Close ad

غياب الشتاء في اليونان تسبّبَ بشحّ في إنتاج الزيتون

27-11-2023 | 16:25
غياب الشتاء في اليونان تسبّبَ بشحّ في إنتاج الزيتونإنتاج الزيتون في اليونان
أ ف ب

تحدق المزارعة اليونانية زاكارولا فاسيلاكي بإعجاب في شجرة زيتون ضخمة يقال إن عمرها 200 عام، ولا تزال تثمر رغم إصابتها بصاعقة قبل سنوات.

موضوعات مقترحة

لكنّ التغيّر المناخي وخصوصاً انعدام الشتاء يؤثر سلباً على هذه العملاقة وعلى أشجار الزيتون في شبه جزيرة خالكيذيكي في شمال شرق اليونان، ويحدّ من إنتاجها، مما يجعل الحبات الخضراء عملة نادرة في بلاد الإغريق.

ولاحظت المزارعة البالغة 48 عاماً التي تعمل في مجال الزراعة العضوية في قرية بوليجيروس أن "المناخ تغيّر والأشجار عاجزة عن الصمود". وقالت "لم يعد لدينا فصل شتاء على الإطلاق".

ففي منتصف نوفمبر، كان مقياس الحرارة في المنطقة لا يزال يفوق 15 درجة مئوية، في حين أن "الحرارة يُفترَض أن تبلغ عشر درجات في هذه الفترة"، على ما أوضح عضو مجلس إدارة المنظمة الوطنية اليونانية للعاملين في مجال إنتاج زيتون المائدة نيكوس أنويكساس،

وعلى مقربة منه، قال فانجيليس إيفانجيلينوس (62 عاماً) الذي يزرع الزيتون الصالح للأكل في أرض عائلته منذ أن كان طفلاً، إن المنطقة لم يسبق أن عرفت ظروفاً مناخية غير مواتية كتلك التي عانتها هذه السنة، ولا حصاداً بمثل هذا السوء.

- أمطار لوقت قصير -

وأشار إلى أن "الأمطار تهطل بشكل كثيف ولمدة قصيرة، عكس ما هو مطلوب لإغناء التربة".

وأدى هذا الوضع إلى تضرر ملايين الأشجار في المنطقة، بحسب منتجين وخبراء، حتى أن كثراً منهم لم يعودوا يحصلون من أشجارهم ولو على زيتونة واحدة.

وكانت 2022 سنة بالغة الصعوبة لإسبانيا، أكبر منتج لزيت الزيتون في العالم، وأدى الجفاف خلالها إلى تفاقم المشكلة.

واستناداً إلى تقديرات الاتحاد الأوروبي، يُتوقع أن ينخفض إنتاج زيت الزيتون في الاتحاد الأوروبي في 2022-2023 بنسبة 39 في المئة عما كان عليه في 2021-2022.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة