Close ad

يحدٌث في أمريكا.. مصائب "بايدن" عند "ترامب" فوائدٌ

27-11-2023 | 10:18

بسبب الدعم غير المسبوق الذي قدمه لإسرائيل وحكومة نتنياهو اليمينية المٌتطرفة في حربها الوحشية والهمجية على الفلسطينيين المدنيين والعٌزل في قطاع غزة، التي راح ضحيتها قرابة 15 الفًا منهم 4 آلاف طفل بخلاف عشرات الآلاف من الجرحى والدمار الشامل الذي تعرضت له البنية التحتية والمباني وتشريد مئات الألاف من شمال غزة لجنوبها تراجعت شعبية الرئيس الأمريكي جو بايدن بشكل كبير بين أوساط الناخبين وخصوصاً الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاماً، حسبما أظهرت آخر استطلاعات الرأي ومنها  استطلاع لشبكة (إن بي سي) حيث حصل الرئيس السابق دونالد ترامب على دعم 46% من الناخبين الشباب، وحصل بايدن على 42%، وتقدم ترامب على بايدن بنسبة 46% في استطلاعات الرأي للانتخابات العامة 2024 للمرة الأولى، وكان الأمر اللافت للانتباه هو تقدم ترامب بنسبة 46% بين الناخبين الشباب.

وعارض 57% من الناخبين أداء بايدن الوظيفي، وهو ما يمثل أدنى مستوى موافقة لأداء بايدن على الإطلاق منذ أن أصبح رئيساً. 

وأظهرت نتائج الاستطلاع تقدٌم ترامب على بايدن لأول مرة في أكثر من 10 استطلاعات للرأي أجرتها شبكة «إن بي سي نيوز» منذ عام 2019.

وأشار الاستطلاع إلى استياء كبير بين أوساط الشباب بشأن تعامل بايدن مع السياسة الخارجية والصراع بين إسرائيل وحماس؛  حيث تراجعت شعبية بايدن إلى 40 في المائة، وهو مستوى منخفض جداً لرئاسته، وكان بايدن يتقدم على ترامب بين الناخبين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 34 عاماً بهامش مماثل في استطلاعات الرأي التي أجرتها شبكة «إن بي سي نيوز» في وقت سابق من هذا العام، وقد اعتمد بايدن في الانتخابات الرئاسية لعام 2020 على أصوات الشباب في هذه الفئة العمرية التي أعطته فارقاً بأكثر من 20 نقطة على منافسه دونالد ترامب في الانتخابات السابقة.

ورداً على سؤال عما إذا كانت الانتخابات ستجرى اليوم قال 46 بالمائة من المشاركين إنهم سيصوتون لترامب وقال 44 بالمائة إنهم سيصوتون لبايدن.

 وفي السباق التمهيدي للحزب الجمهوري فضّل 58 في المائة ترامب كمرشح، وجاء حاكم ولاية فلوريدا رون ديسانتيس في المركز الثاني بنسبة تأييد 18 في المائة، وحاكمة ولاية كارولينا الجنوبية السابقة نيكي هيلي في المركز الثالث بنسبة تأييد 13 في المائة.

وبالنسبة لأداء بايدن وإدارته في السياسة الخارجية بشكل عام بلغت نسبة تأييد بايدن 33% بانخفاض 8%، وأظهر الاستطلاع انقساماً كبيراً بين الأجيال حول قيادة بايدن فيما يتعلق بقضية إسرائيل والدعم غير المسبوق لها، واعتبارها الولاية الــ 51 وليست مجرد حليف إستراتيجي، وهذا ليس إاستطلاع الرأي الوحيد الذي يٌظهر معاناة بايدن مع الناخبين بسبب حرب إسرائيل على غزة وقتل آلاف الأطفال والنساء والشيوخ بدعم أمريكي وسلاح وأموال أمريكية.. 

وبالطبع تراجع شعبية بايدن يصٌب بالضرورة في صالح ترامب وفرص فوزه وعودته للمكتب البيضاوي..  

وللحديث بقية
 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة