Close ad

طبيبة تكشف عن عواقب التناول العشوائي لأدوية تخفيض الحرارة

20-11-2023 | 13:37
طبيبة تكشف عن عواقب التناول العشوائي لأدوية تخفيض الحرارةأدوية خفض الحرارة - أرشيفية
وكالات

يؤثر تناول كمية كبيرة من أدوية تخفيض الحرارة في عمل الكبد والكلى، لأن كليهما مسئولان عن عملية طرح الأدوية من الجسم.

موضوعات مقترحة

وتشير الدكتورة تاتيانا رومانينكو إلى أنه لذلك ينصح الأطباء بعدم تخفيض حرارة الجسم إذا كانت دون 38.5 درجة.

وتقول: "تناول الأدوية المخفضة للحرارة بكميات كبيرة يمكن أن يكون له تأثير سلبي على عمل الكبد والكلى. لأن كلا هذين العضوين معرضان للخطر، لأنه من خلالهما يتم التخلص من الأدوية".

وتضيف: "ولكن في بعض الحالات، لا يتحمل الشخص درجة حرارة 38 درجة، لذلك يمكن تخفيضها بتناول الأدوية".

ومن جانبها تشير الدكتورة أوليسا سافيليفا، إلى أنه لتخفيض درجة حرارة الجسم أثناء المرض يمكن استخدام الكمادات الباردة دون اللجوء إلى الأدوية.

ووفقا لطبيبة الأطفال يوليانا شاباتورا، إذا ارتفعت درجة حرارة الطفل إلى 38.5 فيجب خلع جميع ملابسه باستثناء جواربه. وإذا استمرت حرارته بالارتفاع حينها يمكن إعطائه جرعة من الباراسيتامول تتناسب مع وزنه.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: