Close ad

في ذكرى رحيلها.. شادية دلوعة السينما وتميمة حظ المنتجين

28-11-2023 | 11:04
في ذكرى رحيلها شادية دلوعة السينما وتميمة حظ المنتجينشادية
هبة إسماعيل

تمر اليوم ذكرى رحيل شادية صاحبة الصوت الذي لم يتكرر والطلة المبهجة.

موضوعات مقترحة


رحلت شادية عن عالمنا في 28 نوفمبر 2017، تاركة وراءها تاريخا طويلا وناجحا من الأعمال السينمائية والأغاني التي لا تنسي.


ولدت في منطقة الحلمية الجديدة في حي عابدين عام 1931، كان والدها المهندس أحمد كمال أحد مهندسي الزراعة والري المهمين ومشرفًا على الأراضي الخاصة الملكية، حيث كان عمله آنذاك، أي في بدايات القرن العشرين يستدعي وجوده في قلب العاصمة المصرية القاهرة وعلى بعد خطوات من قصر عابدين، لها أخت غير شقيقة من أمها تدعى عفاف عملت ممثلة لكنها لم تستمر طويلاً.

بدأت شادية مسيرتها الفنية عام 1947 حتى عام 1984، قدمت من خلالها عددا كبيرا من الأفلام والمسلسلات والمسرحيات والأعمال الإذاعية.

بدايتها جاءت على يد المخرج أحمد بدرخان الذي كان يبحث عن وجوه جديدة، فتقدمت له وأدت وغنت ونالت إعجاب كل من كان في أستوديو مصر، إلا أن هذا المشروع توقف ولم يكتمل، ولكن في هذا الوقت قامت بدور صغير في فيلم "أزهار وأشواك".

لكن البداية الحقيقية كانت في فيلم "العقل في إجازة" رشحها أحمد بدرخان لحلمي رفلة لتقوم بدور البطولة أمام محمد فوزي في أول فيلم من إنتاجه، وأول فيلم من بطولتها، وأول فيلم من إخراج حلمي رفلة، وقد حقق الفيلم نجاحًا كبيراً.


ومن هنا بدأت رحلة شادية مع نجاح الأفلام فكل منتج عملت معه أو فنان كان يحرص علي تقديم أعمال أخري معها بسبب النجاح والإيرادات الكبيرة.
بعد نجاحها في "العقل في إجازة" استعان بها محمد فوزي بعد ذلك في عدة أفلام منها "الروح والجسد"، "الزوجة السابعة"، "صاحبة الملاليم"، بنات حواء.

حققت نجاحات وإيردات عالية أيضا للمنتج أنور وجدي في أفلام "ليلة العيد" بعام 1949 و"ليلة الحنة" بعام 1951 وتوالت نجاحاتها في أدوارها الخفيفة وثنائيتها مع كمال الشناوي التي حققت نجاحات وإيرادات كبيرة للمنتجين.


وذكر كمال الشناوي في أحد اللقاءات أن أفلامه مع شادية كبيرة وقال «إيرادات أفلامنا بنت عمارات وجابت أراضي» ومن هذه الأفلام "حمامة السلام" بعام 1947 و"عدل السماء" و"الروح والجسد" و"ساعة لقلبك" بعام 1948 و"ظلموني الناس" بعام 1950 وظلت نجمة الشباك الأولى لمدة طويلة، وتوالت نجاحاتها في الخمسينيات من القرن العشرين وثنائياتها مع عماد حمدي وكمال الشناوي بأفلام "أشكي لمين" بعام 1951 و"أقوى من الحب" بعام 1954، "ارحم حبي" بعام 1959. 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة