Close ad

التهاب الحلق مصاحب لتقلبات الطقس .. الأسباب والأعراض وطرق الوقاية

23-11-2023 | 09:55
التهاب الحلق مصاحب لتقلبات الطقس  الأسباب والأعراض وطرق الوقاية التهاب الحلق
همس عادل

 ‎يعاني الكثير في الوقت الحالي مع قدم فصل الشتاء من التهاب الحلق هو ألم أو خدش أو تهيج في الحلق وغالبًا ما يتفاقم عند البلع، ويعتبر السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب الحلق (التهاب البلعوم) هو العدوى الفيروسية، مثل البرد أو الإنفلونزا.

موضوعات مقترحة

 وأكد الدكتور مجدى بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة أن الالتهابات الشائعة التي تحدث في الحلق هي التهابات تحدث فى الأغشية المخاطية التي تبطن الجزء الخلفي من الحلق، أو البلعوم وغالبًا ما يختفي التهاب الحلق الفيروسي من تلقاء نفسه حسب مناعة الجسم خلال أسبوع. 

 وأضاف بدران أن العدوى الفيروسية هي السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب الحلق، وتشمل حوالى٥٠ ٪ إلى ٨٠٪ من مجموعة متنوعة من مسببات الأمراض الفيروسية

وبعض الفيروسات الشائعة التي يمكن أن تسبب التهاب الحلق ونزلات البرد الشائعة:

-الفيروسات الأنفية

-فيروسات كورونا

مع التنويه بظهور ٦٠٠ متحور فرعي للمتحور أوميكرون، وكلها تسبب التهابات الحلق.

-الفيروس نظير الإنفلونزا

-الفيروس الغدي، والذي يسبب التهاب الملتحمة، ونزلات البرد

-فيروس الإنفلونزا

-فيروس ابشتاين بار، الذي يصاب الشخص به عن طريق مشاركة الأواني وأدوات المائدة، أو التعرض للسعال والعطس، أو عن طريق القبلات، وذلك بالإضافة إلى أن التهابات الحلق ذوات العدوى البكتيرية أقل شيوعًا ومنها بكتيريا المجموعة أ العقدية مسئولة عن التهاب الحلق فى الأطفال بنسبة ٣٠% بالمائة .

 وأشار عضو الجمعية المصرية إلى أن التهابات الحلق غير المعدية تشمل الأسباب غير المعدية لالتهاب الحلق ومنها العوامل الفيزيائية والكيميائية، مثل التدخين أو الشخير أو الصراخ أو الأدوية والعوامل البيئية مثل ملوثات الهواء الداخلي والخارجي، ودرجة الحرارة والرطوبة، والمهيجات الخطرة والملوثات المهنية

بسبب غازات أكاسيد النيتروجين والجسيمات والمركبات العضوية المتطايرة خاصة مع الصناعات الخشبية، وأعمال الأسمنت، وأفران الطوب وانبعاثات عوادم المصانع, مضيفًا أن الجديد هو ضرورة معرفة وتشخيص العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر إصابة الشخص بالتهاب الحلق، وتشمل:

 -الإصابة بالحساسية

-التهابات الجيوب الأنفية المتكررة

-التدخين

-التعرض للتدخين السلبي

-قلة المناعة 

-الازدحام، والتكدس حتى فى الفصول الدراسيه وأماكن العمل ووسايل المواصلات وغرف المعيشة والنوم

-زيادة برودة الجو

-حساسية الأنف 

-الارتجاع المَعدي مريئي

-غياب الكمامة

الأعراض

يعتبر العرض الرئيسي لالتهاب الحلق هو جفاف أو حكة فيه وذلك بالأضافة إلى أعراض إضافية حسب نوع العدوى، مثل أعراض نزلات البرد أو الإنفلونزا وتشمل:

-أعراض التهاب البلعوم الفيروسي تشمل:

-سعال

-صداع

-سيلان الأنف

-تهيج العين

-تورم اللوزتين

-التنقيط خلف الأنفي

-تضخم الغدد الليمفاوية

-تعب

أعراض إضافية

-آلام في البطن

-التعب الشديد

-ضعف الشهية

قد تشمل أعراض التهاب الحلق البكتيرية:

-ألم شديد عند البلع

-تورم العقد الليمفاوية في الرقبة

-ظهور بقع بيضاء أو صديد على الجزء الخلفي من الحلق

-تورم اللوزتين واحمرارهما

-صداع

-ألم في البطن

-تعب

-غثيان

-القيء

-طفح جلدي

المضاعفات

 -التهاب لسان المزمار

-التهاب الأذن الوسطى

-التهاب الجيوب الأنفية

-الحمى الروماتيزمية الحادة

-التهاب الكلى

طرق العدوى 

 -تميل الجراثيم التي تسبب التهاب الحلق فى العيش في الأنف والحنجرة

-عندما يسعل أو يعطس شخص مصاب ، فإنه يطلق قطيرات صغيرة تحتوي على الفيروس أو البكتيريا في الهواء، ويمكن أن يصاب الشخص عن طريق:

-استنشاق هذه القطيرات الصغيرة

-لمس الأشياء الملوثة

-لمس الوجه أو الأنف أو الفم أو العين

-تناول أطعمة أو مشروبات ملوثة

ولهذا السبب من الضروري أن يغسل الشخص يديه قبل التعامل مع الطعام أو لمس وجهة، كما يتعافى الناس من الالتهابات الفيروسية، مثل نزلات البرد، في غضون سبعة إلى عشرة أيام، ومع ذلك قد يكون المصابون معديين قبل ظهور أي أعراض بحسب ما أكد بدران.

 طرق الوقاية من التهابات الحلق

 -غسل اليدين جيداً بالماء والصابون وبانتظام

-تغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس

-تجنب الاتصال الوثيق مع الأشخاص الذين لديهم أى عدوى فيروسية أو بكتيرية 

-تجنب التدخين والتعرض للتدخين السلبي

-تجنب مشاركة الأطعمة والمشروبات والأدوات الشخصية 

-شرب الماء والسوائل الدافئة والطبيعية 

-الغرغرة بالمياه المالحة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة