديد الهدنة الحالية والتي سوف تنتهي غدا الخميس.

واستمرارا لجهود الولايات المتحدة، يشير المقال إلى أن وزير خارجية أمريكا أنتوني بلينكن سوف يقوم بزيارة للمنطقة في محاولة لضمان استمرار تدفق المساعدات الإنسانية لقطاع غزة.

ويشير المقال في الختام إلى مطالبة الأمم المتحدة بالتوصل لاتفاق دائم لوقف إطلاق النار بدلا من الهدنة الإنسانية المؤقتة، مشيرا إلى أن المنظمة الدولية طالما أعربت عن قلقها خلال الأسابيع الماضية بسبب القصف الإسرائيلي لقطاع غزة المكتظ بالسكان.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة