Close ad

شتاء 2024.. "فصل انتشار الأوبئة" يطرق الأبواب بـ12 مرضًا والمزيد من السيول

21-11-2023 | 11:29
شتاء   فصل انتشار الأوبئة  يطرق الأبواب بـ مرضًا والمزيد من السيولفصل الشتاء
إيمان فكري

أسابيع تفصلنا عن بدء فصل الشتاء، المقرر أن يبدأ يوم 22 ديسمبر المقبل، ويستمر لمدة ثلاثة شهور حيث ينتهي يوم 20 مارس المقبل، ويتسم فصل الشتاء بالانخفاض الشديد في درجات الحرارة وبرودة الطقس على كافة أنحاء البلاد، لكنه يشهد أيضا انتشار بعض الأمراض والفيروسات والعدوى، لأن الفيروسات تعيش لفترة أطول في درجات الحرارة والرطوبة الباردة، وهذه الظروف البيئة مناسبة لبقاء الفيروسات على قيد الحياة وانتشارها للبشر.

موضوعات مقترحة

شتاء 2024 أكثر برودة وأمطارًا

يتوقع خبراء الأرصاد، أن يكون الشتاء المقبل مختلفا من ناحية قوة الحالات الجوية، أي سيكون هناك تغير واضح في نمط الحالات الجوية وقوتها وتطرفها، وزيادة عمق المنخفضات الجوية وزيادة قوة السحب، وبالتالي تحولها لتصبح عالية التأثير، وزيادة قوة العواصف والمنخفضات الجوية المتوسطة، إضافة إلى رفع نسب الرطوبة والحمل الحراري والعواصف الرعدية، والتي قد تتسبب في سيول قوية في بعض المناطق ومنها مصر.

ويتسم شتاء 2024، بحسب الدكتور محمد فهيم رئيس مركز معلومات، بتغير المناخ، بعدة مظاهر، أبرزها الشتاء البارد الذي يتخلله موجات صقيع قوية أواخر ديسمبر وطوال يناير، ومن المتوقع تشكيل صقيع ربيعي، فضلا عن فرص كبيرة لسقوط الأمطار على مختلف أنحاء الجمهورية سواء الأمطار المتوسطة أو الغزيرة، وقد تتشكل سيول في مناطق الظهير الصحراوي للوادي والدلتا وسيناء والساحل الشمالي.

كما يتوقع رئيس مركز معلومات تغير المناخ، زيادة فرص تساقط زخات البرد بأحجام أكبر من المعتاد، وزيادة غير اعتيادية في الشبورة المائية والضباب وزيادة الرطوبة الجوية والرطوبة الحرة صباحا، ويستمر الشتاء لمدة 79 يوما بعد أن سجلت مياه  البحر الأبيض المتوسط أعلى درجة حرارة في السجلات المناخية الفترة الماضية، ويعتبر تأثير هذه  البحار عال وملحوظ خلال فصل الشتاء وأكبر بعشرات المرات من تأثيرات ظاهرة النينو على مناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وبينها مصر.

ظاهرة النينو

تشير آخر التوقعات بخصوص ظاهرة النينو التي بدأت تتطور في المنطقة 3.4 من المحيط الهادئ إلى استمرار تطور هذا الطور خلال موسم الشتاء المقبل 2024، وبإجماع من مختلف النماذج المناخية المختصة في مراقبة المحيطات، وذلك حسب المركز العربي المناخ، وفي الغالب يتزامن تأثير هذه الظاهرة مع تأثيرات محدودة للمرتفع السيبيري البارد على منطقتنا العربية.

ويزداد تأثير التيارات المدارية الرطبة في المنطقة مع سيطرة ظاهرة النينو، بالإضافة إلى زيادة ملحوظة في أعداد المنخفضات الجوية العميقة جدا، وقلة حدوث انقطاعات طويلة للحالات المطرية أثناء موسم الشتاء، فنشاهد تواصلا في الحالات الجوية الماطرة والمثلجة.

موعد ذروة ظاهرة النينو

كشف تقرير أمريكي، أن تأثيرات ظاهرة النينو تميل إلى الذروة خلال شهر ديسمبر، لكن تأثيرها الكامل يستغرق وقتا في العادة للانتشار في جميع أنحاء العالم، هذا التأخر هو سبب اعتقاد المتنبئين بأن عام 2024، قد يكون العام الأول الذي تتجاوز فيه البشرية عتبة المناخ الرئيسية البالغة 1.5 درجة مئوية، إذ كان متوسط درجات الحرارة العالمية في عام 2022 أكثر دفئا بمقدار 1.1 درجة مئوية مقارنة بأواخر القرن التاسع عشر.

تأثير ظاهرة النينو على مصر

وعن حجم تأثيرها على مصر، قالت هيئة الأرصاد الجوية، إننا نلاحظ تأثير ظاهرة النينيو في مصر من خلال التغيير في بعض الأنماط المعتادة، كارتفاعات طفيفة في درجات الحرارة أعلى من المعدلات الطبيعية، وزيادة في كميات الأمطار على جنوب البلاد سلاسل جبال البحر الأحمر، نتيجة ارتفاع الحزام المداري، مع زيادة في تشكل وتكون السيول في فصل الخريف، وتأثيرها أكبر على الدول القريبة من المحيط الهادي.

أمراض الشتاء

يعتبر فصل الشتاء هو موسم انتشار الأمراض والفيروسات، حيث تنتشر العديد من الأمراض التي تصيب الكبار والصغار.

أدوار البرد

تعد الأكثر انتشارا بين الكبار والأطفال أيضا، وتحدث بشكل مفاجئ بسبب تغيير أحوال الطقس في شهر ديسمبر، وهو مرض تنفسي يصاحبه الزكام، ويؤدي إلى انسداد الأنف، وينتج عنه التهاب الحلق والسعال، وتستمر أعراض نزلات البرد بداية من يوم واحدا إلى 7 أيام، مع العلم أنه لا يوجد دواء محدد لعلاج البرد.

التهاب الحلق

وهي أول علامة على أن الشخص قد يعاني من نزلة برد، ومعظم الناس لا يهتمون بمعالجته، ونتيجة لذلك قد يزداد الأمر سوءا، ويعد أحد أكثر أمراض الشتاء شيوعا وينتج عادة عن عدوى فيروسية.

الزكام

الزكام مرض فيروسي من أعراضه سيلان في الأنف وسعال وضيق في الصدر يكون خفيفا إلى متوسط، وقد يؤدي إلى حدوث التهاب الجيوب الأنفية أو ألم في الأذن.

الإنفلونزا

وهي مرض فيروسي تشمل أعراضه، الصداع والتعب والشعور بآلام في الجسم وحمى وسعال وضيق في الصدر، وهو أشد خطورة من نزلة البرد، وقد يقود إلى الالتهاب الرئوي وفشل الجهاز التنفسي وربما الموت، وخاصة لدى الفئات المهددة مثل كبار السن وضعيفي المناعة، وللوقاية منها ينصح بأخذ التطعيم الذي يعطي حماية جيدة من المرض ويستمر مفعوله لعام واحد.

الأزمات القلبية

تحدث النوبات القلبية عادة خلال فصل الشتاء مقارنة بفصول السنة الأخرى، وذلك لأن الشخص الذي يعاني من ارتفاع ضغط الدم قد يتعرض لمزيد من الإجهاد في قلبه بسبب الشتاء البارد، والقلب سيضطر إلى العمل بجهد أكبر للحفاظ على حرارة الجسم خلال فصل الشتاء، لذا، كل ما عليك فعله هو الحفاظ على دفء نفسك.

وأعراض الأزمة القلبية، تكون بالضغط على الصدر الذي يأتي ويذهب باستمرار، وألم شديد في الرقبة والذراع والفك والظهر والمعدة، وضيق مفاجئ في التنفس، والغثيان والدوار.

جفاف الجلد

يتفاقم جفاف الجلد في الشتاء نتيجة انخفاض درجة الرطوبة في الجو، وللتعامل معه ينصح باستخدام مرطبات الجلد بشكل مستمر، وعند الاستحمام استخدام ماء دافئ وليس حارا، فالماء الحار يجعل الجلد أكثر جفافا. 

الالتهاب الرئوي

على عكس أمراض الشتاء الشائعة الأخرى، غالبًا ما يحدث الالتهاب الرئوي بسبب عدوى بكتيرية، ويسد هذا المرض الحويصلات الهوائية وهي عبارة عن أكياس هوائية صغيرة في رئتيك ويملأها بالسوائل، ويمكن أن يحدث هذا المرض بين الشباب، ولكن إذا كان كبار السن يعاني منه، فقد يتضح أنه خطير.

ومن أعراض الالتهاب الرئوي، السعال الشديد، البلغم الأخضر، ارتفاع درجة الحرارة، ضيق في التنفس، القشعريرة، الصداع الشديد، الإسهال والتقيؤ، التعرق المفرط، لون الجلد الأرجواني، ألم في العضلات.

عدوى الأذن الحادة

التهاب الأذن هو شيء يحدث بسبب عدوى بكتيرية في الأذن الوسطى، ويمكن أن تكون التهابات الأذن مؤلمة للغاية بسبب الالتهاب وتراكم السوائل في الأذن الوسطى، وهناك عدوى الأذن الحادة والمزمنة، وعندما يتعلق الأمر بعدوى الأذن الحادة، فإنها تعتبر مؤلمة للغاية ولكنها تستمر لفترة قصيرة فقط، والمناخ الشتوي يمكن أن يسبب التهابات الأذن الحادة، عادة، يعاني الأشخاص المصابون بالتهابات الأذن الحادة من انسداد وحكة وألم في الأذنين، ويشعر المصاب بآلم حاد وعدم الراحة في الأذن، وفي بعض الأوقات يحدث فقدان للسمع.

الربو

في حال إذا كنت تعاني من الربو، عليك الانتباه لفصل الشتاء حيث يمكن أن تحدث أعراض الربو مثل الصفير وضيق التنفس بسبب هواء الشتاء البارد، وأعراضه تكون، السعال الشديد، وصوت صافرة عن التنفس، وضيق في الصدر والتنفس، والتعب الشديد.

 ألم في المفاصل

يعاني معظم الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل من آلام في المفاصل خلال فصل الشتاء، وتعد إحدى الطرق للتغلب على هذا الألم هي ممارسة الرياضة بانتظام، وسيساعدك هذا على تغيير نمط حياتك وتغيير صحتك العامة، وأعراضه تكون انتفاخ الركبتين بدون سبب مناسب، وعدم القدرة على تحريك المفاصل، وألم شديد في المفاصل.

 الحساسية

تزداد فرص الإصابة بالحساسية والحساسية الموسمية بسبب التقلبات الجوية، أبرز أنواع الحساسية هي حساسية الصدر والربو، من أبرز الأعراض: ضيق التنفس وغيرها من الأعراض المزعجة، إلا أنه يجب التواصل مع الطبيب المختص لإيجاد علاج مناسب للحالة.

 الجيوب الأنفية

وعادة ما تكون مصاحبة لنزلات البرد والأنفلونزا، وتسبب صداعا وصعوبة تنفس وألما بالأذنين والحلق، ويجب على مريض الجيوب الأنفية تناول المشروبات الساخنة كالزنجبيل والنعناع بشكل مستمر.

كيفية الوقاية من أمراض الشتاء

أوصى الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، بضرورة اتباع بعض النصائح للوقاية من الأمراض المنتشرة خلال فصل الشتاء، كالتالي:

  • شرب الماء بانتظام.
  • تناول الخضروات الورقية مثل السبانخ والجرجير.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي، بينها الحمضيات والفلفل الرومي.
  • الحرص على تناول السوائل بخاصة الحساء بانتظام، لترطيب الجلد.
  • تناول ملعقة واحدة من العسل كل صباح، لتقوية الجهاز المناعي.
  • تناول الحبوب الكاملة، مثل الشوفان والأرز البني، لأنها غنية بالألياف.
  • التعرض لأشعة الشمس يوميًا، يحمي من نقص فيتامين "د" ويعزز الصحة النفسية.
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة