Close ad

وزير الري يشدد على الترابط بين محاور استراتيجية مركز التدريب الإقليمي وخطة الوزارة حتى عام 2050

28-11-2023 | 11:53
وزير الري يشدد على الترابط بين محاور استراتيجية مركز التدريب الإقليمي وخطة الوزارة حتى عام الدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية والري
أحمد سمير

شدد الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، على ضرورة الترابط بين محاور الإستراتيجية المقترحة لمركز التدريب الإقليمي وخطة الوزارة ٢٠٥٠، ورؤية مصر ٢٠٣٠، بحيث تحقق العملية التدريبية محاور إستراتيجية وخطة عمل الوزارة والدولة المصرية.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال اجتماع عقده وزير الري لمتابعة موقف الأنشطة التدريبية بالوزارة؛ لرفع كفاءة العاملين من جميع المستويات الوظيفية للارتقاء بمنظومة العمل، وتحقيق مستهدفات الوزارة في خدمة المنتفعين على الوجه الأمثل، واستعراض الرؤية المستقبلية لتطوير المنظومة التدريبية بالوزارة.

واستعرض الوزير الخطة التدريبية لمركز التدريب الإقليمي للموارد المائية والري، والاستراتيجية المقترحة للمركز ( ٢٠٢٣ – ٢٠٣٣ )، وعدد من الملفات الفنية والإدارية والهيكلية الخاصة بالمركز .

كما شدد سويلم على أهمية وضع منظومة فعالة لتحديد الاحتياجات التدريبية الفعلية لجهات الوزارة المختلفة مع الأخذ في الاعتبار احتياجات وأولويات منظومة العمل بالوزارة.

وأشار إلى التركيز على عقد دورات تدريبية في مجالات (توزيع المياه - تطهيرات المجارى المائية - تقييم المنشآت المائية - صيانة البوابات – تصميم شبكات الرى الحديث - صيانة محطات الرفع – القياسات المائية - إدارة الأملاك – إجراءات الحجز الإدارى – الرفع المساحى – تحرير محاضر التعديات – التدريب التحويلى للبحارة وسائقى المعدات ).

ونوه إلى ضرورة عقد دورات تدريبية حول ما يرد من جهات الوزارة المختلفة من طلبات واحتياجات تدريبية شريطة أن تعكس هذه الطلبات الاحتياجات الفعلية لتحقيق مستهدفات الوزارة، مع قيام مسئولي التدريب بالمركز الإقليمي للتدريب بعمل لقاءات مباشرة مع قيادات الوزارة والعاملين بالوزارة لتحديد أولويات التدريب بكل جهة بشكل فعلى.

وأكد وزير الري أهمية تعزيز التنسيق بين المركز الإقليمي للتدريب وكافة الجهات التي تقدم دورات تدريبية للعاملين بها لتحديد مدى الحاجة لعقد هذه الدورات طبقا للاستراتيجية التدريبية للوزارة، ولمنع تكرار عقد نفس الدورات التدريبية فى أكثر من جهة.

وأضاف أنه يجب أهمية وضع منظومة لتحديد من سيتم تدريبهم بكل جهة طبقاً لاحتياجات العمل الفعلية بهذه الجهة وطبقاً للمهارات الإضافية المطلوب اكتسابها لتعزيز منظومة العمل بالجهة ، مع عمل تقييم للمتدربين لتحديد مدى الاستفادة من المشاركة بأى دورة تدريبية، وأن يكون عدد وطبيعة الدورات التدريبية التي تم المشاركة بها هو أحد معايير تقييم العاملين بالوزارة عند الترقى.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: