Close ad

اتحاد الغرف التجاريّة: الدولة المصرية تتعامل بكل احترافيّة في ظلّ ظروف اقتصاديّة حرجة يُواجهها العالم

28-11-2023 | 15:48
اتحاد الغرف التجاريّة الدولة المصرية تتعامل بكل احترافيّة في ظلّ ظروف اقتصاديّة حرجة يُواجهها العالم الاتحاد العام للغرف التجارية
سلمى الوردجي

أكد الاتّحاد العام للغرف التجاريّة؛ أن الدولة المصرية تتعامل بكل حكمة واحترافيّة واتّزان في ظلّ ظروف اقتصاديّة حرجة شديدة التعقيد يُواجهها العالم أجمع، وبتعاونٍ صادقٍ ووعيٍ لا محدود أبدته القطاعات والكيانات الفاعلة في الاقتصاد المصري، من رجال الأعمال المصريّين أو الأشقّاء العرب أو الأصدقاء من الجنسيات الأُخرى، بغرض تحسين مناخ الاستثمار في البلاد وتذليل المعوّقات ونبذ التعصّب واتّقاء نواصي التنابذ والاختلاف والفرقة.

موضوعات مقترحة

وأضاف الاتحاد في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، أنه تابع بانزعاجٍ بالغ؛ ما بثّته بعض منصّات البثّ الإعلاميّ من ندوات ولقاءات غير رسميّة، استضافت مُتحدّثين ادّعوا على غير الحقيقة انتسابهم لعضويّة مجالس إدارات الغرف التجارية أو الشعب النوعيّة الفرعيّة أو العامّة التابعة له أو لجانٍ لا وجود لها، بصورةٍ أو بأُخرى، بغرض استعراض تحليلاتهم ورؤاهم الشخصيّة النابعة عن انطباعاتهم الخاصّة، والقائمة على معلوماتٍ مغلوطةٍ مجهولة المصدر وبياناتٍ تفتقر للدقّة، ومعطيات متناقضة لا تناغم بين عناصرها ومُكوّناتها، قادت إلى نتائج ارتآها الاتحاد شديدة البطلان والتنافر، بالغة الشّذوذ، من شأنها تقويض جهود الدولة؛ مُمثّلةً في الحكومة والقطاع الخاص جنباً إلى جنب؛ في حماية وجذب الاستثمارات.

وأكد الاتّحاد العام للغرف التجاريّة  أن ما صدر من تصريحات عبر القنوات غير الرسميّة لا يُعبّر بحالٍ من الأحوال عن واقع الاستثمار في البلاد أو أجواء وآليّات ومناهج إدارته، ولا يكشف في عمومه عن ثمّة رأيٍ مُعتبرٍ أو فكرٍ جديرٍ بالتعويل أو البناء عليه، ولا عن رأى الغرف التجارية واتحادها العام، الممثل القانوني لأكثر من 5 مليون تاجر وصانع ومستثمر ومؤدى خدمات، وهو ما سيسعى الاتّحاد لمواجهة مُروّجيه ومحاسبتهم وفقاً للقانون.

ويهيب الاتّحاد العام للغرف التجاريّة المصريّة في هذا المقام بكافة وسائل الإعلام ووسائط ومنصّات البثّ الإعلاميّ تحرّي هويّة من تستضيفهم من خلال التنسيق والتواصل المُسبق مع الجهات التي يدّعون انتسابهم لها، وأن تتوخَّ الدقّة والمصداقيّة فيما يُطرح خلاها من أطروحات، وما يُصرّح به عبرها من تصريحات، في هذه المرحلة الدقيقة التي تستدعي تحسُّس صدق المعلومات المُتداولة والأمانة في عرضها وتحليلها، اتّقاء لما قد ينتج عن الإخلال بذلك من تداعيات وعواقب غير محمودة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: