Close ad

لمرضى حساسية الأنف والصدر.. تفادوا ارتكاب 4 أخطاء تزيد معاناتكم في موسم البرد

26-11-2023 | 11:16
لمرضى حساسية الأنف والصدر تفادوا ارتكاب  أخطاء تزيد معاناتكم في موسم البردمرضى الجيوب الأنفية - صورة موضوعية
نجاتي سلامه

شريحة كبيرة من الناس، تعانى من أمراض حساسية الأنف والصدر، و تتفاقم لديهم أعراض مرضهم المزعج مع دخول موسم البرد، وتجد بعضهم متعجباً من استمرار المعاناة رغم تطبيق إجراءات احترازية مشددة، مثل إحكام إغلاق نوافذ البيوت والسيارات، وارتداء الكوفيات، ولا يعلم هؤلاء أنهم قد يجعلون إجراءاتهم الاحترازية دون فائدة، وربما يجعلون تلك الإجراءات غير  آمنه على صحتهم، ما يؤدى إلى تفاقم حالاتهم سوءاً.

موضوعات مقترحة

يقول الدكتور محمد عبد الحميد، أخصائي الحساسية لـ"بوابة الأهرام"، إن شريحة كبيرة من مرضى الحساسية الأنفية والصدرية قد يبالغون بشكل كبير في إتخاذ الحيطة طوال فصل الشتاء، وأغلبهم قد يعرض نفسه لمشاكل صحية نتيجة تلك الحيطة المبالغ فيها.

وأضاف: هناك 4 أخطاء يرتكبها هؤلاء في حق أنفسهم، الخطأ الأول يتمثل في إحكام إغلاق نوافذ الغرف طوال الوقت، مشيراً إلى أن عدم تهوية الغرف يزيد من احتمالية انتشار مسببات الحساسية وأزماتها، كعته الفراش والفطريات.

 

وأوضح أن الخطأ الثاني يتمثل في قيام غالبية المرضى بالخروج إلى الأماكن المفتوحة مباشرة بعد التدفئة، دون إغلاق مداخل الهواء المتمثلة في الأنف والفم، مشيراً إلى أهمية ارتداء كوفية لحماية أنفسهم من الهواء البارد، وما ينتج عنه من أزمات مفاجئة.

منوهاً بأن الخطأ الثالث يتمثل في ارتداء غالبية المرضى كوفية مصنعة بشكل شعبي، ومثل تلك الأنواع قد تزيد من مشاكلهم الصحية، مشيراً إلى أنه يجب على مرضى حساسية الجيوب الأنفية والصدرية مراعاة ارتداء الكوفية المصنوعة من القطن الخالص، حيث أنها الأفضل لهم.

ولفت إخصائي الحساسية إلى أن الخطأ الرابع يتمثل في إهمال تناول الأدوية التى تناسب كل حالة منهم، محذراً من أن البعض قد يكونون مصابين بحساسية أنفية أو صدرية دون أن يدروا، حيث أن أعراضها تتشابه مع نزلات البرد.

وطالب الدكتور محمد بضرورة تفادى تلك الأخطاء التي يرتكبها مرضى الحساسية، مؤكداً أن عدم ارتكاب هذه الأخطاء من شأنه الحد أو القضاء على أبرز مسببات أزمات الحساسية، مع مراعاة المتابعة المستمرة مع الأطباء المتخصصين، وذلك لحصول كل حالة على ما يناسبها من رعاية طبية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: