Close ad

صحة المصريين في قلب الاهتمام.. المبادرات الرئاسية أنهت قوائم الانتظار وفتحت أبواب الأمل في الحياة أمام المرضى

21-11-2023 | 11:54
صحة المصريين في قلب الاهتمام المبادرات الرئاسية أنهت قوائم الانتظار وفتحت أبواب الأمل في الحياة أمام المرضىقوائم الانتظار
إيمان محمد عباس

في خطوة مهمة تهدف إلى تحسين الرعاية الصحية وتخفيف معاناة المرضى، جاءت المبادرات الرئاسية لإنهاء معاناة المرضى وتؤكد أن المصريين دائما في قلب الاهتمام. 

موضوعات مقترحة

"لو خيروني بين الأكل وعلاج مرضى قوائم الانتظار لاخترت علاجهم"، كلمات الرئيس عبد الفتاح السيسي في عام 2018، كان لها أثر كبير في علاج ألم المرضى.

قبل تنفيذ هذه المبادرة، كانت قوائم الانتظار الطبية تشكل عبئًا كبيرًا على المرضى، كان العديد منهم يواجهون تأخيرات طويلة للحصول على العلاج الذي يحتاجونه، مما يؤثر سلبًا على حالتهم الصحية وجودة حياتهم. ومع تصاعد هذه القوائم، كانت المستشفيات في حاجة ماسة إلى زيادة طاقتها الاستيعابية وتحسين كفاءتها.

تدخلت مبادرة الرئيس لتغيير هذا المشهد المحبط. بدأت الحكومة في توسيع المستشفيات وتجهيزها بالموارد البشرية والتقنية اللازمة للتعامل مع عدد أكبر من المرضى. تم توفير المزيد من الأسرة الطبية والأجهزة الطبية والمعدات الحديثة، مما ساهم في تقليل الوقت المستغرق في الانتظار وتحسين جودة الرعاية الصحية.

انتهت قوائم الانتظار

قال الدكتور إيهاب وهبة رئيس الهيئة البرلمانية بمجلس الشيوخ، إن قوائم الانتظار الطبية كانت تعاني منذ فترة طويلة من التأخيرات ما يؤثر سلبًا على حياة المرضى، مضيفًا أن القوائم كانت بمثابة طوق النجاة للمرضى بخاصة الذين يحتاجون إلى رعاية طبية عاجلة أو إجراءات طبية هامة، ومع ذلك، يجدون أنفسهم في انتظار طويل قد يمتد لعدة أشهر أو حتى سنوات. يتعرض المرضى في هذه الحالة للمخاطر المتزايدة لتفاقم حالتهم الصحية وتدهور جودة حياتهم.

وأكد النائب إيهاب وهبة، أن مبادرة الرئيس السيسي، للقضاء على قوائم الانتظار في المستشفيات، واحدة من أهم المبادرات الخاصة بالقطاع الصحي، لتخفيف آلام المرضى وتقديم خدمات طبية وعلاجية مجانية متكاملة، بخاصة للحالات الحرجة، التي حققت معدلات علاج غير مسبوقة، وأنهت قوائم الانتظار التي عانى منها المرضى لسنوات عديدة.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ، أن أحد أهم عناصر المبادرة هو زيادة الطاقة الاستيعابية للمستشفيات والمراكز الطبية من خلال توسيع التسهيلات الصحية وتجهيزها بالموارد البشرية والتقنية اللازمة. تهدف هذه الزيادة في القدرات إلى تقليل الوقت الذي يقضيه المرضى في الانتظار وضمان تلقيهم العلاج في الوقت المناسب.

وأشار الدكتور إيهاب وهبة، إلى أن الجهود المبذولة في إطار مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي للقضاء على قوائم الانتظار الطبية كانت تعد بمثابة طوق النجاة للمرضى تم تحقيق تقدم كبير في توفير الرعاية الصحية العالية الجودة وتقليل الوقت المستغرق في الانتظار، مما يعكس التزام الحكومة بتحسين حياة المواطنين وتلبية احتياجاتهم الصحية.

جودة الرعاية الصحية

وفي سياق متصل، قال الدكتور أمجد الحداد استشاري الحساسية والمناعة، إن مبادرة الرئيس للقضاء على قوائم الانتظار الطبية كانت ضرورية وحيوية للمرضى. فهي تعزز الوصول العادل للرعاية الصحية وتحسن جودة حياتهم. من خلال تقليل قوائم الانتظار، يمكن للمرضى الحصول على العلاج في وقت مناسب، مما يقلل من التدهور الصحي والمضاعفات المحتملة.

وأكد استشاري الحساسية والمناعة، أن المبادرة التي تم تفعيلها منذ 6 سنوات ساهمت في تحسين جودة الرعاية الصحية المقدمة للمرضى. فعندما يتمكن المرضى من الحصول على العلاج في وقت مناسب، يتم تشخيص حالاتهم بشكل أسرع ويبدأ العلاج المناسب في وقت مبكر. هذا يعني فرصة أكبر للشفاء وتحسين فرص النجاح في العلاج.

وأشار الدكتور أمجد الحداد، إلي أن المبادرة عززت المساواة في الوصول إلى الرعاية الصحية. فقوائم الانتظار الطويلة تؤثر بشكل أكبر على الأشخاص ذوي الدخل المحدود والفئات الاجتماعية الضعيفة، الذين قد يجدون صعوبة في الوصول إلى الرعاية الصحية اللازمة. من خلال تقليل قوائم الانتظار، أتاحت المبادرة لهؤلاء الأشخاص فرصة متساوية للحصول على الرعاية المناسبة وفقًا لاحتياجاتهم الصحية.

تطوير المستشفيات

واستكمل الدكتور أمجد الحداد، أنه من المهم أن نستمر في دعم وتعزيز هذه المبادرة، وذلك من خلال مواصلة تطوير المستشفيات وتحسين البنية التحتية الصحية، وتوفير التدريب المستمر للكوادر الطبية، وتعزيز التكنولوجيا الطبية المتاحة. من خلال الاستمرار في تحقيق تلك الجهود، ستستمر الدولة المصرية في تحقيق التقدم في مجال الرعاية الصحية وتلبية احتياجات المرضى.


الدكتور إيهاب وهبة رئيس الهيئة البرلمانية بمجلس الشيوخ،الدكتور إيهاب وهبة رئيس الهيئة البرلمانية بمجلس الشيوخ،
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة